رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور.. العيش الشمسي والفايش من عادات أهالي الواحات في العيد

بالصور.. العيش الشمسي والفايش من عادات أهالي الواحات في العيد

تقارير

جانب من العيش الشمسي

بالصور.. العيش الشمسي والفايش من عادات أهالي الواحات في العيد

محمد المصري 03 أكتوبر 2014 14:01

العيش الشمسي والفايش.. عادات متوارثة منذ القدم لدى أهالي الواحات خصوصا، والصعيد عامة، والذي يصنع من القمح الخالي من البكتريا وذلك لتعرضه للشمس أكثر من ساعتين قبل دخوله الفرن .

تقول أم محمد، ربة منزل، من قرية تنيدة التابعة لمركز بلاط بالوادي الجديد: إن صناعة الخبز تبدأ بخلط الخميرة والماء في وعاء كبير وتترك لعدة ساعات لتتخمر. وفي الصباح الباكر لليوم التالي، يتم خلط الخميرة المختمرة بالدقيق ويضاف علية الماء ويتم العجن في ماجور أو وعاء  كبير ويترك بعد ذلك تحت أشعة الشمس ليتخمر العجين, وتلك الطريقة لصناعة الفايش أيضا ولكن يضاف للعجين 2 كيلو سكر في الماجور الواحد ولكن يوضع الفايش على صيجان مصنوعه من الصاج  .

وأضافت، أنها تقوم بعد ذلك بتقطيع العجينة إلى أقراص وتوضع على أطباق مصنوعة من خليط الطين وروث الماشية المتحجر لزيادة الحرارة عند تعرض العجين والطبق لأشعة الشمس، وتتركه ساعتين تحت الشمس ليختمر للمرة الثالثة، قبل إدخالها إلى الفرن البلدي المبني من الطين والذي يتم إشعال باستخدام الأخشاب والحطب والقش إلى أن تنضج، ثم تقوم بعد ذلك بوضع الخبز داخل الفرن البلدي وتقوم بتدويره وتقليبه كل دقيقة حتى لا يتفحم وبعد ربع ساعه يتم إخراج العيش الشمسي أو الفايش من الفرن جاهز للأكل .

وأكدت الحاجة رقية، ربة منزل، أن من عادات اهالي الواحات صناعة العيش الشمسي والفايش خلال أيام العيد لاستخدامه في "الفتة".

وأضافت أن العيش الشمسي يستخدم في الأفراح والمناسبات التي تكثر في الواحات خلال الأعياد , حيث يتبادل الاهل والجيران العزومات فيما بينهم, والواجب عن أهل الواحات عبارة عن هدية ترسل للجيران اللي عندهم مناسبة أو فرح والواجب يتكون من العيش الشمسي والفايش بجانب عدد من كيلوات السكر والمكرونة وباكو أو اتنين شاي والسمن البلدي ودقيق وجبن بلدي , وهذه المواجب ترد في أي مناسبة.

 

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان