رئيس التحرير: عادل صبري 05:41 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مواطن: شقيقي خفير يواجه حكما بالحبس لقيامه بعمله وحماية مقر شركة

مواطن: شقيقي خفير يواجه حكما بالحبس لقيامه بعمله وحماية مقر شركة

الشرقية - محمد محمود 08 أكتوبر 2014 11:15

قال المواطن خالد يوسف سليمان إن شقيقه الذي يعمل خفيرًا بشركة أتوبيسات الدلتا بالزقازيق تم حبسه والاعتداء عليه من أحد القضاة أثناء ممارسة عمله، لرفضه جلوس القاضي داخل مقر شركته وانتظاره في وقت متأخر من الليل، وهو ما يتنافى مع التعليمات الموجهة إليه من رؤسائه بالعمل.

وأضاف خالد أن شقيقه محمد كان معينًا لحراسة مقر شركة أتوبيسات شرق الدلتا بمدينة الزقازيق، فوجئ بأحد الأشخاص يطلب منه استخدام حمام الشركة، حيث سمح له، وبعد قضاء حاجته قام بالجلوس داخل أحد المكاتب الممنوع انتظار المواطنين فيها، وعندما طالبه بالخروج من المكتب كشف شخص كان بصحبة القاضي عن أنه يعمل مستشارًا بهيئة قضايا الدولة بالزقازيق.

وأوضح شقيق الخفير أنه طلب تحقيق شخصية منهما ولكنهما أقرا بعدم وجود ما يثبت كلامهما، فرد عليه الحارس قائلاً: "أنت لا مستشار ولا غيره" فقام الأول بضربه على وجهة وتكسير منضدة كانت أمامه.

وتابع استغاث الحارس ببعض زملائه وتمكن من غلق المكتب عليهما وإجبارهما على الجلوس محبوسين بداخله حتى أتت الشرطة وتم تحريرهما.

وطبقا للتحقيقات فقد ذكر القاضي إبراهيم ق. في بلاغ رسمي أن الحارس تعدى عليه بالضرب وأصابه بجرح في يده، بعد حبسه في حجرة بمساعدة زملائه.

وأوضح شقيق الحارس أن الشرطة حضرت وألقت القبض علي الخفير دون القبض علي الآخرين، كما قامت النيابة بإصدار قرار بحبسه 4 أيام علي ذمة القضية وجددت له الحبس 15 يوماً دون التحقيق مع القاضي، وزعم الحارس أنه كان يمارس عمله ويدافع عن مقر شركته طبقا للقانون، وأن قرارات حبسه جاءت مجاملة للقاضي، دون تحقيقات عادلة.

وأكد شقيق الخفير أن الأخير يواجه حكمًا بالحبس ينظر أولى جلساته غدا الخميس بمحكمة جنح الزقازيق، مطالبا بتطبيق القانون وإجراء تحقيقات منصفة دون النظر للمناصب، مع وضع في الاعتبار دور الحارس في حماية مقر الشركة التى عين من أجل حمايتها، متسائلاً: ماذا لو كانوا لصوصاً أو إرهابيين، أكان يسمح لهما بوضع متفجرات داخل مقر الشركة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان