رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سعد.. استشهد فى حرب أكتوبر فكرمت الدولة أسرته بـ2 كيلو أرز

سعد.. استشهد فى حرب أكتوبر فكرمت الدولة أسرته بـ2 كيلو أرز

تقارير

اسرة الشهيد سعد ابن نجع حمادى

في نجع حمادي..

سعد.. استشهد فى حرب أكتوبر فكرمت الدولة أسرته بـ2 كيلو أرز

قنا - وليد القناوى 06 أكتوبر 2014 21:20

"ابني استشهد في الحرب مدافعًا عن تراب وطنه، والقوات المسلحة كرمتنى بـ2 كيلو أرز وطقم كوبيات بـ26 جنيه"، هكذا بدأ الحاج هاشم بهلول والد الشهيد "سعد"، الذى قتل خلال مشاركته في حرب 73 حديثه، مضيفًا أن الدولة تكرمت أخيراً وأطلقت اسم ابنه على مدرسة القرية.

 

جلس الحاج هاشم ذو الـ87 عاما داخل منزله بقرية بهجورة التابعة لمركز نجع حمادى شمال قنا في أسرة مكونة من 29 فردًا، حيث إخوته الخمسة وأولادهم، يتذكر ابنه سعد، قائلاً: "ابني استشهد أثناء تأديته واجبه في تحرير الأراضي من العدو الصهيوني".


وأضاف لـ"مصر العربية": كان أكبر إخوته، ولم يدخل مدارس لكي يتعلم، والتحق بالجيش الثاني في سلاح المشاة عام 72، لم نره بعدها سوى مرتين، وكنا ننتظر عودته بعد الحرب لإتمام زواجه، لكن كل زملائه عادوا وهو لم يعد.

 

وعن خبر وفاته يقول: "جاءتني إحدى السيدات بالقرية بعد انتهاء الحرب تخبرنى أن ضباطا تابعين للجيش ينادون على أسماء مجندين من نجع حمادى، فأسرعت فإذ باسم ابنى ضمن الشهداء فجلست على الأرض لا أستطيع أن أبكى على فراق ابنى، أم أفرح بأنه سيكون من الشهداء".


واستطرد والد الشهيد: "أحد الضباط أعطى لنا جنيهات قليلة لتصبرنا على فراقه، وقال لى وقتها وأنا في محنتى "نفسك تحج ياعم هاشم"؟ فكان ردى وقتها: "يا باشا وده وقته، أنا عاوز جثمان ابنى الذى لم أعرف مكانه إلا بعدها بسنوات عندما علمت أنه دفن في مقابر القوات المسلحة بالقاهرة"، مشيرًا إلى أن دعوة الضابط أو القوات المسلحة لم تتكرر بعد، قائلاً: "نفسى أنا ووالدته نزور بيت الله الحرام قبل ما نموت".


في حين تمنت والدة الشهيد: "أمنيتي في الحياة أن أعالج ابني المريض بالقلب على نفقة الدولة، لأننا لا نقدر على مصاريف علاجه"، وأن تنظر إليهم الدولة بعين الشفقة والرحمة، لأن باقى إخوته الخمسة لا يعملون، فكلهم أرزقية يومًا بيوم.

 

وأشارت إلى أن سعد كان أكبر إخوته الستة، وكان الشهيد يعول الأسرة ويعمل على توفير احتياجاتها، مضيفة: "كان حنين علينا ومحبوب من الكل".


"ده حتى صورته الوحيدة مش راضيين يدوهالنا"، هكذا قال جمال، شقيق الشهيد، موضحًا أنه تقدم لأكثر من مرة بطلب للقوات المسلحة للحصول على صورة سعد الوحيدة ولكن كان ردهم: "الملف اتعدم".

 

وأوضح أنه تقدم أيضًا بطلبات عديدة بشأن الحصول على وحدة سكنية من المحافظة، لأن المنزل الذي يقطنون فيه بالإيجار، وأيضًا بنقل معاش أخيه من نجع حمادي إلى قرية بهجورة، ولكن كل هذه الطلبات تم رفضها.

 

اقرأ أيضًا:

مدفعجي بحرب أكتوبر: بقاء السيسي قائدا للجيش أفضل لمصر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان