رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. الجماهير: لازم نكسب تونس.. ولعيبتنا رجالة ساعة الجد

بالفيديو.. الجماهير: لازم نكسب تونس.. ولعيبتنا رجالة ساعة الجد

تقارير

المنتخب المصري الأول

بالفيديو.. الجماهير: لازم نكسب تونس.. ولعيبتنا رجالة ساعة الجد

نوران التهامي 09 سبتمبر 2014 16:03

حالة من الترقب بين الجماهير المصرية انتظارًا لمبارة الغد بين المنتخب المصري ونظيره التونسي ضمن تصفيات كأس الأمم الأفريقية، خصوصًا بعد النتيجة السلبية التي شهدتها المبارة الماضية، والخسارة 2 - صفر من المنتخب السنغالي.

وفي رصد لـ"مصر العربية" لتوقعات الجماهير المصرية للمباراة والنتيجة المتوقعة، جاءت الآمال معقودة على تحقيق فوز يحافظ على حظوظ مصر من التأهل وتلاشي آثار هزيمة السنغال، فيما أبدى البعض تخوفه من هزيمة جديدة، خصوصًا مع غياب عدد من اللاعبين الكبار لأسباب مختلفة، على رأسهم النجم محمد أبو تريكة الذي أعلن اعتزاله.

 

أحمد صبري عبر عن تفاؤله من نتيجة المبارة، وتوقع أن تكون النتيجة في صالح مصر، وأنها ستؤهل لأمم أفريقيا.

وأضاف أحمد، أن تواجد الجمهور سيؤثر بشكل كبير في رفع الروح المعنوية لللاعبين.

وفي نفس السياق، أكد حمدي محمد، أن فتح الباب للجمهور يعطي إشارة إيجابية لمدى استقرار الأوضاع الأمنية في مصر، موضحًا أن الجمهور المصري ملتزم، وأن أوقات الجد تظهر المعدن الأصيل للجماهير المصرية المشجعة لفريقها دون عنف.

وقال محمد شافعي، إنه لا يرى بدًا من فوز المصريين على أشقائهم، وأنه اعتاد التعثر أثناء التصفيات، إلا أنه يثق في انتماء المصريين وشعورهم بالمسؤولية تجاه بلادهم.

وطالب حسن صابر، اللاعبين، بالتخلي عن الرعونة، لأن التوانسة كغيرهم من الفرق العربية، متمرسون على الفرق المصرية، والمباريات معهم لها طابعها الخاص، منهيًا كلامه بـ"ربنا يستر".

وتوقع خالد صلاح فوز المنتخب التونسي على نظيره المصري بفارق هدفين، للمستوى المنحدر الذي يظهر به الوطني منذ آخر مباراة له مع السنغال.

وأيده إبراهيم سعيد، قائلاً: "منذ اعتزال أبوتريكة وجيله الذهبي وإحنا ضايعين"، متمنيًا سرعة معالجة شوقي غريب مدرب المنتخب لعيوب خط الدفاع والوسط التي ظهرت متجلية في آخر مباراة.

وأعلن كامل مراد، تخوفه من طريقة إدارة شوقي غريب، حيث الفكر الجديد والذي أتى في وقت ضخ دماء جديدة من لاعبين لم يعتادوا اللعب مع الفريق الوطني الأول.

في حين أشار محمود موافي لعدم رغبته في رؤية المباراة من أساسه، لأن الهموم التي على عاتقه تكفيه ولا وقت لديه لمشاهدة المباريات، قائلاً: "آخر مباراة شوفتها كان منذ 20 عامًا تقريباً أيام الكرة الجميلة قبل تحولها لإلهاء الشعب عن الجد".

وأعرب مراد هشام، عن سعادته من ظهور الفريق في طور التجديد، "فالجهاز الفني تغير منذ وقت قريب، وأدخل لاعبين شبابًا لا خبرة لهم بالاحتكاكات الأفريقية، مما يتطلب الصبر والتخطيط، والأهم هو التأهل لكأس العالم لا بطولة أفريقيا".

طه العيسوي: قال "هنكسب 2-0 لأننا مع العرب جامدين، والمباراة الماضية لا تعتبر مقياسًا لمستوى فريقنا"، مطالبا بالبداية بعمرو جمال لأنه أفضل مهاجمي مصر الآن.

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان