رئيس التحرير: عادل صبري 10:24 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الفطائر والفتة.. وجبة العرايشية في عيد الأضحى

الفطائر والفتة.. وجبة العرايشية في عيد الأضحى

تقارير

الفطائر السيناوية

الفطائر والفتة.. وجبة العرايشية في عيد الأضحى

نهال عبد الرءوف 04 أكتوبر 2014 18:08

لا يخلو بيت سيناوي أو مائدة سيناوية في أول أيام عيد الأضحى من الفطائر وفتة اللحمة التي تعد أحدى الأكلات السيناوية المميزة ويحرص على إعدادها وتناولها أهل مدينة العريش.

وتعد الفطائر الرقيقة داخل المنازل من أكثر الأشياء التى تميز وجبة الغداء بأول أيام عيد الأضحى بالعريش، وهى شبيها بالرقاق المعروف في باقى محافظات الجمهورية، ويتم وضعها في صواني ثم يوضع عليها الحساء "الشوربة" ثم الأرز، ويوضع فوقهما قطع اللحم ولا يوضع عليها الخل والثوم مثل الفتة المعروفة ببقية المحافظات.

الحاجة "علية جبريل" تقول لـ "مصر العربية" إن الفطائر كان  يتم إعدادها فى الماضي في المنازل، حيث تقوم السيدات ليلة العيد بخبزها، لافتة إلى أن الفطائر عادة ما كانت تصنع في المناسبات والمواسم وكان يتم التهادي بها.

وتابعت، أما الآن فالأمر اختلف، حيث أصبحت تخبز الفطائر بالمخابز والأفران، كما كان يحدث بالماضى، مشيرة إلى أنه كان يتم خبزها بماء ودقيق وملح ولا توضع عليها خميرة ثم يتم قطعها على شكل كرات مدورة، ويتم فرد كل كرة لتصبح رقيقة للغاية تم توضع على "صاجة" وتقلب حتى تسوى.

وأشارت إلى أنه فى الماضى كانت توضع "الصاجة" على حجر وبينهم مجموعة من الأخشاب ويتم اضرام النيران بهم، وتوضع فوقهم الصاجة لتسوية الفطائر، لافتة إلى أن الفطائر عرفها أهل العريش من العرب والتى تعد إحدى الأكلات المميزة عندهم.

أما شيماء عثمان، فقالت إن الفطائر وفتة اللحمة لا يمكن الأستغناء عنهم بأى بيت سيناوى خاصة في أول أيام عيد الأضحى، وأنها تنتظر العيد من أجل تناول هذه الوجبة المميزة، وإن والدتها اعتادت على اعدادها من خلال تحمير الفطائر ووضعها بالصوانى ثم وضع الحساء عليها ثم الأرز، وفوقها قطع اللحم، وهناك من يتناول الفطائر دون تحميرها على حسب التعود.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان