رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رفيدة سيف.. نعت نفسها قبل مقتلها بدقائق في 6 أكتوبر الماضي

رفيدة سيف.. نعت نفسها قبل مقتلها بدقائق في 6 أكتوبر الماضي

تقارير

رفيدة سيف ...حورية بني سويف

بالصور

رفيدة سيف.. نعت نفسها قبل مقتلها بدقائق في 6 أكتوبر الماضي

أشرف محمد 06 أكتوبر 2014 13:33

"فينا اللي نازل وهيرجع بيته، وفينا اللي نازل وهيرجع على المعتقل، وفينا اللي نازل ومش هيرجع للحياة تاني، لكن الكل نازل علشان الوطن ده يرجع من غيابه المختطف".. كانت هذه كلمات رفيدة سيف، أو حورية بني سويف، كما يلقبها صديقاتها، قبل أن ترحل عن عالمنا في ذكرى 6 أكتوبر من العام الماضي في مثل هذا اليوم خلال تظاهرة معارضة للسلطة.

رفيدة محمود محمد سيف "18 سنة "، طالبة بالفرقة الثانية كلية الصيدلة بني سويف، لم تكن كقريناتها تنتظر التخرج من كلية الصيدلة، ولكنها اشترت فستانا لنفسها قبل مقتلها بأيام قائلة إنها اشترته لأنها  ستزف قريبًا إلى الجنة، وقامت بتوزيع حلوى على المتظاهرين قبل مقتلها بدقائق خلال آخر مسيرة شاركت فيها، وكانت تحمل لافتة مكتوبًا عليها " طوبي للغرباء".

والدة رفيدة السيدة سميحة تقول: عندما تلقينا نبأ استشهاد رفيدة أدركت معنى إحساس كان يلازمني بأنها منذ ولادتها بها شيء غير طبيعي، مضيفة: "كان فيها تميز منذ نعومة أظفارها وكنت أشعر أن فيها حاجه مش عادية وإقبال على الحياة وذوق عالي حتي في قراءتها واطلاعها".

وتضيف الأم: "في الشهور الأخيرة كان لها أفعال وتساؤلات تدل على رغبتها في الشهادة، وكانت تردد "اللهم إن آل سيف لم يحظوا بشهيد اللهم فاجعلنى أولهم".

أما شقيقتها سمية، طالبة بكلية الصيدلة فتقول: "كانت رفيدة دائما تقول اثبت وثبت اللي جنبك، وأكثر كتاباتها علي الفيس بوك كانت عن الشهادة واليقين".

وتحكي سمية عن الأيام الأخيرة لرفيدة قائلة: "لحظة استشهادها كان وقت آذان المغرب وكانت صائمة وكان خلال مسيرة بالقرب من ميدان المديرية وأثناء تفريق المسيرة أصيبت رفيدة برصاصة من جهة قوات الجيش والشرطة في أحد الشوارع الجانبية".

وأضافت: "كانت رفيدة في أحد الشوارع الجانبية للمسيرة وفوجئت حين فض المسيرة بها مضرجة في دمائها، وحاولت إسعافها دون جدوى".

وتابعت: "رفيدة شاركت في اعتصام رابعة وشهدت مجزرة الحرس الجمهوري وظلت تبكي فور عودتها وظلت يومين دون كلام عقب المجزرة".

 جدير بالذكر أن رفيدة محمود سيف "18 سنة"، طالبة بالفرقة الثانية بكلية صيدلة جامعة بني سويف، لقيت مصرعها خلال فض تظاهرة لمعارضي السلطة بأحد الشوارع الجانبية لميدان المديرية ببني سويف يوم 6 أكتوبر من العام الماضي.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان