رئيس التحرير: عادل صبري 02:50 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور.. حديقة الحيوان بالمنصورة خاوية على عروشها

بالصور.. حديقة الحيوان بالمنصورة خاوية على عروشها

تقارير

حديقة الحيوان بالمنصورة

بالصور.. حديقة الحيوان بالمنصورة خاوية على عروشها

هبة السقا 15 سبتمبر 2014 15:48

"بركة للأوز الصيني والبجع، وقرود ونسانيس، وثعالب، وكباش"، تلك هي محتويات حديقة الحيوان بمدينة المنصورة، والتي تحولت من حديقة جامعة لمختلف أنواع الحيوانات، إلى حديقة تحتوي على بضع من الحيوانات آكلة العشب، بالإضافة إلى متحف لعدد من الحيوانات المحنطة.

 

أقفاص خالية.. هذا هو المشهد داخل أروقة الحديقة والتي كانت من أهم الأماكن الترفيهية بمدينة المنصورة خلال السنوات الماضية، حيث أصبحت الآن خارج نطاق الخدمة.

 

قالت عفاف محمد، ربة منزل، إنها كانت تعتاد اصطحاب أطفالها الصغار والذهاب للحديقة في الإجازات للعب ومشاهدة النمور والأسود وغيرها من الحوانات، موضحة أن الحديقة الآن أصبحت "كهفًا مهجورًا".

 

وأضاف محمد رضا، أحد أبناء محافظة الدقهلية، أن الحديقة كانت تشتهر بأنها في المرتبة الثانية بعد حديقة حيوان الجيزة، إلا أنها أصبحت تعاني الآن من الإهمال، موضحًا أنها في الماضي كانت تستقطب زوارًا من محافظات عديدة كالغربية وكفر الشيخ وغيرها، وكان من الممكن استغلالها وتطويرها لزيادة الدخل القومي، إلا أنها أصبحت تعاني من الإهمال على مرأى ومسمع من المسؤولين، على حسب وصفه.

 

وأشار عمر المتولي، أحد رواد الحديقة، إلى أنه غادر مصر منذ ما يقرب من 7 سنوات وسافر للعمل بالسعودية، وعند عودته في إجازة لمسقط رأسه بمدينة المنصورة قرر زيارة الحديقة التي كان محتفظًا بصورة جميلة عنها، لافتًا إلى أنه صدم عند رؤيتها خالية من الحيوانات والزائرين، وأصبحت مأوى لطلاب الثانوي والمراهقين لفعل الرذيلة.

 

وأضاف: "لعبنا في هذه الحديقة صغارًا وركبنا الفيل ولعبنا مع الزرافة وأطعمنا الجمل وتصورنا مع القرود، ولكن الآن أصبحت جرداء مهملة لا نجد فيها إلا القليل من الحيوانات".

 

وقال أحد العاملين بالحديقة - فضل عدم ذكر اسمه - إن حديقة الحيوان بالجيزة كانت أرسلت طلبًا إلى محافظ الدقهلية الأسبق سمير سلام، تطلب منه تطوير حديقة الحيوان بالكامل وتزويدها بكل الحيوانات، مقابل أن تصبح تابعة لها وتكون تحت إشرافها بالكامل، إلا أن العرض قوبل بالرفض من قبل كل من المحافظة وحي شرق.
 

وأضاف أن إحدى شركات المحمول أيضًا، أعلنت تخصيص ثلاثة ملايين جنيه لتطوير الحديقة في مقابل وضع إعلانات خاصة بها داخل الحديقة وقوبل الأمر بالرفض من قبل المحافظة.

 

وأشار إلى أن الحديقة كانت تحتوي على ثلاثة نمور آسيوية من السلالة النادرة، إلا أنه صدر قرار من المحافظ ببيعهم بمبلغ زهيد لا يتعدى الـ85 ألف جنيه لأحد المستثمرين، رغم أن ثمن الواحد يتجاز الـ25 ألف دولار، وتم إرسال الشيك إلى المحافظة.

 

من جانبه، قال نادر عثمان، مدير عام الحديقة، إن الوحدة المحلية بدأت في إجراء العديد من التجديدات بالحديقة وبدأت أيضًا في إنشاء ممشى جديد وتطوير دورات المياه.

وأضاف عثمان، في تصريحات صحفية، أنه من المقرر أن تصل للحديقة دفعة من الحيوانات مع حلول عيد الأضحى، مع الاستمرار في عمليات التطوير، حتى تتمكن الحديقة من استعادة مكانتها السابقة، مشيرًا إلى أنه مع نهاية العام الحالي ستكون الحديقة قد انتهت من كل أعمال التطوير.

يذكر أن حديقة حيوان المنصورة كانت تعد ثاني أقدم حدائق الحيوانات على مستوى الجمهورية بعد الجيزة، والتي يعود تاريخ إنشائها إلى منتصف الخمسينيات، عندما وهب آل توريل بمدينة المنصورة قطعة أرض تبلغ مساحتها 3 أفدنة لمحافظة الدقهلية، لإنشاء الحديقة للأهالي؛ وتخدم الحديقة أربع محافظات هي "الشرقية، دمياط، الغربية، وكفر الشيخ"، كما أنها تعد الوحيدة غير المدرجة تحت وصاية الدولة، لكنها تتبع في إدارتها الوحدة المحلية لحي شرق، واشترط واهب الأرض عودتها لورثته في حال تغيير نشاطها أو التصرف فيها.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان