رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

اﻷوقاف والسلفيون والإخوان.. صراع ثلاثى على جلود الأضاحى

اﻷوقاف والسلفيون والإخوان.. صراع ثلاثى على جلود الأضاحى

تقارير

لافتات تدعو لجمع جلود الأضاحى

الدقهلية..

اﻷوقاف والسلفيون والإخوان.. صراع ثلاثى على جلود الأضاحى

منى محمود 03 أكتوبر 2014 15:00

رغم قرار اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، بتكليف المحافظين بتشكيل لجان مركزية على مستوى كل محافظة، ولجان فرعية على مستوى كل مركز ووحدة محلية لجمع جلود الأضاحى التى يتبرع المواطنون بها فى عيد الأضحى المبارك فى أقرب مركز شباب بكل قرية ومدينة وحى، تحت إشراف وزارات التنمية المحلية والشباب والأوقاف، إلا أن الجمعيات الشرعية والخيرية وكذلك جماعة الإخوان مازالوا يطالبون المواطنين بالتبرع بجلود الأضاحى من أجل الأيتام.

 

بدأت المنافسة هذا العام بين الجمعيات السلفية وجماعة الإخوان بمراكز وقرى محافظة الدقهلية، حيث بدأت السيارات حاملة الميكروفونات تحث المواطنين على التبرع بالجلود لصالح الأيتام كما قامت الجمعيات السلفية بتعليق لافتات فى مختلف الشوارع من أجل استخدام عائدها المادى فى أنشطتهم.

 

وتعتبر جلود الأضاحى فى محافظة الدقهلية مصدر رزق يتنافس عليها كل عام جماعة الإخوان المسلمين والسلفيون، بالإضافة إلى الجزارين والجمعيات الأهلية والخيرية، ويقوم الجزارون بالاتفاق مع صاحب الأضحية على أخذ الجلود بديلا عن ثمن الذبح وبيعها بأسعار مرتفعة من أجل الكسب المادى.

 

وكانت من بين الجمعيات الشرعية التى أعلنت عن استقبالها للجلود هذا العام "الجمعية الشرعية بالمنصورة التابعة لأنصار السنة، والتى تعتبر الممول الأول والأساسى للسلفيين، التى أعلنت عن استقبالها لجلود الأضاحى من المواطنين بدعوى التبرع له للأيتام والفقراء وجمعية الفردوس"، وهى من الجمعيات الخيرية التى ليس لها أى انتماء سياسى، والتى تهتم بجمع جلود الأضاحى كل عام.

 

ويؤكد أحد أعضاء الجمعية أنه يتم حث الأهالى قبل عيد الأضحى للتبرع بالجلود من أجل أعمال الخير فى بيع الجلود وصرف الأموال الخاصة بها على الأيتام والأسر المعيلة والمسنين

 

وأكد الحاج محمود عبدالحميد، رئيس الجمعية الشرعية بمدينة المنصورة، أن الجمعية تقوم باستقبال الجلود من المواطنين بعد أن يتبرعوا بها، وبعد ذلك يقومون ببيعها بأعلى سعر ووضع أموالها فى البنوك لتجهيز اليتامى والأعمال الخيرية، مضيفا أن هناك تضييقا على عمل لافتات تحث المواطنين على التبرع بالجلود، وأنهم قاموا بعمل لافتتين فقط هذا العام.

 

وأضاف أن سعر جلد الأغنام يصل لـ 200 جنيه وجلود البقر يصل الواحد لـ 190 جنيها، ويقومون ببيعه بأعلى سعر، مشيرا إلى أن هناك جلودا لا تصلح للبيع وتكون مقطوعة من الجزارين.

 

إبراهيم عطية، جزار، قال إنه اتفق مع بعض أصحاب الأضاحى هذا العام لأخذها بدلا من سعر ذبح الأضحية، مشيرا إلى أنه ينتظر عيد الأضحى كل عام لأنه يمثل مصدر رزق له.

 

من جانبها كلفت هناء عبدالعزيز، السكرتير العام المساعد لمحافظة الدقهلية، رؤساء الوحدات المحلية بالمراكز والمدن، بالتنسيق مع مراكز الشباب، لتلقى جلود الأضاحى التى يتبرع بها المواطنون بالمدن والقرى، وذلك بهدف تعظيم الاستفادة منها.

 

وأكدت عبدالعزيز، خلال اجتماع عقدته مع مديرى مديريتى الطب البيطرى والشباب والرياضة بالمحافظة، أنه سيتم بيع هذه الجلود والاستفادة من قيمتها فى شراء سيارات ومستلزمات للإسعاف والإطفاء، لافتة إلى أنه سيتم استلام تلك التبرعات عن طريق إيصال معتمد من مركز الشباب والوحدة المحلية.

 

وقررت السكرتير العام المساعد، تشكيل لجنة ثلاثية من الطب البيطرى والشباب والرياضة والتنمية المحلية، تتولى اتخاذ إجراءات طرح جلود الأضاحى فى مزايدة عامة استثنائية، لاستغلال قيمتها فى تنمية وتطوير المرافق بنطاق المحافظة.

 

وعلى الجانب الآخر؛ قام مجموعة من الشباب المعروفين بتبعيتهم لجماعة الإخوان المسلمين بالمرور على بيوت عدة قرى بالدقهلية لتذكير وإقناع الأهالى بأهمية تجميع جلود الأضاحى والتبرع بها لتجهيز العرائس ومساعدة الأيتام.

 

 

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان