رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو.. عم طالب أطفيح المتوفى: الإهمال قتل أدهم

بالفيديو.. عم طالب أطفيح المتوفى: الإهمال قتل أدهم

تقارير

وليد أحمد عبدالعال - عم الطالب المتوفي

بالفيديو.. عم طالب أطفيح المتوفى: الإهمال قتل أدهم

محمد السيد - عبدالرحمن خليل 22 أكتوبر 2014 17:57

 أكد عم الطالب أدهم الذي دهسته سيارة التغذية المدرسية أمس، أن أيادي الإهمال في بلدنا لا تفرق بين العاصمة والأقاليم، فالكل غير مسؤول والضحية هم طلاب المدارس في النهاية، التي  تعول عليهم مصر بناء مستقبل أفضل لأبنائها.

 

وصدمت سيارة نقل التغذية لمدرسة "أمين النشاردي" بأطفيح، الطالب أدهم، أثناء تواجده بفنائها لحظة تبادل المدرسة لفتراتها بين الصباحية والمسائية، ليبرر السائق ومدير المدرسة سبب الصدام لكون السيارة بلا فرامل.

 

وأنكر مدير المدرسة أن تكون الحادثة وقعت داخل أسوارها، فيما اعترف السائق بصدمه الطفل داخل المدرسة بعد أن سلم نفسه للقسم التابع له.

 

ويروي وليد أحمد عبدالعال، عم الطالب أدهم لـ"مصر العربية"، القصة كاملة، قائلاً: "كنا في المنزل لتأتي طفلة تبلغه بأن أدهم قد صدمته سيارة بالمدرسة، ليهرول إلى موقع الحادث، ويجد العشوائية مسيطرة على الوضع".

 

وأكد صدمته من رد ناظر المدرسة عليه حين سأله عن الحادث، بقوله: "وأنا أعمل إيه للعيال يعني"؟ مؤكدًا أنه لم يكن يعلم أن ابن أخيه مات وإلا ماكان تركه بعد رده.

 

واستطرد عم الطالب روايته: "ذهبنا إلى مستشفى أطفيح ليخبرونا أنه موجود بمستشفى المدينة المنورة، لتنهار الأم بمعرفتها بوفاته، وقمنا بأخذ الجثة لمستشفى أطفيح المركزي لعمل التحقيق واستخراج تصاريح الدفن".

 

وقال عم الطالب في تحقيقات النيابة، إن السائق صدم أدهم عن إهمال ودون قصد ولا نية مسبقة للحادث، محملاً إدارة المدرسة المسؤولية كاملة لدخول السيارة وقت وجود الطلاب بفناء المدرسة، واتهمهم بعدم الحرص على حياة الأطفال وأنهم غير مسؤولين.

 

بينما سلم السائق نفسه للقسم التابع له، واعترف بصدمه الطالب داخل أسوار المدرسة، مكذباً قول مدير المدرسة بوقوع الحادث خارج الأسوار، وأرجع الصدمة لعدم وجود فرامل بالسيارة وصعوبة تحكمه بها.

 

وعلق وليد عبدالعال على قرار عزل مدير إدارة أطفيح التعليمية وتحويله للتحقيق، بأنه لن ينهي الإهمال ولا يحل المشكلة، خاصة أن المسؤولين الكبار ما زالوا في مكاتبهم ولا يتابعون العمل بنفسهم.

 

ووجه عم الطالب المقتول رسالة إلى مسؤولي التعليم في مصر: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته"، وطالبهم بالزيارات المفاجئة على المدارس لكشف الحقائق، ومعرفة الواقع من دون التقارير المجهوة التي تصل إلى مكاتبهم.

 

شاهد الفيديو

اقرأ أيضاً..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان