رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. صائد الدبابات: ربنا أرسل السيسي في الوقت المناسب

الدقهلية

بالصور.. صائد الدبابات: ربنا أرسل السيسي في الوقت المناسب

منى محمود 03 أكتوبر 2014 12:11

"أتوجه بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي تتقدم الأمة على يديه بعدما أرسله الله لها في الوقت المناسب"

 

كلمات حرص الرقيب إبراهيم عبد العال على تصديرها لحديثه مع "مصر العربية" في ذكرى انتصار أكتوبر المجيد، والتي تتزامن هذا العام مع عيد الأضحى المبارك.

 

ابن قرية نوب طريف، التابعة لمركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، يبلغ من العمر الآن 44 عاما، ويلقبه المواطنون بصائد الدبابات، حيث دمر  18 دبابة ومصفحتين للعدو خلال حرب أكتوبر.

 

التحق بالجيش عام 1969 ضمن أفراد قوات المدفعية صواريخ فهد مالونيكا  المضادة للدبابات،  وبعد تدريبه لمدة ستة أشهر ترقى من عريف إلى رقيب، وكان دوره هو تأمين السرية وحماية قيادة جسر شط القناة وضمان سلامة عبور القوات المصرية من غرب القناة إلى شرقها.

 

يرى عبد العال أن مصر تولد من جديد على يد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي "يعبر عن حضارة 7 آلاف سنة، ويحمي مصر من الفئات الضالة والإرهابية"، حسب تعبيره.

 

سعادة غامرة عبر عنها للإقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بمبلغ 65 مليار جنيه، مؤكدا أن الفضل في ذلك يرجع إلى ثقة المصريين في رئيسهم.

 

يضيف عبد العال: "الرئيس لو طلب 200 مليار ما كان على الشعب غير دفع المبلغ المطلوب، لأنه شعب  عظيم بطبعه ويريد أن ينهض ببلده".


اليوم الأول للقتال، بحسب صائد الدبابات، هو أهم وأخطر أيام حرب أكتوبر، فهو اليوم الذي عبرت فيه القوات المدرعة قناة السويس.

 

ويشير عبد العال إلى معركة "المزرعة الصينية" باعتزاز بالغ، حيث استطاع فيها الجيش المصري وقف تقدم لواء مدرع إسرائيلي باستخدام صاروخ فهد على مدار أكثر من 14 ساعة كاملة.

 

 وعن لحظة العبور يقول: "كانت قواتنا فى حالة طوارىء، أي أنها كانت داخل قواعدها ووحداتها وبجميع أفرادها، وقبيل الساعة الثانية بعد الظهر صدرت الأوامر لتشكيلات من قاذفاتنا المقاتلة بمهاجمة مطارات العدو فى سيناء وضربها، وكان لابد من ضرب هذه المطارات فى وقت واحد، وهذا ماحدث بالفعل".

 

"كان لدقة خطة ضرب قواعد العدو فى سيناء ودقة توقيتها أثرها فى تحقيق المفاجأه، وكان هناك أكثر من 2000 مدفع مصري يطلق قذائفه من الضفة الغربية للقناة على العدو الاسرائيلي فى سيناء.

 

وكان صائد الدبابات واحدا من تلك المجموعة التي تلقت تدريبا شاقا على استخدام الصاروخ فهد، والتي نجحت فى تدمير دبابتين فى اليوم الاول ثم 12 دبابة قى اليوم الثامن من أكتوبر عام 1973 

 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان