رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ارتفاع أسعار الكراسة والشنطة.. يرهق القناوية

ارتفاع أسعار الكراسة والشنطة.. يرهق القناوية

تقارير

شنط المدارس

مع قرب العام الدراسي..

ارتفاع أسعار الكراسة والشنطة.. يرهق القناوية

بالصور ..

قنا - وليد القناوى 14 سبتمبر 2014 17:09

مع بدء العد التنازلي للعام الدراسي الجديد يقبل الأهالي بمحافظة قنا على الأسواق التي تشهد حالة من التكدس على محلات الملابس والمكتبات كل عام، ليأتي العام الحالي مختلفًا عما مضي وتتشهد فيه الأسواق حالة من الركود التام بسبب ارتفاع الأسعار والتي بدأت من " القلم والكراسة.. وطالت الشنطة والمريلة" .

 ويقدر عدد من التجار والأهالي بقنا ارتفاع أسعار مستلزمات المدارس بنسبة 5 % إلى 30% مقارنة بالعام  الماضي، مرجعين السبب إلى زيادة الأسعار العالمية خاصة أن مستلزمات المدارس يتم استيراد أكثر من 90% منها من الخارج.

في البداية يقول محمد شوقي ، صاحب مكتبة، إن هناك زيادة في أسعار الأدوات المدرسية من أقلام وكراسات وكشاكيل وغيره بنسبة 10%، بالإضافة إلى زيادة سعر الشحن من 8 جنيهات إلى 12 جنيها، وهذه الزيادة تطبق على سعر البضاعة ما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها وكذلك ارتفاع أسعار الشنط المدرسية بنسبة تتراوح ما بين 20% إلى 25%، وهذا الارتفاع يؤثر علينا في البيع.

وأضاف لــ " مصر العربية " أن هناك زيادة في أسعار الأدوات المدرسية بنسبة 25% في الكراسات والكشاكيل، وهذا في المنتج المحلي، أما المستورد فلم يظهر فيها أي شيء حتى الآن، وترتفع اللفة الواحدة من الكراسات والكشاكيل جنيه أو اثنين .

وأرجع الزيادة إلى ارتفاع سعر البنزين المستخدم في الماكينات الموجودة في المصانع التي تنتج هذه الأدوات، مع زيادة في الكهرباء والنقل والإيجار.

ويؤكد على حسين ، بائع ملابس وشنط المدارس،  أن الزبائن امتنعوا عن الشراء بسبب زيادة الأسعار، فشنطة المدرسة ارتفع سعرها إلى 50 جنيها بدلا من 30جنيها وشنط الحضانة كانت بـ15جنيهًا، والآن تضاعف سعرها.

ويستطرد قائلا: " التجار الكبار واكلين السوق، واحنا أصحاب المحلات ليس لدينا غير رفع الأسعار على الزبائن، والطبقة الغنية ليس لديهم أي ضرر، كل الزيادة بتيجي على رأس المواطن الغلبان ومحدودي الدخل بجانب تضائل نسبة المبيعات نتيجة الأوضاع التي تمر بها البلاد عامة".

وأكدت ولاء هاني ، طالبة، أن الأسعار زادت هذا العام عن الأسعار في العام الماضي فسعر دستة "الكشاكيل" كان في العام الماضي يتراوح بين 15 إلى 17 جنيهًا، إلا أنه هذا العام سجل بين 22 إلى 27 جنيهًا.

وأشار احمد خيرى ، موظف، إلى إن الشنط المدرسية ارتفع سعرها بشكل جنوني، لافتا إلى أنه كان يشترى  الشنطة  لأبنائه  بـ 75 جنيها، لكنها اشترتها بـ 125 جنيها هذا العام.

في المقابل قال على جابر، وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية، إن المحافظة افتتحت العديد من معارض الملابس بالمحافظة بأسعار مخفضة وتصل بنسبة 20 إلى 30 % لمواجهة جشع التجار والباعة.

وأضاف أن هناك حملات مستمرة على الأسواق والمحال التجارية لضبط أى أسعار مخالفة والتي قررتها الوزارة ، مطالبا أهالي قنا بالإبلاغ الفوري عن أي ارتفاع لأسعار ملابس ومستلزمات المدارس .


 

 

 

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان