رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فلاحو الوادي الجديد : الحكومة تتجاهل مكافحة "لص المحاصيل"

فلاحو الوادي الجديد : الحكومة تتجاهل مكافحة لص المحاصيل

تقارير

جانب من احتفال الحمام بعيد الفلاح

فى عيدهم السنوي

فلاحو الوادي الجديد : الحكومة تتجاهل مكافحة "لص المحاصيل"

محمد المصري 10 سبتمبر 2014 08:39

اشتكى عدد من فلاحي محافظة الوادي الجديد في الذكرى السنوية لعيد الفلاح ممَّا وصفوه بالتجاهل الحكومي لمشاكلهم والمتمثلة في ارتفاع أسعار السولار والكهرباء والأسمدة ، وملاحقة بنوك التنمية للمتعثرين منهم، بصفة عامة وأسراب الحمام بصفة خاصة والتي تُغِير على محاصيلهم وتسرقها بصفه يومية؛ ما يؤدي إلى ضياع المحاصيل الزراعية وإتلافها أمام أعينهم.


يقول "محمد عطية" نقيب الفلاحين بالوادي الجديد، تعبنا ضاع هدر وبيضيع أمام أعيننا كل يوم بسبب عدم مكافحة الحكومة لأسراب الحمام التي تهاجم كل صباح المحاصيل قبيل الغروب شون بنوك التنمية الزراعية والتي مازالت ممتلئة بمحصول القمح.
أضاف عطية أن شونة بنك التنمية بـ"غرب الموهوب" أوشكت علي الانتهاء بسبب أسراب الحمام التي تهاجمها بصفه يومية، ناهيك عن باقي الشون علي مستوى مراكز المحافظة، مشيرا إلى أن أسراب الحمام كفيلة بأن تلتهم حوالي أردب ونصف في اليوم فضلاً عن تلف عشرات الأجولة.
تساءل عطية لماذا تلجأ الحكومة لاستيراد القمح ومحصول القمح ملقى في الشون وأمام بنوك التنمية علف للحمام والدواب؟ مشيرا إلى أنه يبدو أن هناك سياسة خفية من قبل الحكومة لتجويع الشعب ووضعه بين مخافتين الأولى أنه شعب غير قادر على الإنتاج والاكتفاء الذاتي، والثانية أنه سيظل طوال عمره ذليلا للدول الأوروبية.
استنكر عطية ما وصفه بالصمت الحكومي للمسئولين بشأن إهدار المال العام وضياع قوت الشعب المصري, مؤكدا أنه أرسل العديد من المذكرات لمسئولي بنك التنمية بالمحافظة بشأن إهدار محصول القمح ولم يستجب أحد.
ومن جانبه أكد المهندس صالح محمد مدير بنك التنمية والائتمان الزراعي أنه تم إخطار البنك االرئيسي بأسيوط  أكثر من مرة بالكميات المتواجدة من محصول القمح أمام البنوك وفي الشون إلا أنه  حتي الآن لم يتم رفع تلك الكميات التي تتعرض لنسبة فاقد يوميًا.

 

عيد سد خانة

يقول "سعد مهران" لم أر جديدا في عيد الفلاح هذا العام، وكالعادة لم أسمع عنه سوى من التليفزيون الرسمي، مشيرا إلى أن الإعلام سلط الضوء على الاحتفال كسد خانة حيث لم يطرح أحد مشاكل الفلاحيين للنقاش، والتي من بينها مشكلة ارتفاع أسعار الكهرباء والسولار والأسمدة، وملاحقة بنوك التنمية للمتعثرين في سداد مديونياتهم.
أضاف أن الحكومة تتجاهل الفلاح منذ عشرات السنين بدليل ارتفاع أسعار السولار والأسمدة.. التي تثقل كاهل الفلاح سنويًا دون مراعاة لحالة الفلاح، مؤكدًا أن الدولة تترك الفلاح يواجه المديونيات وأعباء الحياة دون أي اهتمام، لافتا إلى أن الجمعيات الزراعية ما هي إلا أداة تعمل لصالح الحكومة وليس لصالح الفلاح.

 

اقرأ أيضا:

مزارعو اﻷرز بالوادي: التجار بخسو السعر والحكومة ضاعفت الغرامة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان