رئيس التحرير: عادل صبري 10:11 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. في عيد الأضحى حدائق وشواطئ دمياط بلا زوار

بالصور.. في عيد الأضحى حدائق وشواطئ دمياط بلا زوار

تقارير

مقاهى بلا زبائن

بالصور.. في عيد الأضحى حدائق وشواطئ دمياط بلا زوار

عبده عبد الحميد 07 أكتوبر 2014 18:42

ألقى الكساد الذى يعانيه سوق الأثاث والذى ينعكس على كل الأنشطة والمعاملات التجارية، وبدء الدراسة بمحافظة دمياط، بظلاله على مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى، بداية من قلة عدد الذبائح بالمقارنة بالسنوات الماضية، فضلاً عن أداء أعداد كبيرة من التجار ورجال الأعمال فريضة الحج.

فلم تشهد الحدائق والميادين والمتنزهات النيلية ذلك الإقبال المعتاد فى إجازة العيد، حيث تلاشت تقريبًا نسبة المترددين على حديقة دمياط الجديدة، وهو نفس الأمر بالنسبة للشواطئ.


يقول رضا خليل، صاحب ورشة نجارة: "دايما الفترة اللى بين العيدين بتشهد ركود فى السوق بسبب بدء الدراسة وقيام العشرات من التجار بأداء فريضة الحج وبنفضل مربوطين معاهم لحد ما يرجعوا"، مضيفًا أن "معظمهم يذهب للحج ولا يمنح أصحاب الورش التى تتعامل معهم حقوقهم وكأنهم يفرون إلى الله من العباد". 


ويضيف محسن محمد، تاجر موبيليا: "السوق وحش جدًا فى الفترة اللى فاتت، وأنا كنت معتاد كل عيد أضحى، ولكن هذا العام الظروف مسمحتش، لأن كل حاجة داخلة على بعض الأعياد مع المدارس، وأصلاً السوق نايم، وطبعًا الأثاث هو عصب الاقتصاد الدمياطى، لو حصل أى هزة بتأثر على كل الأنشطة".


عبد الحميد السنباطى المشرف العام على إدارة التنمية بمدينة دمياط الجديدة يؤكد: "استعداداتنا كما هى فى كل عيد، حيث تم تجهيز الحديقة كالمعتاد وكذلك الشاطئ، ولكن هذا العام لم نشهد الإقبال المعتاد نتيجة عدة عوامل أهمها انخفاض درجات الحرارة وضيق الأجازة، حيث إن الدراسة ستبدأ غدًا الأربعاء، فضلاً عن أن معظم ساكنى المدينة أصلاً من الوافدين ويفضلون قضاء العيد مع ذويهم فى بلدانهم، وكنا نعتمد على الوافدين من المدن والقرى المجاورة للمدينة".


فيما استقبلت الحديقة العامة أمس 10 آلاف زائر، بينما كانت تستقبل الحديقة يوميًا فى العيد ما لا يقل عن 25 ألف شخص، فضلاً عن الأطفال المصاحبين لهم.


وفى مدينة رأس البر، قال المهندس حازم حواس رئيس المدينة، إن استعداداتنا كما هى كل عيد، وهناك تعليمات مشددة من المحافظ برفع حالات الطوارئ والاستعدادات خلال العشرة أيام التى تعقب إجازة العيد، فأعمال النظافة كالمعتاد وأعداد المنقذين على البحر كما هى، ولكن اقتصر الإقبال على قضاء الأمسيات فى الكافيهات المنتتشرة على شارع النيل والأسواق وإحجام المواطنين عن الشواطئ نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

 

راس البر

الحديقة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان