رئيس التحرير: عادل صبري 12:24 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عم أحمد عن الحكومة: المرض كلني وهما استغنوا عني

عم أحمد عن الحكومة: المرض كلني وهما استغنوا عني

تقارير

عم احمد بعد 56 عاما في وسط المياه والسمك طريح الفراش

بعد 56 سنة بمهنة الصيد

عم أحمد عن الحكومة: المرض كلني وهما استغنوا عني

هبة السقا 01 أكتوبر 2014 14:04

"قضيت عمري كله وسط السمك والبحر ولما وقعت ملقتش حد جنبي والبحر غدر بيا".. تلك كانت كلمات "عم أحمد محمود إبراهيم" 56 عامًا صيادًا متقاعدًا عن العمل لظروفه الصحية منذ ما يقرب من 6 سنوات بمحافظة الدقهلية، ليجد نفسه الآن بلا أنيس بين أربعة جدران لا يعلم أحد عنه شيئا.

قال عم أحمد لـ "لمصر العربية": إنه منذ أن شبَّ وكبر وهو يعمل بمجال الصيد الذي أحبه كثيرا، ومنذ 6 أعوام سقط أثناء عمله على مسمار فأصاب قدمه ولم يكن يعلم حينئذ أنه مصاب بمرض السكر فأصبح طريح الفراش، وبدأت قدمه في التآكل وبالرغم من إجرائه 3 عمليات متكررة صرف خلالها "تحويشة العمر" إلا أن الألم ما زال موجودًا حتى الآن.

وأضاف أنه عقب مرضه لم يجد أحدًا بجواره ولم تقدم له هيئة الثروة السمكية أي مساعدات، مما أصابه بإحباط شديد ودخل في دوامة أخرى مع الشئون الاجتماعية للحصول على معاش يستطيع العيش من خلاله والذي بدأ بأربعين جنيهًا حتى وصل اليوم 400 جنيه في الشهر، علمًا بأنه يحتاج علاجًا أسبوعيًا تصل تكلفته أكثر من 120 جنيهًا.

وأشار إلى أن وجعه الأكبر كان بصدمته فى كل من جمعية الصيادين وهيئة الثروة السمكية التي لم تسعَ لتقديم أي خدمات له، قائلاً "الصياد بيقضي طوال حياته في البحر ولما يقع محدش يساعده ولا يحس بيه وكأننا مش من مواطنين البلد دي".

وأوضح أنه لديه 3 بنات "على وش جواز"، مضيفا "هصرف عليهم منين"، مطالبًا الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل والنظر في قضايا الصيادين ومشاكلهم باعتبارهم من الفئات المهمشة.

 

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. بلطجي لأسرة بالدقهلية: غصب عنكم هتجوز بنتكم

عم محمود.. لم يمنعه فقره من صيد السمك بيده

بالصور: بحيرة البردويل.. مايو يعني الرزق بس "السمك زعلان"


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان