رئيس التحرير: عادل صبري 06:22 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إعلاميون عن باسم يوسف: حرّقوه وانصروا رئيسكم إن كنتم وطنيين

إعلاميون عن باسم يوسف: حرّقوه وانصروا رئيسكم إن كنتم وطنيين

تقارير

باسم يوسف في برنامجه الساخر

بالفيديو..

إعلاميون عن باسم يوسف: حرّقوه وانصروا رئيسكم إن كنتم وطنيين

محمد البطاوي 01 أكتوبر 2014 12:56

"أي حد يقترب من القوات المسلحة يحرق.. مش أي حد يحرقه؛ ﻷ.. الناس هما اللي هيحرقوه وما تسيبوش، وانت تطاولت على الجيش.. هذه المؤسسة العريقة.. وبذلك نزلت من فوق إلى أسفل سافلين".. وعيدٌ أطلقه الإعلامي أحمد موسى المذيع تجاه زميله الإعلامي باسم يوسف، والسبب: ما نقله إعلامي ثالث عن انتقاد وسباب يوسف للرئيس عبد الفتاح السيسي في مطار نيويورك.

 

وشن إعلاميون مصريون هجوما شرسا على باسم يوسف بعد مشادة كلامية بينه وبين الإعلامي خالد أبو بكر وجه خلالها الأول انتقادات لاذعة للثاني وللسيسي، واعتبروا ما قام به يوسف عملا لا أخلاقي، وطالبوا بمعاقبته لمهاجمته الرئيس الذي أتى من القوات المسلحة، عقاب وصل إلى حد التلويح بالحرق والتوليع، ومطالبة دعوى قضائية رفعها محام بإسقاط الجنسية عنه ومنعه من دخول البلاد.

 

وفي برنامجه على قناة صدى البلد، هاجم أحمد موسى باسم يوسف -الذي اشتهر ببرامجه الساخرة- بضراوة، وأضاف: لما يبقى الولد دا.. الشتّام دا.. السافل دا.. غير المحترم.. لما يهينكم، يهين الشعب، ويهين الرئيس، ويهين زملانا، يهينا كإعلاميين كمان، هوا بردعي (من أنصار الدكتور محمد البرادعي) هوا طابور خامس ومن الخونة، وواحد من اللي بيدعوا لهدم الدولة:

 

كما اتهمه بالحديث باسم مخابرات دول أجنبية (أمريكا) تعمل ضد مصلحة مصر، مؤكدا أن الشعب صار يكره يوسف كرها شديدا، وأن خيانته وعمالته انكشفت أمام الرأي العام.

 

فيديو أحمد موسى يهاجم باسم يوسف

عاوز تولع فيه؟

 

لغة الحرق كانت حاضرة أيضا في "عتاب" الإعلامي تامر أمين لزميله "بكر" على نشر تغريدات تروي "تجاوزات وقلة أدب" باسم يوسف بحق السيسي حيث وجه سؤاله قائلا: هل كنت بإعادة نشر "قلة أدبه وسفالته" -بحسب وصفه- كان بهدف إنك تولع في باسم فلقيت إن دي فرصة رائعة؟ وبناء عليه قمت بنشرها حتى يتناولها الناس"، مشددا على الجاني هو باسم يوسف.

 

فيديو تامر أمين لـ خالد أبو بكر: كنت عاوز تولع فيه

أسامة منير هو الآخر لم يسلم منه باسم يوسف؛ فقد شدد على أنه (هو الإعلاميين) لن يقبلوا ولن يسمحوا لباسم أن يشتمهم أو "يهينهم بشتائم وألفاظ قذرة"، وأكمل حديثه مشيحا بوجهه عن صورة باسم التي ظهرت على شاشة بجواره في الاستوديو بقناة المحور: أنا بقولها لك أهو، لو جواك حاجة حرقاك علشان مش قادر تطلع قلة أدبك على الشاشة تاني ﻷن الراجل اللي قاعد دلوقتي على الكرسي راجل محترم، ومش هنسمح لك وﻻ لأمثالك، ولا على البلد اللي كبرتك وقبضتك وعملتك بني آدم، وعملت لك برنامج في التليفزيون مونولوج علشان تقل أدبك على الإعلاميين".

 

ووجه كلامه ليوسف قائلا: “إنك تقل أدبك في مطار نيويورك دا شيء معروف عنك، احنا عارفين إن لسانك طول كدا.. احنا اتربينا على إن المحترم محترم، وإن الإنسان اللي بيحترم الغير دا البني آدم المحترم، لكن غير المحترم مش هنقبله ولا هنقبل منه كلمة؛ انت متغاظ ليه يا باسم؟ متغاظ علشان المصريين بيحبوا رئيسهم وإن الراجل نجح في جولته وزيارته في الولايات المتحدة؟ .. علشان الإخوان اللي بيأكلوك عيش مشيوا من البلد والشرعية رسمي قدام العالم أثبتت وإن الناس وقفت سقفت للرئيس في الأمم المتحدة، أقول لك حاجة موت بغيظك”.

 

فيديو أسامة منير لـ باسم يوسف: مش هنسمحلك تقل أدبك

نبت شيطان مقيت

 

الشيطنة كانت حاضرة في تعليقات الصحفي مصطفى بكري، الذي تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد يوسف، وعلق على الأمر بقوله لخالد أبو بكر "لا تندهش يا عزيزي فهذا شخص حاقد على مصر والسيسي، أمثال هؤلاء لا يستحقون الانتساب لهذا الوطن العزيز".

 

وأضاف بكري عبر "تويتر": "هم ليسوا سوى أدوات يحركها أعداء الوطن كنت أتمنى ألا تلوث يدك بمصافحته أو الحديث إليه، إنه نبت شيطاني مقيت".

 

ويتهم أنصار د. محمد مرسي باسم يوسف بالمشاركة في حملة ممنهجة لتشويه صورة الرئيس المعزول وجماعة الإخوان المسلمين طوال عام حكم مرسي، ودأب على إهانة مرسي عبر عشرات الحلقات لإسقاط هيبته في نظر الشعب وتأليبه عليه، لكن بعد رحيل مرسي، تغيرت الأوضاع ولم يسمح ليوسف باستكمال برنامجه أو انتقاد السيسي، وتعرض يوسف لحملة هجوم واسعة في الإعلام المصري.

 

 

وأكدت وسائل إعلام رسمية ومستقلة أن مشادة كلامية نشبت بين باسم يوسف وعدد من الإعلاميين الذين كانوا يرافقون الرئيس السيسي، أثناء زيارته لمدينة نيويورك في وقت سابق من الأسبوع الجاري، لحضوره اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

وكتب الإعلامي خالد أبوبكر في تغريدة على حسابه الخاص بموقع "تويتر" قائلاً: "الآن في مطار نيويورك في طريق عودتنا للقاهرة، باسم يوسف تقابل معي أنا وعماد الدين حسين، وأهان السيسي وتهكم عليه وتلفظ بألفاظ خارجة وعبارات جارحة"، دون أن يفصحعن مضمون "الإهانات" التي وجهها يوسف إلى الرئيس المصري، أو "الألفاظ الخارجية" التي تلفظ بها، وكتب في تغريدة ثالثة: "ليس من العيب انتقاد أي شخص، لكن من قلة الأدب التلفظ بألفاظ خارجة وقبيحة أمام سيدات وأطفال".

 

الطرد من البلاد.. والمنع من السفر

 

وفور تناقل أنباء المشادة التي شهدها مطار نيويورك، تقدم المحامي المصري، سمير صبري، ببلاغ إلى النائب العام، يطلب فيه من النيابة العامة إصدار قرار بمنع باسم يوسف من مغادرة البلاد، والتحقيق معه بتهمة "سب وقذف رئيس الجمهورية”.

دعوى قضائية لطرد باسم يوسف

الهجوم الإعلامي والقانوني دفع الصحفي حمدي رزق (المؤيد للسيسي) إلى استنكار ذلك في مقاله المنشور بعدة مواقع مصرية قائلا في مطلعه: مشادة لفظية بدأت فى (نيويورك) بين باسم يوسف وخالد أبوبكر، انتهت ببلاغ فى (القاهرة) بإسقاط الجنسية المصرية عن «باسم يوسف»، شيء لا يصدقه عقل، مشادة عادية، تتطور إلى دعوى بإسقاط الجنسية، نصل إلى نهاية الشوط سريعاً هكذا.

 

وفي أول رد فعل له، سخر يوسف من البلاغ، وكتب على صفحته بموقع "تويتر" الثلاثاء: "بلاغ بسحب الجنسية وطردي من البلاد، وفي نفس ذات المومنت منعي من السفر.. طب أزاي؟.. على رأي أطاطا: إلهي لا تكسب ولا تخسر وتفضل كده في الأوفسايد ."

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان