رئيس التحرير: عادل صبري 11:06 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أهالي الإسماعيلية: المدينة مقلب قمامة.. ومحلب "رايح جاي"

أهالي الإسماعيلية: المدينة مقلب قمامة.. ومحلب رايح جاي

تقارير

محلب خلال زيارته للإسماعيلية

تعليقًا على زيارته لقناة السويس الجديدة..

أهالي الإسماعيلية: المدينة مقلب قمامة.. ومحلب "رايح جاي"

نهال عبد الرءوف 07 أكتوبر 2014 20:09

عندما سمع أهالى الإسماعيلية عن زيارة المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، لقناة السويس الجديدة، من أجل الاطمئنان على أعمال الحفر والتكريك وتهنئة العمال، تمنى العديد منهم أن يكون لهم نصيب من هذه الزيارة، وأن ينظر رئيس الوزراء مجرد نظرة للمشاكل التى تعانى منها المحافظة.

أثناء توجه رئيس الوزراء للمدخل الجنوبى من القناة الجديدة، مر موكبه على منطقة جبل مريم، هذه المنطقة التى تعانى من عدم توافر أبسط الخدمات بها، وعلى رأسها رغيف الخبز، كما عبر عن ذلك أهالى المنطقة.


"المليارات اللى جمعوها عشان القناة كان ادولنا منها مليار"، هكذا بدأت أم محمد من أهالى منطقة جبل مريم حديثها لـ"مصر العربية"، قائلة إن المنطقة تعانى من نقص الخدمات وأهمها الخبز، فلا يوجد مخابز ولا حتى أكشاك للعيش، ما يضطرهم للتوجه إلى مدينة الإسماعيلية بمواصلات تكلفهم ما يقرب من 3 جنيهات يوميًا من أجل شراء الخبز.


وأضافت أن العزب الواقعة بهذه المنطقة تعاني من عدم وجود مياه للشرب أو صرف صحى، فيلجأ بعض السكان إلى حد ما إلى الاشتراك فيما بينهم، لإدخال المياه والصرف بالجهود الذاتية، ومن لم تسمح ظروفه المادية لا يجد المياه ويعتمد فى الصرف على الخزانات وسيارات الكسح التى يتم إحضارها من قرية الضبعية.

 

وأشارت داليا حسن، مواطنة، إلى أن المنطقة لا توجد بها وحدة محلية لمتابعة مشاكل المواطنين واحتياجاتهم، الأمر الذى يضطرهم إلى التوجه لقرية الضبعية فى حالة التقدم بطلب أو شكوى، فضلاً عن مشكلة انقطاع التيار الكهربائى التى لا تنتهى وتستمر لمدة ساعتين بشكل متواصل، وأيضًا مشكلة الشوارع غير الممهدة.

وأوضحت أنه على الرغم من وقوع جبل مريم بمنطقة سياحية وتقع بالقرب من القرية الأولمبية وقريبة من مشروع القناة الجديدة، إلا أنه لم يفكر أى وزير أو مسؤول من الذين يزورون القناة "رايح جاى".

 

أحد شوارع الإسماعيلية 

ولا يقتصر الأمر على منطقة جبل مريم، فمدينتا الإسماعيلية والمستقبل تحولتا إلى مقالب قمامة، فضلاً عن نقص الخدمات، بحسب ما قالت أمينة على موظفة، قائلة: "كان لدينا أمل فى أن يزور رئيس الوزراء الإسماعيلية ليرى ما وصلت إليه المدينة التى كان معروفًا عنها النظافة والخضرة إلى مقالب من القمامة بكل شارع وكل حى فيها، دون رقيب أو حسيب".

وأشارت إلى أن مخلفات الأضاحى وبقايا القمامة انتشرت بشكل كبير بشوارع الإسماعيلية حتى بالأحياء الراقية التى كان يضرب بها المثل فى النظافة، فضلاً عن انتشار الروائح الكريهة والحشرات بهذه المناطق، وما زاد الأمر سوءًا عدم تواجد عمال نظافة، ولا متابعة من قبل المسؤولين خلال أيام العيد، واقتصرت النظافة فقط على طريق تمرة 6، وهو الطريق الذى يعبر منه الوزراء وكبار رجال الدولة للقناة الجديدة، فكان لابد من الاهتمام به، لكن باقى المناطق قدر لها أن تعيش وسط مقالب القمامة.

 

تكدس قمامة 

الإسماعيلية1.JPG" style="width: 427px; height: 320px;" />

وطالب ياسر دهشان، محام، الأهالى، بإقالة رئيسة لجنة الخدمات بمدينة المستقبل، موضحًا أنه كان من المفضل أن يزور رئيس الوزراء الإسماعيلية، لمعاينة هذه المشاكل على الطبيعة.

 

تكدس قمامة 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان