رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. أعمدة الإنارة بالمنيا.. “لا منها ولا كفاية شرها"

بالصور.. أعمدة الإنارة بالمنيا.. “لا منها ولا كفاية شرها

تقارير

أعمدة إنارة متهالكة

لا تعمل وآيلة للسقوط بسبب تآكلها

بالصور.. أعمدة الإنارة بالمنيا.. “لا منها ولا كفاية شرها"

محمد كفافى 23 أكتوبر 2014 14:02

"ظلام وموت".. هذا هو باختصار ما يعانيه مواطنو عدد من قرى غرب محافظة المنيا على الطرق العامة، حيث تهالكت أعمدة الإنارة "المظلمة" وتآكلت قواعدها بسبب قدمها، وأصبحت آيلة للسقوط على المارة والسيارات في أي وقت.

معاناة أعمدة الإنارة تتركز في قرى الجملة وطوخ الخيل ومحجوب، وذلك بسبب مرور أكثر من 30 عاما على وجود تلك الأعمدة دون إجراء أية إصلاحات لها، نتيجة لبعد تلك القرى عن المدينة، حيث أكد أهالى قرية "الجملة" ومنهم عبد السلام محمود تآكل أعمدة الإنارة من جميع الجوانب، وتعرضها للسقوط فى أى وقت بسبب وضعها بطريقة بدائية مر عليها أكثر من 30 عاماً.

"سلامة حسين"، أحد أهالى قرية محجوب، قال إنهم توجهوا أكثر من مرة إلى مسؤولي الوحدة المحلية للمطالبة باستبدال تلك الأعمدة بسبب تآكلها، إلا أن الرد المعتاد كان الرفض بحجة عدم وجود ميزانيات كافية، مضيفاً أن الأهالى نظموا العديد من الوقفات أمام ديوان عام محافظة المنيا لعرض شكواهم واستبدال أعمدة الإنارة التى تهدد أرواحهم وأرواح أبنائهم.

الحاج صلاح علام، أحد أهالى قرية طوخ، أشار إلى تآكل قاعدة أعمدة الإنارة وعدم ثباتها علي سطح الأرض، ما جعلها معرضة للسقوط علي المنازل الملاصقة لها ومعظمها مبني بالطوب اللبن، وذلك حال ارتطام أي جسم خارجي بعمود إنارة، كما باتت حركة السيارات والجرارات تتسبب في اهتزاز الأعمدة، مشيراً إلى تخوف أهالى القرية من اقتراب الأطفال منها حتي لا تسقط فوق رؤوسهم.

من جانبه قال اللواء صلاح الدين زيادة، محافظ المنيا، إنه أصدر قراراً لرؤساء المراكز والمدن بتشكيل لجان تضم رؤساء القرى ومسئولي إدارات الكهرباء بالمرور بشكل مستمر للتأكد من صلاحية أعمدة الكهرباء، خاصة قبيل فصل الشتاء مع إصلاح أو استبدال كافة الأعمدة التي أصبحت خارج نطاق الخدمة حماية لأرواح المواطنين. 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان