رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"رجع بطاقتك".. أمل توفير الدعم ينقصه الضوابط

رجع بطاقتك.. أمل توفير الدعم ينقصه الضوابط

تقارير

بطاقة التموين

"رجع بطاقتك".. أمل توفير الدعم ينقصه الضوابط

محمد موافى 01 أكتوبر 2014 16:29

"رجع بطاقتك" مبادرة أعلنت عنها وزارة التموين لتنازل الفئات غير المستحقة عن الدعم، وهو ما يوفر قرابة 38 مليار جنيه، وفق ما رآه بعض الخبراء الاقتصاديين، فى ظل عجز الموازنة الكبير الذى تعانى منه الحكومة، ومع هذا تظل المبادرة أملا ينقصه العديد من الضوابط المحددة لتلك الفئات.

 

الضوابط أولا

 

وقال محمد أبو شادى، وزير التموين السابق، إن مبادرة "رجع بطاقتك" التى أطلقتها وزارة التموين "جيدة"، ومن المفترض أن تساعد على إعادة تدوير الدعم، بحيث ينتقل من غير مستحقى الدعم إلى الفقراء والمحتاجين، ولكنه طالب بضرورة إعلان عدد من الضوابط الواضحة لنجاح التجربة.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أنه يجب أن تحديد ضوابط وشروط لمستحقى الدعم فى مصر قبل البدء فى تلك المبادرة ، لافتا إلى أن هناك عددا كبيرا من المواطنين يحصلون على الدعم الحكومى، وهم لا يستحقونه.

 

وأوضح أبو شادى أن الضوابط يجب أن تحدد عدد المواطنين المهاجرين والعاملين فى الخارج بجانب المواطنين العاملين لدى مؤسسات أجنبية داخل مصر حتى يمنع الدعم عنهم، وأن الوزارة يجب أن تخاطب جميع منظمات المجتمع المدنى وجهاز حماية المستهلك وكليات السياسة والاقتصاد؛ لأخذ آرائهم فى كيفية وصول الدعم إلى مستحقيه.


 

ورفعت الحكومة المصرية دعم السلع التموينية فى موازنة العام المالى الجارى 2014 / 2015 لنحو 31.3 مليار جنيه (4.38 مليار دولار) مقارنة بالعام الماضى التى سجلت نحو 30 مليار جنيه، ويستفيد نحو 70 مليون مواطن مصرى حاليا من منظومة دعم السلع التموينية من خلال 18.2 مليون بطاقة تموينية. 

 

38 مليار جنيه بعد الفلترة

 

ومن جهته قال العربى أبو طالب رئيس الاتحاد العام لمفتشى التموين إن مبادرة وزارة التموين تمكن الحكومة من استراجع البطاقات التموينية من الطبقات الغنية، ولكن يجب أن تخضع لعدة عوامل، على رأسها الاستعانة بالإجراءات القانونية، مشيرا إلى أن الإجراءات القانونية تحتم عدم المساس بدعم المواطن المصرى، إلا بصدور قرار من مجلس الشعب أو مجلس الوزراء.

 

وأضاف أن هناك عددا كبيرا من المواطنين يحصلون على الدعم، وهم لا يستحقونه، مفيدا بأن عددهم يصل إلى 40 مليون مواطن من إجمالى 70 مليون مواطن.

 

وأوضح أن إعادة تقييم الدعم ستوفر للدولة ما يقرب من 38 مليار جنيه.

 

واقترح أبو طالب منع ازدواجية الصرف للسلع والخدمات المدعمة من قبل الدولة للقادرين، ملمحا بأن مستحقى الدخل هم من يقل دخلهم عن 5 آلاف جنيه.

 

وأردف: "يجب أن تكون بطاقة الدعم فردية، وليست أسرية، أى للشخص نفسه وبرقمه القومى لسهولة التعامل فى الحجب أو التصريح له طبقا لأحواله ومستجداته اللحظية والمستقبلية"، مشيرا إلى أن الدولة تدعم البوتجاز بـ180 مليار جنيه سنويا والجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء أعلن أن عدد المواطنين بمصر بلغ 92 مليون فرد وبطاقات الأسر التموينية بلغت 18 مليون و300 ألف تحتوى على 69 مليون و200 ألف، وبالتالى لابد من وضع آلية لتخفيف تلك الأعباء على الدولة، على حد وصفه.

 

نستهدف مليونى بطاقة

 

فيما قال محمود عبدالعزيز، وكيل أول وزارة التموين المصرية، إن مبادرة رجع بطاقتك ستتم بطريقة طواعية دون أى إجراءات قانونية، لافتا إلى أن جميع المواطنين المصريين لديهم حق فى الدعم الذى تقدمه الحكومة.

 

وأضاف عبدالعزيز أن عدد البطاقات التموينية فى مصر يصل لنحو 18 مليونا و200 ألف، وأن منظومة الدعم فى مصر تغطى ما يقرب من 80% من عدد السكان فى مصر، مبينا أن المبادرة ستكون لغرض واحد، وهو توصيل الدعم إلى مستحقيه.

 

وكان وزير التموين الدكتور خالد خنفى، أعلن أن الوزارة تدرس حاليا إطلاق مبادرة تحت عنوان "رجع بطاقتك"، وتهدف إلى حث المواطنين حاملى البطاقات التموينية من غير مستحقى الدعم على التنازل عن بطاقاتهم لصالح الفقراء.

 

وتوقع الوزير أن تسترجع الدولة حوالى مليونى بطاقة على الأقل من غير المستحقين، كاشفا أن هناك تنسيقا مع وزارة التضامن الاجتماعى لضم 200 ألف فرد من الأسر الفقيرة إلى البطاقات التموينية.

 

اقرأ أيضا:

فيديو.. التموين: 165 ألف مواطن تنازلوا طواعية عن الدعم

مبادرة حكومية لسحب بطاقات التموين

التموين: الدعم النقدى لن يكون بديلا عن السلعي

ضنك: حالات الانتحار صرخة ضد النظام

بالفيديو..مواطنون: الدعم العينى عصب البيت وإلغاؤه يفتح باب الفساد

الحكومة تخصص مليار جنيه للفقراء لإلغاء بطاقة التموين


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان