رئيس التحرير: عادل صبري 08:40 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أحباب الرحمن يحاكون ضيوفه بطواف حول "مجسم للكعبة"

أحباب الرحمن يحاكون ضيوفه بطواف حول مجسم للكعبة

تقارير

تلاميذ يطوفون حول مجسم للكعبة المشرفة

أحباب الرحمن يحاكون ضيوفه بطواف حول "مجسم للكعبة"

الأناضول 02 أكتوبر 2014 13:55

"لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك".. بهتاف التلبية وقف تلاميذ بمدرسة خاصة بدلتا النيل، يحييون شعائر الركن الأعظم من أركان الإسلام، حول مجسم للكعبة، يشاركون فيه حجاج بيت الله مناسكهم التي تبدأ غدا الجمعة بالوقوف بجبل عرفات.

 

وبجلباب أبيض للأولاد وإسدال صلاة أو غطاء للرأس للفتيات، طاف عشرات من "أحباب الله" حول مجسم للكعبة وضعوه في فناء المدرسة، مرددين تلبية الحجيج، رافعين أيديهم بالدعاء، وهو المشهد نفسه الذي تكرر بكثير من المدارس بمصر.
 

بدأ الاستعداد لحج الأطفال، كما أسمته مديرة المدرسة سعاد السيد، منذ بداية شهر ذي الحجة، بتحديد آخر أيام الدراسة وقبل وقفة عرفة بيوم واحد، حتى يتثنى لأولياء الأمور ربطه بيوم الإجازة ومشهد الحج الذي يتابعوه على شاشات التليفزيون.
 

وفي حديثها مع وكالة الأناضول، قالت: "جهزنا مجسما للكعبة المشرفة، وآثرنا أن نعطره ليكون متشابها بالكعبة المشرفة، ودعونا إلى أداء نموذج مصغر من المناسك في طابور الصباح".
 

وتابعت: "وجهنا المدرسات إلى تدريب التلاميذ في الفصل وتحفيظهم التلبية، والحديث معهم أن هذا هو الركن الأعظم في الإسلام".

 

وأشارت إلى أنهم أقاموا مجسمات لجبلي الصفا والمروة وهيكل لرمي الجمرات لتعريف الطلاب بباقي المناسك.
 

أما مرام عبد الهادي، إحدى المسؤولات عن تنظيم اليوم، فالتقطت منها أطراف الحديث، وقالت: "حددنا طلاب رياض الأطفال لأداء المناسك الحج، ووجهنا أولياء الأمور بشراء جلباب أبيض للأولاد وإسدال صلاة أو غطاء للرأس للفتيات".
 

وتابعت: "على مدار اليومين الماضيين، نجحنا في تحفيظ التلاميذ تلبية الحجاج "لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك"، كما قمنا بتشغيل هم مقاطع فيديو مصورة للأطفال عن الكعبة والحج والمناسك".

وأشارت إلى أن "مشهد الأطفال وهم يطوفون حول الكعبة، يرسخ معاني الحج وأركانه في ذهن الطلاب، ويجعلهم يتذكرونها دائما".
 

فاطمة البطاوي، أم الطفل يمان، كانت تهمس مع التلاميذ خلال الطواف بالتلبية، وتردد دعاء: "اللهم أوعدنا".

وقالت، لوكالة الأناضول، إن "فرحتها بطفلها اليوم لا توصف، وسيزداد فرحتها عندما تراه في زي الإحرام وترى أمامها الكعبة مؤدية معه مناسك الحج عندما يكبر"، مشيرة إلى أنها "اشترت جلبابا أبيضا جديدا لابنها، ورأت في المحل أولياء أمور آخرين آثروا أن يحضر أبناؤهم المناسك بزي جديد".
 

هناء سعيد والدة الطفلة نانسي، قالت للأناضول إنها "طوال يومين، جلست مع ابنتها لتعليمها ماهية الحج وشعائره وأركانه".
 

وأضافت: "طفلتي هي من أيقظتني مبكرا، وهي تقول لي: "يلا (هيا) يا ماما.. يلا نروح (نذهب إلى) الحج"، وهو ما أسعدني جدا".
 

وأعلنت المحكمة العليا في السعودية ثبوت رؤية هلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1435هـ، مساء  الأربعاء 24 سبتمبر الماضي، ما يعني أن غدا الجمعة، سيكون وقفة عرفات، وأن يكون السبت أول أيام العيد.

وبدأت جموع ضيوف الرحمن في التوافد على مشعر منى لقضاء يوم التروية، اليوم، الموافق الـ 8 من ذي الحجة، اقتداءً بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وذلك قبيل توجهم للوقوف بجبل عرفة الركن الأعظم للحج غداً الجمعة.

 

اقرأ أيضا 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان