رئيس التحرير: عادل صبري 04:14 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"بريزم"..أخطر برامج التجسس عبر الانترنت

يشمل جوجل وياهو وفيس بوك وسكايب ويوتيوب

"بريزم"..أخطر برامج التجسس عبر الانترنت

انجى الخولى 11 يونيو 2013 09:20

"بريزم" هو برنامج التجسس الأمريكي وأداة وكالة الأمن القومي السرية لتعقب بيانات المراقبة العالمية، حيث كشف البرنامج الأمريكي عن  قوة وكالة الأمن القومي لحصولها على بيانات المراقبة من عدة دول حول العالم بما في ذلك الأرقام التي لها علاقة بالولايات المتحدة.

 

وحصلت الجارديان على وثائق سرية حول برنامج “بريزم” في وكالة “NSA”  تحتوي على تفاصيل شديدة الدقة بما فيها خرائط تفصيلية لكل بلد، ما يعني وجود كم هائل من المعلومات يتم جمعها من شبكات الكمبيوتر والهاتف للدول الخاضعة للمراقبة.

 

وتعمل أداة NSA الداخلية على عد وتصنيف سجلات الاتصالات، والمعروفة باسم بيانات التعريف، بدلا من محتوى رسالة بريد إلكتروني أو رسالة فورية.

 

وتظهر الوثائق جمع ما يقرب من 3 مليارات تقرير للمخابرات من شبكات الحاسوب لصالح الولايات المتحدة على مدى فترة 30 يومًا حتى نهاية مارس 2013.

 

وتقول وثيقة واحدة وهي مصممة لإعطاء المسؤولين إجابات لأسئلة مثل، “ما هو نوع التغطية لدينا في البلاد بجانب أسئلة عن البنية التحتية في بعض البلاد”.

 

و تحت عنوان “حالات الاستخدام والعينات”، تظهر النشرة أداة المعلومات بما في ذلك العديد من السجلات ونوعها التي تم جمعها ضد بلد معين”.

 

“خارطة الحرارة العالمية” التي أطلعت عليها صحيفة الجارديان، تبين أن الوكالة جمعت في مارس 2013 جمع 97 مليار تقرير للمخابرات من شبكات الحاسوب في جميع أنحاء العالم، وتكشف خريطة الحرارة  الموجودة على الخريطية تكشف مقدار البيانات التي يتم جمعها من جميع أنحاء العالم. في ’2007 ‘.

 

و كانت إيران هي البلد الذي جمع منه أكبر قدر من التقارير، بأكثر من 14 مليار تقرير في تلك الفترة، تليها 13.5 مليار تقرير من باكستان.

 

وجاءت المملكة الأردنية، وهي واحدة من أقرب حلفاء أميركا العرب، في المرتبة الثالثة ب 12.7 مليار تقرير، فيما حلت مصر في المرتبة الرابعة ب 7.6مليار تقرير والهند في المركز الخامس برصيد 6.3 مليار تقرير.

 

و يعطي كل رمز اللون على أساس المدى واسع الذي يخضع لمراقبة وكالة NSA.نطاقات نظام الألوان من الأخضر (الأقل تعرضًا للمراقبة) يليه الأصفر والبرتقالي إلى الأحمر (الأكثر المراقبة).

 

ومشروع  "بريزم" عبارة عن برنامج  يتم تنزيله على أنظمة الشركات المعنية، حسب ما نقلت البوابة العربية للأخبار التقنية.

 

ويتيح هذا البرنامج لأجهزة الاستخبارات الحصول على كافة المعلومات التي تملكها شركات الإنترنت، من تاريخ المحادثات والصور والأسماء والملفات المرسلة والمكالمات الصوتية والفيديو وغيرها، وحتى أوقات دخول المستخدم وخروجه وبشكل فوري Realtime.

 

يذكر أن المشروع بدأ عام 2007 وبسرية تامة، وأول من شارك به كان شركة مايكروسوفت منذ انطلاقه في شهر ديسمبر من ذلك العام، ثم لحقتها ياهو في 2008، ثم جوجل وفيسبوك وبالتوك في 2009، ثم يوتيوب في 2010 وسكايب وAOL في 2011 وفي النهاية شركة “آبل” في 2012.

 

والمشروع مستمر بالتوسع ليضم شركات أخرى ومنها "دروب بوكس" بحسب الوثيقة.

 

غير أن شركات الإنترنت أجمعت على نفي معرفتها ببرنامج بريزم أو توفير "أبواب خلفية" للحكومات في أنظمتها.

 

وقالت جوجل إنها حريصة على أمن بيانات مستخدميها وأنها تكشف عن معلومات بما يتوافق مع القانون الحكومي وأنها تراجع مثل هذه الطلبات بعناية كبيرة أما شركة أبل فقال المتحدث باسمها إنه لم يعرف أبداً ببرنامج "بريزم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان