رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أصحاب مصانع المحلة للحكومة: فين الكهرباء

أصحاب مصانع المحلة للحكومة: فين الكهرباء

تقارير

مصانع متوقفة

أصحاب مصانع المحلة للحكومة: فين الكهرباء

ايهاب زغلول 16 سبتمبر 2014 18:32

سادت حالة من الغضب بين أصحاب المصانع وتجار المحلة بسبب عدم وفاء الحكومة بتعهداتها تجاه المدينة الصناعية واستثنائها من انقطاع الكهرباء؛ اﻷمر الذي أدى لخسائر مدوية وإغلاق عشرات المصانع.

 

وأوضحوا أن استمرار انقطاع الكهرباء 4 مرات يوميًا بواقع ساعتين لكل مرة يعني انقطاع 8 ساعات، ما تسبب في خسائر فادحة للتجار والصناع وتوقف حركة التشغيل وتشريد ما يقرب من 50 ألف عامل وعاملة في ما لا يقل عن 3 آلاف مصنع، ما بين صغير ومتوسط ومصانع متكاملة.

 

وقال عبد العاطي سلامة صاحب مصنع: "إن الكهرباء تقطع 4 مرات يوميًا وفى كل مرة تستمر من ساعة لساعتين ما اعتبره "خراب بيوت" لتراكم الديون".

 

وأشار إلى أنَّ تكلفة الأيدي العاملة ومصاريف خدمات الكهرباء والصرف المتزايدة، في ظل زيادة أسعار الانتقال والشحن للمواد الخام والبضائع المنتجة، تتوالى الخسائر بسبب انقطاع التيار ليصبح صاحب العمل غير قادر على تلبية متطلبات مستلزمات الإنتاج والتشغيل ورواتب العاملين.
 

وتساءل سليمان المتولي، تاجر ملابس جاهزة، عن السر في استمرار قطع الكهرباء في المدينة الصناعية، بشكل متكرر، فضلاً عن انقطاع مياه الشرب بسبب تعطل مواتير محطات ضخ المياه، لافتًا إلى كساد بضاعتهم مع استمرار أزمة انقطاع الكهرباء متسائلا: "أين وعود الحكومة باستثناء المحلة من تخفيف الأحمال وعلى الرغم من مرور 100 من عمر النظام إلا أن الأوضاع لم تشهد تحسنًا سوى مشروع قناة السويس فقط لكن كل الأوضاع من سيئ لأسوء".
 

فيما قال مجدي عثمان، القيادي بغزل المحلة، كيف نطالب بالعمل والإنتاج والنهوض بالدولة في ظل انقطاع التيار المتكرر وأحيانًا يتجاوز نصف اليوم، مما يعني شلل في العديد من المصانع خصوصًا الصغيرة منها والتى لا تملك المولدات العملاقة للتشغيل ما زاد من أعباء أصحاب المصانع وأدى إلى بطالة بين العمالة الماهرة".

 

بينما يضيف هشام البنا أنَّ الحكومة تتعامل مع مشاكل عمال المحلة وسمنود بنظام (ودن من طين وأخرى من عجين) وبسبب إهمال الحكومة وتعمدها إهمال عمال وبريات سمنود وسجاد المحلة باتت الأوضاع من سيئ لأسوء وتوقف الإنتاج وشرد العمال".

 

من جانبه قال محمد ابراهيم،عضو جمعية رجال الأعمال بالغربية، إنهم تقدموا بالتماسات وشكاوى لعدد من الجهات المحلية تناشدهم وقف مسلسل الخسائر المتتالية وتنفيذ قرار رئيس الحكومة، فيما هدد التجار بعدم دفع فواتير الكهرباء لإغلاقهم محلاتهم ليلاً لاستمرار انقطاع الكهرباء من وقت لآخر رغم تصريحات المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء بحل أزمة الكهرباء وقراره باستثناء مدينة المحلة من تخفيف الأحمال باعتباره إحدى قلاع الصناعة بمصر والشرق الأوسط.

 

ونظرًا لازدياد شكاوى المواطنين وأصحاب المشروعات والمصانع طالب اللواء الدكتور محمد نعيم، محافظ الغربية، رؤساء المدن والأحياء بإعداد تقرير يومي لبيان حالة التيار الكهربائي في اليوم السابق متضمنًا عدد حالات الانقطاع والفترات الزمنية التي انقطع فيها وذلك لإرسالها إلى وزير الكهرباء لتلافي الانقطاع المتكرر، وتقليل شكوى المواطنين وأصحاب المصالح والشركات خاصة في مدينة المحلة قلعة الصناعة المصرية.

 

وشدَّد على أهمية توعية المواطنين من خلال وسائل الإعلام بترشيد الاستهلاك، وتفعيل الدور الرقابي من خلال مباحث الكهرباء للقضاء على عملية سرقة التيار الكهربي والتي قد تكون سببًا في زيادة الأحمال وانقطاع التيار.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان