رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

في عيد الأضحى.. المواطن مفلس والمحلات بتنش

في عيد الأضحى.. المواطن مفلس والمحلات بتنش

تقارير

ملابس المدارس

في عيد الأضحى.. المواطن مفلس والمحلات بتنش

عبده عبد الحميد 01 أكتوبر 2014 20:26

اشتكى أصحاب محلات الملابس بمدينة دمياط من ركود السوق بالمقارنة بالمواسم الماضية متأثرًا بتداخل أكثر من مناسبة مع عيد الأضحى؛ ما أحدث خللاً لميزانيات الأسر، كما تسبب في وجود رواكد تتعدى نسبتها الـ30 % لدى كافة المحلات.

 

يقول صاحب أحد المحلات الشهيرة بشارع التجاري: "إن حركة السوق ضعيفة جدًا ولا تبشر بموسم جيد على عكس المواسم الماضية"، وأرجع ضعف الإقبال هذا العام للظروف الاقتصادية الصعبة وتداخل عدة مناسبات خلال الصيف الماضي منها شهر رمضان وعيد الفطر ودخول المدارس وعيد الأضحى.

 

ويضيف حمدي علي، ترزي، أنه يستبعد إمكانية تعويض مبيعات ملابس العيد لخسائر ملابس المدارس، مشيرًا إلى أن "العيد جاء في جو بين البينين لا هو حر ولا هو بارد ومعظم الناس هتنتظر ملابس الشتاء لأن الموجود في السوق حاليًا هي رواكد الموسم الماضي".

 

وتابع: "الترزي هو الذي سيخسر لأنه يتعامل مع المحلات بنظام الحساب المفتوح التي من الممكن أن تقوم بخصم مبالغ كبيرة وهو ما يضطرنا للرضوخ وإلا قامت برد الرواكد".


بينما يؤكد علي محسن، صاحب محل ملابس، أن المواطنين يبحثون عن سلع معينة لها علاقة بالزي المدرسي أو بملابس طلاب الجامعات فيما يزداد الطلب الأكبر على ملابس الأطفال.


ولفت إلى أن غالبية المواطنين يدخلون محله فقط للسؤال عن الأسعار ويغادرون حتى دون الاطلاع على البضائع الموجودة، مشيرًا إلى نشاط محدود للشراء من الأسر التي لديها أبناء تجاوزوا سن الدراسة أو ما زالوا أطفالاً.


وقال هاني فؤاد، صاحب محل ملابس، إنَّ الموسم الحالي من أسوأ المواسم التي مرت على أسواق الملابس منذ سنوات، مفسرًا ذلك بتراكم المناسبات على المواطنين إذ إن المواطن لم ينتهِ من مصاريف رمضان، والعيد لتأتي احتياجات الأبناء للعودة إلى المدارس والجامعات مرورًا بعيد الأضحى.

 

ملابس

ملابس

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان