رئيس التحرير: عادل صبري 03:57 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كورنيش الإسكندرية.. فسحة الغلابة في عيد الأضحى

كورنيش الإسكندرية.. فسحة الغلابة في عيد الأضحى

تقارير

"بائع الفريسكا" كورنيش الإسكندرية

كورنيش الإسكندرية.. فسحة الغلابة في عيد الأضحى

رانيا حلمي 05 أكتوبر 2014 21:24

الشواطئ، وتمشية الكورنيش، بعض الأماكن التي اعتاد السكندريون الذهاب إليها لقضاء أيام الإجازات، وإذا كانت شوارع الإسكندرية بالأمس شهدت إقبالاً ضعيفًا في أول أيام عيد الأضحى، فقد اختلف الحال اليوم، وتغيرت الصورة، لكن الأمر لم يعد كما كان في عيد الفطر.

 

فقد شهدت الشواطئ إقبالاً ضعيفًا وهو ما أرجعه البعض إلى قرب حلول فصل الشتاء، وما يخيم على الجو من انخفاض درجة الحرارة، إلا أن كورنيش الإسكندرية "فسحة الغلابة" لم يخل من أسرة، أو أصدقاء خرجوا ليحتفلوا بثاني أيام العيد.

 

في شاطئ جليم"العام" كان الإقبال عليه شبه منعدم حيث يوجد العشرات من المواطنين، على عكس الصورة المعتادة لهذا الشاطئ وهو ما أرجعته إسراء إلى عودة المصيفين كلا لمدينته، وأضافت أن الأمر هذا العيد يختلف عن "العيد الصغير"، فهذا العيد يأتي في بدايات الشتاء، وموسم المدارس.

 

بينما أكدت "زينب" بائعة ذرة على الكورنيش في منطقة سابا باشا، أن الكورنيش شهد إقبالا كبيرا اليوم، خاصة في هذه المنطقة التي تضم عدد من النوادي الخاصة بالنقابات، وأوضحت أن الإقبال على الشواطئ أقل من عيد الفطر وذلك بسبب برودة الجو.
 

وأضافت روان أن الكورنيش هي "الفسحة" المفضلة لدى الكثيرين إلا أنها شاهدت اليوم العديد من حالات التحرش، قائلة: "كل ما نمشي خطوة بنلاقي ولد بيىتحرش ببنت وكل واحد بيرمي كلمة".
 

وذكرت هبة أن وجودها على الكورنيش يأتي اضطرارًا حيث يقع موقع عملها، موضحة أنها لا تستطيع المشي عليه بمفردها، فهو من المناطق المحظورة "بسبب التحرش" في إجازات العيد، مثله كالسينما ومحطة الرمل وبحري.

 

في الوقت نفسه كان الزحام عنوان كورنيش الإسكندرية من جليم حتى ستانلي ومحطة الرمل، حيث افترش العديد من المواطنين سور الكورنيش، دون اللجوء إلى الكافيهات، حيث انتشار الباعة بعرباتهم الخشبية، محملة "بالترمس، والذرة، واللب" على أنغام صوت بائع الفريسكا، وخطوات الحناطير.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان