رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الانفصال.. أمل قرى الدقهلية للهروب من سوء الخدمات

الانفصال.. أمل قرى الدقهلية للهروب من سوء الخدمات

تقارير

مدارس متهالكة في بورسعيد _ أرشيفية

يرغبون في الانضمام لـ بورسعيد..

الانفصال.. أمل قرى الدقهلية للهروب من سوء الخدمات

منى محمود 16 سبتمبر 2014 17:12

اشتعل سباق الانفصال بين عدد من القرى التابعة لمحافظة الدقهلية والانضمام لمحافظات أخرى؛ وذلك بسبب سوء الأحوال وتدني الخدمات في المحافظة، وكذلك تخاذل المحافظ في حل تلك الأزمات ومطالب المواطنين.

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قرر في أغسطس الماضي إنشاء 3 محافظات جديدة، هي العلمين والواحات ووسط سيناء، وإعادة ترسيم حدود عدد من المحافظات الحالية.

 

البداية كانت بقرية البجلات التابعة لمركز منية النصر التي تبعد عن محافظة دمياط 3 كيلو متر فقط, وتعتبر هذه القرية ذات نشاط صناعي تجاري زراعي؛ فهي تشتهر بصناعة الأثاث، وكذلك زراعة الخضار والفاكهة ولكن تدني مستوى الخدمات هو ما جعلهم يطالبون بالانضمام لمحافظة دمياط.

 

انقلونا

لم يقف أهالي قرية البجلات صامتين ولكنهم قاموا بتدشين حملة تحت عنوان "انقلونا" يناشدوا فيها الرئيس عبد الفتاح السيسى بنقل المحافظة إداريًا إلى مدينة دمياط نظرًا لأنها أقرب لهم من مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية.

 

عادل مخيمر – مؤسس الحملة قال لـ "مصر العربية" إن فكرة الحملة جاءت بعد تدني الخدمات في القرية حيث تنعدم الرعاية الصحية وكذلك مياه الصرف الصحي تملأ القرية وتنتشر تلال القمامة دون مجيب.

 

ويضيف مخيمر أن هدف الحملة هو جمع 30 ألف توقيع من أهالي القرية بهدف تقديمها للرئيس السيسى مرفقة بطلب الانفصال عن الدقهلية، مشيرًا إلى أنه تم جمع ما يقرب من 10 آلاف استمارة حتى الآن.

 

قرية بلا خدمات.. والطريق للمنصورة طويل

بالرغم من أن قرية البجلات تشتهر بعدة أنشطة إلا أن هذه الأنشطة تحولت إلى حالة من اللامبالاة بعد عزوف مواطنيها عن صناعة الأثاث وكذلك عن أنشطتهم المختلفة حيث يقطع أهالي القرية مسافات طويلة للوصول إلى مدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية لقضاء بعض الخدمات والمصالح.

 

أحمد عسكر - مدرس من أهالي القرية يقول: "حاجة ماترضيش ربنا اللى إحنا فيه ده واللي بنشوفه كل يوم إحنا بنعاني والله ومحدش حاسس بينا مفيش أي خدمات صحية فى القرية خالص ولو حد فينا تعب لازم نسافر لمدينة المنصورة ونقطع مسافات كبيرة جدًا عشان يروح المستشفى.


 

ويضيف عسكر أن مستوى التعليم متدنٍ للغاية في القرية فالمدرسة الإعدادى المتواجده متهالكة وكذلك لا يوجد مدرشة ثانوى حيث يضطر الطلاب إلى الانتقال الى مدينة منية النصر, مشيرًا إلى أنه ينتابهم حالة من القلق على الطلاب أثناء قطعهم مسافات كبيرة في الانتقال إلى المدينة.

 

عاصم منصور – عامل من قرية البجلات ـ يؤكد أن طريق القرية متهالك وتكثر عليه الحوادث اليومية التى يروح ضحيتها عشرات المواطنين كما أن مساحة الطريق صغيرة جدًا وتقلصت بعد الاعتداء عليها.

 

صلاح عبد الهادي – أحد أهالي قرية البجلات يقول لـ "مصر العربية": "زهقنا من العيشة في القرية.. ومن حوالي عامين وإحنا بنطالب بالانفصال والانضمام لدمياط وذلك بالرغم من أنشطة القرية المتعددة".

 

مطرية المنصورة تطالب بالانفصال

لا يقتصر طلب الانفصال على قرية البجلات بل يصل لمدينة المطرية والتي يطالب قاطنوها بالانضمام لمحافظة بورسعيد وذلك بعدما خاب أملهم في بحيرة المنزلة وتقلص حجمها وتم الاعتداء عليها من قبل البلطجية وتجار المخدرات.
 

وقف جميع صيادي مدينة المطرية يدًا واحدة فى المطالبة بالانضمام لمحافظة بورسعيد خاصة أنه ليس لهم مصدر رزق آخر غير بحيرة المنزلة، مؤكدين أن بحيرة المنزلة تقع أيضًا داخل محافظة بورسعيد وبذلك فإن انضمامهم لبورسعيد أفضل لهم حيث توجد بها الكثير من الخدمات على عكس الدقهلية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان