رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. الإهمال يحاصر متحف دبابات أبو عطوة بالإسماعيلية

بالصور.. الإهمال يحاصر متحف دبابات أبو عطوة بالإسماعيلية

تقارير

متحف أبوعطوة

بالصور.. الإهمال يحاصر متحف دبابات أبو عطوة بالإسماعيلية

نهال عبد الرءوف 08 أكتوبر 2014 15:36

أسوار مهدمة، أكوام من القمامة تحيط به، مكان مجهور جدرانه آيلة للسقوط، هذا هو حال متحف دبابات أبو عطوة بمدينة الإسماعيلية، الذي أقيم تخليدًا لذكرى شهداء الجيش المصرى الذين سقطوا خلال واحدة من أهم المعارك التى خاضها الجيش ضد العدو الإسرائيلى بحرب أكتوبر 1973.

 

ورصدت كاميرا "مصر العربية" أكوام القمامة التى تحاصر المتحف وتعلو الدبابات بداخله، كما رصدت الكتابات التى شوهت الجداريات المعلقة على جدران المتحف والتى جسدت المعركة، كما رصدت الجدران الآيلة للسقوط.

لا نرى أحدًا يعمل بالمتحف ولا يهتم بنظافته، هكذا بدأ محمد عبد الرحمن تاجر وأحد أهالي أبو عطوة حديثه لـ"مصر العربية"، وتابع أنه منذ 3 سنوات كان يوجد عامل أو حارس للمتحف يحضر كل يوم للاهتمام بنظافة المتحف، ولكن الآن لم نعد نرى أحدًا، ولا نعرف من المسؤول عن المتحف أو من يهتم به، ولا يعمل به أحد.

وأنشئ متحف دبابات أبو عطوة تخليدًا لذكرى معركة الدبابات التي حدثنا عنها المستشار محمد داوود المستشار القانونى الأسبق لهيئة قناة السويس وأحد المشاركين بالمقاومة الشعبية أثناء حرب الاستنزاف وحرب 6 أكتوبر، قائلاً: "إنه من المعروف أن حرب 6 أكتوبر كانت مفاجأة بكل المقاييس للعدو الإسرائيلى والتى دفعت جولدا مائير للاستغاثة بالرئيس الأمريكي، وقالت عبارة "الحقونا" أو أنقذونا، عندها شعرت أمريكا أن حليفتها ستنتهي وأن الجيش المصري قد يصل إلى تل أبيب ويمحوها، لذلك رصدت المعركة عن طريق الأقمار الصناعية.

وتابع أنه كانت نتيجة الرصد هو اكتشاف فاصل بين الجيش الثانى والثالت والمعروف "بالثغرة"، وأعطت توجيهاتها للإسرائيليين بأن يخترقوا الضفة الغربية للقناة من هذا المكان، وبالفعل تقدمت 7 دبابات برمائية ودخلت فى المكان بين الجيش الثاني والثالث بمنطقة الدفرسوار، وذلك يوم 15 أكتوبر، وتوجهت الدبابات العابرة يوم 16 أكتوبر إلى محافظتى الإسماعيلية والسويس لاحتلالها، وفى فجر يوم 17 أكتوبر تمكنت قوات الصاعقة بالفرقة 39 قتال التابعة للعميد إبراهيم الرفاعى، من التصدى لدبابات العدو واستطاعوا أن يحطموا عددا كبيرا من الدبابات بمنطقة أبو عطوة بواسطة السلاح الآر بى جى.

وأكد أن متحف الدبابات موقعه تاريخي، لأنه أقيم حيث دارت المعركة، فهو مكان مقدس لابد أن يذهب إليه أولادنا ليعرفوا عظمة الإنسان المصري الذي دافع عن أرضه ودحر أي جندي يقترب منها، مثل هذه الأمور لابد من الاحتفاء بها، وعمل مكان يتناسب مع بطولات الشهداء والجنود، فعند زيارتى لأرض الدبابات أنحني على الأرض وأسجد لله شكرًا.

وتابع: أتمنى أن توضع بمتحف الدبابات سماعات حتى تعرف الأجيال الجديدة تاريخهم ويعيشوا المعركة، حتى يشعر بعظمة الجندى المصرى.

 

فى عام 2012 نشرت جميع الصحف والمواقع الإلكترونية، أخبارا حول اعتماد 100 ألف جنيه لتطوير متحف دبابات أبو عطوة، كما تم التأكيد بنفس الخبر الذى نشر على تواجد عناصر أمنية لتأمين وحماية المتحف، ومع مرور عامين على هذا الخبر ظلت أحوال المتحف محلك سر، بل صارت إلى الأسوأ.

من جانبه، قال سيد فؤاد مدير إدارة السياحة بالإسماعيلية، إن متحف دبابات أبو عطوة، قد صدر قرار بإنشائه عام 1975/1976 بمعرفة القوات المسلحة ويضم 5 دبابات إسرائيلية تم أسرها وتحطيمهم، بالإضافة إلى بعض المعدات الصغيرة من الأسلحة، وذلك تخليدًا لذكرى معركة الدبابات الشهيرة، والتى تصدت فيها القوات المصرية بقيادة الشهيد إبراهيم رفاعى قائد المجموعة 39 قتال، تمكنت من صدهم وكبدت العدو خسائر فادحة.

وأشار إلى أن المتحف تعرض خلال أحداث ثورة 25 يناير إلى أعمال البلطجة من الخارجين عن القانون، وتمت سرقة بعض المعدات وتدمير الجداريات والأبواب الحديدية، ونزع المعروض بالمتحف داخليًا، وأصبح مرتعًا للخارجين عن القانون.

وأكد أن هناك خطة كبيرة لتطوير المتحف، باعتباره جزءًا من البانوراما العسكرية التى ستقام بمنطقة القناة والتى تحكى تاريخ الحروب التى خاضتها مصر، حيث تم مخاطبة المستشار العسكرى للمحافظة، والذى سيخاطب بدوره إدارة المتاحف بالقوات المسلحة لمدّه بالعلومات الموثقة والحصول على صور القيادات، وعلى رأسهم الشهيد العقيد إبراهيم الرفاعى لعمل بانوراما عسكرية داخل المتحف، وتجديد الجداريات، كما تم تكليف قرية نفيشة بـ إرسال سيارات للتنظيف بالمتحف وخارجه، فضلاً عن إنشاء نقطة بوليس لحماية المتحف من الخارجين عن القانون، باعتباره مزارًا سياحيًا هامًا للمحافظة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان