رئيس التحرير: عادل صبري 07:28 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو.. مواطنون: السيسي أعاد لنا فرحة العيد

بالفيديو.. مواطنون: السيسي أعاد لنا فرحة العيد

تقارير

مواطنون أثناء التنزة في العيد

بالفيديو.. مواطنون: السيسي أعاد لنا فرحة العيد

محمد السيد 07 أكتوبر 2014 14:04

"العيد هذا العام يختلف" كلمات أكدها مواطنون في متنزهات وحدائق القاهرة للاحتفال بعيد الأضحى، مؤكدين أن العيد حمل البهجة والسعادة في كل مكان، وأن المصريين شعروا فعلاً بالسعادة بقدوم العيد، "بدون خوف" بسبب الأمن الذي يعيشونه في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، كلمات قد تصطدم بآراء آخرين يشكون من الغلاء والكساد، فهل اختلف العيد فعلا عن سابقه؟

رصدت "مصر العربية" مشاعر المصريين في العيد فكانت كالتالي:

قال عبدالله محمود: إن العيد هذا العام مختلف عن سابقه لأن الشوارع عاد لها أمانها، وعادت الشرطة للعمل، وهو ما دفعه وعائلته للخروج والاستمتاع بالعيد، بدون خوف، ورأى السعادة على وجوه أولاده الممنوعين من التنزه منذ فترة، وعن أسعار اللحوم أكد محمود، توفرها بشكل كبير، وأن الأسعار ثابتة ومعقولة. على حد قوله.

بينما اختلف معه كامل حسن، الذي رأى أن فرحة العيد تنتهي بالزواج، فتحمل المسؤولية يمنع الفرحة لأنه "بيشيل هم العيال"، لكن فترة الشباب كانت بلا هم ولا مسئولية، وأضاف أن أحداث البلد السياسية تضفي بظلالها السيئة علي مشاعر الفرحة وتمنعها من الوصول للقلوب.

وقال سعيد إبراهيم: إن قدوم السيسي للرئاسة أسعد الناس وأشعرهم بالأمان خاصة مع عودة الشرطة للعمل بقوة، وقال، أن العيد هذا العام له فرحتان، فرحة عيد الأضحى وفرحة عيد انتصار أكتوبر المجيد، وأكد أن أسعار اللحوم جيدة وفي متناول الجميع.

وقال ياسر مجدي: إن الأزمات الاقتصادية والسياسية تمنع الفرحة، ولا يوجد سعادة علي الوجوه كما كان منذ زمن طويل، فالجميع مهموم، وأسعار اللحوم عالية، وإذا أستطاع أحد شرائها فهناك الكثير لم يستطع.

وقال محمود طاهر إن الأسعار هذا العام مرتفعة جداً، لكن الناس صامتة ومتحملة من أجل أولادها، ولثقتها بالسيسي، إنه سينتصر لهم علي الفساد مستقبلاً، وأكد أن هذا العام الناس تشعر بالسعادة، ووصف العام المنصرم مع حكم الإخوان بـ" هم وانزاح" وقد تخلص المصريون من الخونة، علي حد وصفه.

بينما أكد عبد الله جلال أنه لاحظ قلة الجزارين هذا العام عن كل عام، في ظاهرة تدل علي قلة المال لدي الشعب، مما يؤكد أنهم غير سعداء، داعياً الله باستقرار البلد لتعود للمصريين فرحتهم.

بينما قال سيد مرزوق: إن العيد يختلف من مكان لآخر ففي المناطق الشعبية يمكن أن تشعر بالفرحة والسعادة في لعب الأطفال والكبار على بعضهم البعض، ولكن في المناطق الراقية لا توجد هذه المشاعر بل يكون كل شخص مشغولا في حاله ولا توجد الروابط الاجتماعية بين الجيران مقارنة بالمناطق الشعبية.

وقال محمود حبشي: إن العيد هذا العام مختلف عن الأعوام السابقة بتواجد الأمن القوي والذي افتقده الناس منذ ثورة يناير في 2011، وأنه أصبح مطمئنا على أولاده أثناء خروجهم في العيد أكثر من العام السابق في عهد الإخوان المسلمين.


 

شاهد الفيديو:-

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان