رئيس التحرير: عادل صبري 08:13 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور..المخدرات على عينك يا تاجر بمقاهي الجمالية بالدقهلية

بالصور..المخدرات على عينك يا تاجر بمقاهي الجمالية بالدقهلية

تقارير

عملية بيع مخدرات على أحد المقاهي بالدقهلية

بالصور..المخدرات على عينك يا تاجر بمقاهي الجمالية بالدقهلية

هبة السقا 08 أكتوبر 2014 12:57

أقراص مخدرة ولفائف حشيش وبانجو متاحة أمام الجميع بمنطقتي حارة العيد والصيادين بمدينة الجمالية التابعة لمحافظة الدقهلية.. ما عليك سوى إبراز المعلوم؛ لتنال الدماغ التي تتمناها- حسب لغة التجار- ولا تخش الأمن لأنه لن يأتي.

ويشتكي جيران هذه المناطق من تحول المقاهي في نهاية اليوم إلى ما يشبه الأوكار التي يستحيل مرور أحد من أمامها حيث سيعرض نفسه لمخاطر كبيرة لا تحمد عقباها.

يقول أحمد عبد الهادي أحد المواطنين: إن منزله يقع بالقرب من تلك المنطقة ولديه بنات في المرحلة الثانوية لم ينجُ من محاولات التحرش اللفظي أو الفعلي أثناء ذهابهن وعودتهن من تلك المنطقة الأمر الذي جعله يلازمهن بصورة دائمة خوفا عليهن.

أضاف أن هذا الوضع موجود منذ عام 2002 وتوالت الحكومات والوزرات وقامت ثورة 25 يناير وتبعتها أحداث 30 يونيو ولم يتغير شيء بل ازداد الأمر سوءا وأصبح الوضع لا يحتمل. على حد وصفه.

ويقول محمد عبد العليم إن الأهالي تقدموا بالعديد من الشكاوي والبلاغات وأرسلوا العديد من الفاكسات لرئاسة الجمهورية لكن دون جدوى فالمخدرات والمتعاطون يزدادون يوما بعد يوم.

تشير منال محمد إلى أن تلك المنطقة أصبحت مأوى للخارجين عن القانون والغائبين عن الوعي، بالإضافة إلى انتشار الرائحة التي تصل إلى المناطق المجاورة

ولفتت إلى أنها تعرضت هي وأولادها لعدة محاولات للسرقة بتلك المنطقة وقامت بتحرير العديد من البلاغات ولم يحرك الأمن ساكنا.

المخبر السري هو الحل

لم يختلف كلام سعد أنور صاحب أحد المحلات بالمنطقة والذي يري ضرورة نشر مخبرين سريين بتلك المنطقة بدلا من الاعتماد على التقارير الأمنية التي وصفها بالمضللة والمبنية على معلومات خاطئة تقوم علي تلفيق التهم للأبرياء وترك الجناة.

وأشار إلى أن هناك حالة من الخوف لدى الكثيرين فهم يعتقدون أنه في حالة ذهابهم إلى قسم الشرطة والإبلاغ عن التجار والمتعاطين سيتعرضون للأذي والعقاب مطالبا بتدخل الجهات الأمنية وعودة الأمن والأمان خاصة وأن الوضع أصبح لا يحتمل فالفتيات الكبار والصغار يتعرضن للأذى البدني واللفظي يوميا.


 

أكد مسئول أمني بقسم شرطة الجمالية أن قوات الأمن تقوم بشن حملات دائمة ومستمرة لملاحقة الخارجين عن القانون ومسجلي الخطر وتطهير البؤر الإجرامية، مشيرا إلى أنه تم ضبط  أحد المسجلين خطر والمقضي بحبسه المشدد15 عاما، وبحوزته عدد خمس لفافات كبيره الحجم من نبات البانجو، وتحرر عن ذلك المحضر رقم6994 جنايات الجمالية لسنة 2014 .


عملية بيع مخدرات على أحد المقاهى 

 

مدخن 

 

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان