رئيس التحرير: عادل صبري 06:06 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

أولياء الأمور في الأقصر: أسعار الزي المدرسي انتحارية

أولياء الأمور في الأقصر: أسعار الزي المدرسي انتحارية

تقارير

المسلتزمات الدراسية

بالصور..

أولياء الأمور في الأقصر: أسعار الزي المدرسي انتحارية

نور السيد 11 سبتمبر 2014 16:32

أيام قليلة تفصلنا عن بدء العام الدارسي الجديد، وعلي الرغم من إن مثل تلك الأيام تشهد روجًا بحركة الأسواق نظرًا لإقبال أولياء الأمور على شراء مستلزمات المدارس، إلا إن هذا العام يعد مختلفاً للغاية حيث إن ارتفاع الأسعار أجبر بعض أولياء الأمور إلى اللجوء لمستلزمات العام الماضي الدراسي والاكتفاء بما لديهم من زي وأدوات.

 "مصر العربية" رصد حركة الأسواق خلال موسم بدء العام الدراسي، وما يعانيه أولياء الأمور من صعوبات في سبيل توفير مستلزمات المدارس لأبنائهم في محافظة الأقصر.
 

في البداية قال عمران محمد، تاجر ملابس، إن أسعار الزي المدرسي لهذا العام قد شهدت ارتفاعًا مضاعفًا، حيث إن بائع الجملة يحصل عليها من جانب المصنع بأسعار مرتفعة نظرًا لارتفاع المواد الخام ومصاريف النقل، وهذا ما يأثر بالتالي على أولياء الأمور.
 

واستطرد "هناك كثير من أولياء الأمور قد تراجعوا عن شراء الزي المدرسي لهذا العام، ولقد صادفت كثيرًا من تلك المواقف منها، قدوم أم و3 من أبنائها لشراء الزي المدرسي وبعد علمها بالأسعار امتنعت عن الشراء لعدم قدرتها علي توفير النفقات الكبيرة للزي المدرسي".

وأضافت هبه إبراهيم، ربة منزل، مستلزمات الدراسة لهذا العام مرتفعة للغاية، حيث إنها زادت الضعف، مشيرة إلي قيامها العام الماضي بشراء الزي المدرسي بتكلفة 140 جنيها، إلا أن العام  وصل إلى 210 وهذا ما تسبب في تأخر توفير الزي المدرسي لبقية أطفالها.

وأوضحت أن الأسواق تضم عددًا من تشكيلات الزي المدرسي التي تبدأ أسعارها من 40 إلى 250 جنيهًا بحسب الاختلاف في الخامات، فالأنواع الأقل سعرًا رديئة للغاية ولا يمكنها الصمود حتى نهاية العام الدراسي، أما عن الحقائب الدراسة فهي أيضا مرتفعة للغاية ففي بعض المناطق وصل سعر حقيبة الأطفال، 150جنيها.

 

أما فاطمة مصطفي، ربة منزل، فتحدثت عن ارتفاع أسعار زي المدارس بالنسبة للمدارس الخاصة، مشيرة إلى قيام مدرسة السلام التجريبية بالمحافظة بتحديد محل تجاري واحد لشراء الزي المدرسي، وهذا ما يعد احتكارًا واستغلالا للطلاب وأولياء أمورهم، حيث بلغ سعر الزي المدرسي 250 جنيهًا فيما أكثر وهذا ما يعد عملاً غير رحيم لظروف أولياء الأمور الذين تأثرت أوضاعهم الاقتصادية بكساد السياحة في الأقصر.

 

وطالبت مصطفي بضرورة وضع رقابة علي المدارس الخاصة وعدم السماح باستغلال أولياء الأمور وعقد صفقات يقصد منها الربح مع بعض المحلات التجارية المحتكرة للزي المدرسي.


 


 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان