رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

متضررو الإزالات بالغربية "خربوا بيوتنا.. والهدم بالكوسة"

متضررو الإزالات بالغربية خربوا بيوتنا.. والهدم بالكوسة

تقارير

احداث بالغربية

متضررو الإزالات بالغربية "خربوا بيوتنا.. والهدم بالكوسة"

ايهاب زغلول 05 أكتوبر 2014 10:51

اشتكى عدد من سكان منطقتي بسيون والسنطة بالغربية من قيام سلطات المحافظة بتدمير حياتهم وتشريدهم وذلك بعد قيامها بحملات إزالة لمنازلهم المتواجدة في الأراضي الزراعية في ثاني أيام العيد، مؤكدا أن الحملة جاءت رغم امتلاكهم حيازات تسمح لهم بالبناء على مساحة من أراضيهم، مؤكدين في الوقت ذاته أن الحملة تم على حسب أهواء المسؤولين ودون تطبيق لأي معايير إنسانية.

يقول  أحمد  السيد (مزارع ) من شبراقاص بالسنطة، اقتطعت جزء من أرضي لبناء منزلي لأولاده بعد أن ضاق المنزل القديم ..وأنفقت تحويشة العمر علي تشييده وشراء الأثاث، لكن السلطات المحلية قامت بهدمه، رغم أنه من المفترض أن يتم السماح للمواطن الذي يملك قطعة أرض تتعدى الـ20 قيراطا بالبناء على قيراط، واصفا ما تقوم به السلطات من عمليات هدم بالإجراءات التعسفية، على حد قوله.

أضاف (السيد) أن الأراضي الفضاء قليلة جدا  وكردونات البناء لا تتماشى مع تزايد الكثافة السكانية فالحيازات العمرانية التي أخرجتها المحليات مؤخرا في جانب والواقع على الأرض في جانب آخر  لافتا أن هناك العشرات من متخللات المساكن مازالت تعامل فى الزراعة بأنها رقعة زراعية رغم انسداد مراويها وصعوبة زراعتها لإحاطة المساكن بها من كل جانب وللأسف الحيازات العمرانية تتجاهلها وتنفذ عليها الإزالات .

ويروي سامى عبد الجواد (متضرر من حملة الإزالات ببسيون):  هناك وحدات محلية تخالف القوانين وتبلغ عن ناس دون آخرين بسبب المعارف والمحسوبيات ففي قرى مركز المحلة تكاد تكون الإزالات منعدمة ومن المفترض أن تكون هناك عدالة بين  المواطنين ورقابة على الوحدات المحلية والجمعيات الزراعية المخالفة .

وأضاف أنه من المفترض أن تكون هناك معايير إنسانية في أن يكون هناك تسامح مع من يبنون لزويهم بيوتا تأويهم وليس مشروعات تجارية

وختم حديثه قائلا: "هانروح فين والدنيا بقت زحمة ومابقاش موجود أى أراضى فضاء وعيالنا عاوزين حقوقهم في مسكن ومكان مناسب وزنبنا أيه تتخرب بيوتنا كدة وتكسر أعمدة منازلنا وتضيع تحويشة العمر ونخش السجون.. احنا مش حرامية.. مطالبا السلطات المحلية بتغير  كردونات الحيزات العمرانية لكي تتناسب مع الواقع الموجود على الأرض.

من جانبه قال اللواء أسامة بدير مدير أمن الغربية فى تصريحات خاصة"لمصر العربية" أنه قد تم تنفيذ حملة موسعة لإزالة 5 حالات تعدى على الرقعة الزراعية بقرية شبراقاص  بالسنطة فى المحضر رقم 10162 إدارى وإزالة 4 حالات تعدى على الرقعة الزراعية بقرية كتامة وكفر سالم بمركز بسيون فى المحضر رقم 6349 مركز بسيون في إطار حملة لمحاصرة التعديات واستنزاف المساحات الخضراء كما تم إزالة 104 مخالفات وحالة إشغال طريق في شوارع طنطا لتحقيق السيولة المرورية.

طالب محافظ الغربية اللواء دكتور محمد نعيم  من مدير الأمن وقيادات المديرية تكثيف الحملات الأمنية لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية وكذا حملات لشرطة المسطحات المائية على ضفاف النيل بكفر الزيات وزفتي في وقت لم توضح فيه القيادات التنفيذية والأمنية سبل حل أزمة الحيازات العمرانية في محافظة منغلقة مساحيا ولا يوجد لها أي امتدادات صحراوية وتندر فيها المساحات الفضاء.

جدير بالذكر أن قوات أمن الغربية قامت أول أيام عيد الأضحى المبارك بتنفيذ حملة مباغتة ومرافقة مسؤولي الجهات المحلية لإزالة التعديات على الرقعة الزراعية وحماية النيل، وأملاك الري بالوحدات المحلية المختلفة.

 وقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان