رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الجلادون.. 24 ساعة عمل طوال أيام العيد

الجلادون.. 24 ساعة عمل طوال أيام العيد

تقارير

الجلادين ..عمل بلا توقف في ايام العيد

الجلادون.. 24 ساعة عمل طوال أيام العيد

ولاء وحيد 05 أكتوبر 2014 15:11

 

"24 ساعة عمل دون توقف.. 24 ساعة يوميا بين جلود الماعز والخراف والعجول يقضيها الجلادون طوال أيام عيد الأضحى المبارك في عملهم في الحصول على جلود الأضاحي وتنظيفها وتجهيزها استعدادا لتسليمها للمدابغ؛ جلود لكل الأضاحي بمختلف الأحجام والألوان؛ تجهيزات ومخازن مجهزة وكميات كبيرة من الملح وأدوات خاصة لتنظيف الجلود من شوائب اللحم".

 

بدا الإنهاك على وجه "الحاج رفقي" وهو يعاين جلد عجل بقري ويثمن سعره لأحد الجزارين الذي جاء بتروسيكل محمل بجلود لعجول وخراف ذبحت للتو.

 

رفقي السيد 50 عاما جلاد بالإسماعيلية قال لمصر العربية" أعمل جلادا منذ أن كان عمري 15 عاما ورثا عن أبي وجدي ولدي القدرة على تقييم حالة الجلود طبقا للون والسمك ونوعية الذبيحة".

 

وتابع: "العمل في عيد الأضحى لا يتوقف يتواصل ليلا ونهارا لمواجهة كميات وإعداد الذبائح الكثيرة في العيد".

 

وأضاف: "العمل يتزايد مع وقفة عيد الاضحى حيث يحرص البعض على الذبح منذ يوم الوقفة ثم يصل ذروته بعد صلاة العيد مباشرة وحتى ثالث أيام العيد"؛ ولدينا مخزن مجهز لاستقبال الجلود والعمال لديهم قدرة على تقييم الجلود وتحديد جودتها.

 

وتابع: "أغلى أسعار الجلود للعجل البقري الذكري حيث يصل سعره إلى 350 جنيها لأن الجلد سميك ومحمل بالوبرة التي تستخدم في المدابغ في تصنيع الأحذية والحقائب وكافة المنتجات الجلدية فيما تقل أسعار جلود العجول البقري الإناث والجاموس وتتراوح ما بين 200 الى 120 جنيها على حسب الحجم وسلامة جسم الجلد".

 

واستدرك: لكن "الجلود التي بها قطع أو تمزيق سعرها ينخفض تماما"، وسعر "جلد الضأن لا يزيد على 20 جنيها ويدخل بعد تصنيعه في صناعة النسيج والملابس والماعز أقصاه 10 جنيهات لأن جلده خشن ولا توجد له استخدامات كثيرة".

 

وأشار إلى أن مراحل تجهيز الجلد تبدأ باستلامه وفحص ما به من تمزيق وفرده وتمليحه، ثم "يترك الملح على الجلد بعد وضعه على بعض لفترة تصل إلى ثلاثة أسابيع حتى يمكن حفظه بعدها يتم تسليمه لأصحاب المدابغ في منطقة مجرى العيون بالقاهرة وهناك يتم التعامل معه وتصنيعه ومن ثم تصديره للخارج، وأضاف يتم أيضا التعامل مع ذيول الاضاحي وتمليحها وتستخدم كـ "منشة".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان