رئيس التحرير: عادل صبري 11:07 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. منزل ماريا القبطية يتحول من مزار إلى مقابر للموتى

بالصور.. منزل ماريا القبطية يتحول من مزار إلى مقابر للموتى

تقارير

منزل ماريا القبطية بالمنيا

بالمنيا..

بالصور.. منزل ماريا القبطية يتحول من مزار إلى مقابر للموتى

محمد كفافى 30 سبتمبر 2014 19:49

على مسافة ما يقرب من 30 كيلومترًا جنوب شرق مدينة المنيا، توجد قرية حفن، مسقط رأس السيدة مارية القبطية، زوجة النبى محمد صلى الله عليه وسلم، والمعروفة الآن بقرية الشيخ عبادة.

يوجد بالقرية منزل السيدة ماريا، ويشهد إهمالاً كبيرًا من مسؤولى الآثار، حتى أصبح محاصرًا بمقابر القرية، كما أن هذا المنزل يعد مقصدًا للمنقبين عن الآثار طوال العام، باستثناء يوم واحد يقصده آلاف المحبين للاحتفال بالمولد السنوى للسيدة ماريا القبطية.

أحد مسؤولى الآثار بمنطقة ملوى الأثرية ـ رفض ذكر اسمه، قال إن المنزل تم إهماله بطريقة غير مبررة من المسؤولين، رغم رفعنا العديد من التقارير والمذكرات التى طالبت بضرورة الاهتمام به، والحفاظ عليه من الإهمال، وتجار الآثار.

وأضاف أن المنزل يرجع للعصر الروماني، ويندرج تحت مبنى البيوت الجنائزية، وأنه مكون من ساحتين، الأولى الخارجية، وبدأ الأهالي يستولون عليها بتحويلها إلى مقابر عشوائية وآثار التنقيب الذي قام به تجار الآثار، وهدم العديد من الأعمدة والتيجان الأثرية.

محمود سلطان، باحث أثري، قال إن بسبب إهمال الدولة للمنزل، تعدى عدد من الأهالى على الساحة الخارجية له، وتم هدمها بالكامل، وبناء بعض المقابر لسكان الشيخ عبادة، كما يتم عملية نهب وسرقة وتنقيب بشكل مستمر من جميع الجهلاء بالحفر خلسة وإزالة الآثر.

أحد أهالى القرية ويدعى علاء الدين عبد الجواد، 55 سنة، قال إن المتبقي من منزل السيدة ماريا هي غرفة صغيرة، وتوجد بالجبل بعيدًا عن الكتلة السكنية، وأغلب الزائرين من أهل القرية لأجل التبرك بالمنزل.

ويضيف: "وبفضل حالات الاعتداء عليه وعلى الساحتين الخاصتين به، وبناء مقابر عليهما، وبسبب إهمال الدولة، انحصر عدد زائريه".

 

المنزل من الداخل


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان