رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأهالي عن أوكازيونات الصيف: تخفيضات وهمية

الأهالي عن أوكازيونات الصيف: تخفيضات وهمية

تقارير

التخفيضات والأوكازيون بطنطا

بالصور..

الأهالي عن أوكازيونات الصيف: تخفيضات وهمية

هبة الله أسامة 21 أكتوبر 2014 18:49

الأوكازيون.. التخفيضات، هما كلمة السر لرواج حركة البيع والشراء بشارعي أحمد ماهر والبورصة بمدينة طنطا، بعد أن أعلن عدد من المحال عن تخفيضات بواقى الموسم الصيفي التي تصل لـ50%.

يقول هانى محمد صاحب توكيل ملابس بطنطا لـ"مصر العربية"، إن فترة الأوكازيون قاربت على الانتهاء، وأنه يبيعون بتخفيضات، لأنهم فى نهاية الموسم ولابد من بيع كل القطع الخاصة بالموسم الصيفي، لافتًا إلى أن الموسم الصيفي تعرض لحالة من الركود في حركة البيع والشراء، بسبب الأوضاع الأمنية التى شهدتها البلاد فى الفترة الماضية، وتخوف الناس من الخروج.

وعن الموسم الشتوى الجديد، يقول إنه خلال اليومين المقبلين سيعرض الملابس الخاصة بالموسم الجديد بأسعار تزيد عن العام الماضى بنسبة حوالي 10%.

يتفق مدحت مصطفى مع سابقه فى الرأى بأن فترة التخفيضات والأوكازيون لا تعتبر فترة خسارة، بل الحقيقة أن المحلات تكون قد أنهت الموسم بنجاح ومكسب وتخفض فى هذه الفترة الأسعار، لتتيح الفرصة أمام الزبائن لشراء أكثر من قطعة، وهذا يتسبب في وجود حركة جيدة فى البيع والشراء، وتخلصنا من بواقى الموسم القديم الذى إذا تركناه للعام القادم سيأتى الجديد ويجعل القطع المتبقية "موضة قديمة" ولن تجد إقبالاً من الزبائن.

وعن الموسم الشتوى الجديد، أكد أن الأسعار فيه ستكون مرتفعة نوعًا ما عن العام الماضي، بفئات مختلفة الأسعار حسب أماكن المحلات المعروضة بها.

وكان للحاج محمود عبد الله رأى آخر، حيث إنه يرى أن التخفيضات تعد خسارة بالنسبة لهم، حيث إنه يضطر إلى تقليل سعر المنتج لسعر تكلفته وأقل، لأنه لا مفر له من بيعها حتى وإن كان بالخسارة.

وترى صفاء محمد "ربة منزل"، أن الأوكازيونات مجرد إعلانات واهية، وأن أسعار الملابس ما زالت مرتفعة، وأنها اشترت ملابس لنجلتها بأسعار مرتفعة، وليس كما يدعي أصحاب المحلات.

فى حين أكدت سحر أحمد "موظفة"، أن تخفيضات الموسم الصيفي تطبق فى بعض المحلات والبعض الآخر لا يطبقها، لافتة إلى أنها رصدت ظاهرة غريبة، وهي أن أكثر لافتات الخصومات موضوعة على محلات الملابس الرجالي.

 

اقرأ أيضًا:

الأوكازيون في محلات وسط البلد.. محدش شاف حاجة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان