رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور.. بدون تصريح.. مشقة الحج مضاعفة

بالصور.. بدون تصريح.. مشقة الحج مضاعفة

تقارير

حجاج الداخل

بالصور.. بدون تصريح.. مشقة الحج مضاعفة

نوران التهامي 04 أكتوبر 2014 15:35

يسعى الجميع للدخول إليها، كيف لا وهي أطهر بقاع الأرض، ولكن السبب لا يقتصر على ذلك فساعة الحج قد دقت، وتزامنت وقفة عرفات مع يوم الإجازة الأسبوعية "الجمعة"، مما جعل الجميع يجاهدون للوصول إلى مكة غير مكترثين بإشترط الحكومة السعودية لإستخراج تصريح ليمكن المواطنون والمقيمون من الحج.

 

قوات الشرطة أغلقت حميع مداخل مكة، من طريق جدة، المدينة المنورة، والطائف، وكثفت لجان التفتيش على جميع المداخل، فالهدف منع أي شخص يرتدي الإحرام، وليس لديه تصريح من الوصول لعرفات، إلا أن الإصرار كان سيد الموقف، حيث فضل الحجاج ترك عرباتهم والخروج عن الطريق السريع، والسير في الصحراء كيلومترات عديدة حتى دخول مكة المكرمة الوصول لعرفات.

 

"أداء الحج جهاد في سبيل الله"، هذه ينطبق بشكل كبير على حجاج الداخل المخالفين، فلم يتوقف الأمر عند حد السير على الأقدام في الصحراء لدخول مكة، ولكنه امتد لمحاولتهم الصعود على عرفات، حيث تم إغلاق مداخل عرفات من جميع الجهات كما تم غلق جميع الطرق المؤدية إلى منطقة المشاعر المقدسة "عرفات، مزدلفة، منى".

 

فكان الواحد منهم يصل لأقرب نقطة من العزيزية ويترك الحافلة التي يستقلها، ويكمل بقية الطريق سائرا على قدميه، ولكن الشاهد أن نقاط التفتيش جميعها كان أفراد الأمن يفضلون أن يغضوا الطرف عن الحجاج السائرين على الأقدام، ويكتفون بمنع السيارات من دخول عن عرفات.

 

ورغم أن كل 500 متر يقف أفراد من الشرطة إلا أنهم لم يعترضوا طريق الحجاج المخالفين، ولجأ بعض الحجاج إلى وسائل مواصلات غير معتادة من "العجل" و"الموتيسكلات" إختصارا لتلك المسافة الطويلة.

 

ورغم حرارة الشمس الحارقة، إلا أن كل هذا يهون مع لمح الحجاج "لوحة عرفات"، فيحنها تتعالى أصوات التلبية  و"الحمدلله" عالية لترج المكان، على تمكنهم اخيرا من الدخول إلى عرفات.

 

وعلى مداخل عرفات توقف العديد من "فاعلين الخير" كما يطلق عليهم لتوزيع الماء على الحجاج، ووقف أخرين يرمون الحجاج بقطرات من الماء للتخفيف عن شدة الحرارة.   

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان