رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

غزل ونسيج الدقهلية.. الوساطة أساس التعيين

غزل ونسيج الدقهلية.. الوساطة أساس التعيين

تقارير

العمال داخل الشركة

الماكينات لم تتغير منذ 20 عاما

غزل ونسيج الدقهلية.. الوساطة أساس التعيين

منى محمود 22 أكتوبر 2014 19:58

باتت الواسطة والمحسوبية هما المعيار الوحيد لتعيين العمال فى شركة الدقهلية للغزل والنسيج، وأصبحت العلاقات هى سيد الموقف لدفع من يستحق على حساب الكفاءات وكل من له حق بالشركة، هكذا وصف العمال، الذين لم يطالبوا بحوافزهم منذ عام 2010 وحتى الآن خشية طردهم، الوضع بالشركة.

هانى السيد، أحد العاملين بالشركة قال لـ"مصر العربية":  كل التعيينات هنا بالواسطة وطلبنا كتير من رئيس مجلس الإدارة الحالى والسابق إننا نتعين عشان نتساوى بالزملاء اللى اتعينوا بس محدش بيرد علينا ولا بيبص لمطالبنا".

منار عاطف إحدى العاملات فى التريكو أكدت أيضا أن التعيينات متوقفة منذ 12 عاما ولا مكان سوى للوساطات داخل الشركة، وهو ما إشارت إليه أيضا دعاء المرشدى التي قالت: إن رئيس مجلس الإدارة السابق تعهد بتثبيتهم، كل حسب شهادته ولكنه تلاعب بهم وتم تثبيت عدد منهم بدون مؤهلات.

أما جابر الطوخى عامل آخر فيقول: إن رؤساء مجلس الإدارة لم يهتموا بعمليات التجديد للمعدات فمنذ 20 عاما وتبقى المعدات كما هى دون تغيير أو تجديد وهو ما يتسبب فى ضعف إنتاج الشركة، وكذلك سوء المنتج، مشيرا إلى أن هناك معدات وآلات حديثة تساعد على عدم إرهاق العمال، وكذلك تساعد فى إخراج خيوط نسيج عالية الجودة.

السيد صالح، عامل، 33 سنة، أكد:  "روحنا لرئيس مجلس إدارة الشركة عشان يجدد لنا المعدات بس رفض وقالنا مفيش ميزانية تسمح عشان الشركة عليها أعباء مالية، ومش عارفين نعمل إيه لأننا بنشوف معاناة فى التعامل مع المعدات القديمة المتهالكة دى".

ولم ينطق العمال فقط للإعلام لكنهم بدأوا سلسلة من الوقفات اليومية للمطالبة بتسوية جميع المؤهلات بأثر رجعي وصرف مستحقات العامل المصاب نتيجة العمل أثناء مدة الإصابة من مرتبات وحوافز وأدوية  دون خصم أي مبالغ سوى الساعات الإضافية فقط.

ومن جانبه أكد المهندس محمد عبدالحميد عيسى رئيس مجلس إدارة الشركة أن الشركة بها 700 عامل ينتجون 2900 طن سنويا يتم بيعها بـ 70 مليون جنيه سنويا، بينما ينتج 1000عامل مليونا و700 ألف قطعة ملابس سنويا ويتم بيعها بـ 7 ملايين ونصف فى السنة.

وأوضح أنه اتبع سياسة منع التعيينات وتقليل أجور العاملين لتقليل نسية الخسائر بالشركة، حيث بلغت أجور العمال فى عام 2013، 60 مليون جنيه بينما وصلت قيمة الخسائر 40 مليونا، وفى العام الحالى بلغت أجور العمال 70 مليون جنيه، بينما ظلت الخسائر 40 مليونا.

 

وتعانى منتجات شركة الغزل والنسيج بالدقهلية من أزمة طاحنة، خاصة بعد عرض الدول الأوروبية منتجاتها فى السوق المصرى بأسعار رخيصة تضرب سوق منتجات شركة ديتكس.

 

رئيس مجلس إدارة الشركة أكد أن الشركة تستمر فى تصدير الغزل لعملائها ولأوروبا، ولكن بكميات محدودة، وذلك لأن أوروبا تحتاج إلى غزول رفيعة ومتوسطة، بينما تنتج "ديتكس"غزولا سميكة ومتوسطة، موضحا أن بيع الغزل شهد انفراجة فى عهد كمال الجنزورى، وخاصة فى السوق المحلى بعدما قام بمنع التهريب وفرض رسوم على الغزل تسمى رسوم الإغراق.

 

 

 

 

 

 

رئيس مجلس الإدارة الحالى 

 

 

أثناء خروج العمال 

 

 

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان