رئيس التحرير: عادل صبري 02:59 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سياسيون: "انتفاضة الغلابة "استغلال من الإخوان للفقراء

سياسيون: انتفاضة الغلابة استغلال من الإخوان للفقراء

تقارير

مسيرة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي _ أرشيفية

سياسيون: "انتفاضة الغلابة "استغلال من الإخوان للفقراء

أحلام حسنين - مريم الغرباوي 08 سبتمبر 2014 11:09

قال عدد من القوى والحركات السياسية، إنهم لن يشاركوا في التظاهرات التي دعا لها تحالف دعم الشرعية، بعد غدٍ الثلاثاء، تحت اسم "انتفاضة الغلابة"، تنديدًا بالانقطاع المستمر للكهرباء، واحتجاجًا على غلاء الأسعار وتردي الحالة الاقتصادية.

واعتبرت القوى الثورية، دعوات التحالف للتظاهر، احتجاجًا على سوء الأوضاع الاقتصادية، استغلالًا للفقر والجوع، وتلاعبًا بمطالب الشعب، لخدمة أهدافها السياسية.

يقول هشام فؤاد، المتحدث باسم الاشتراكيين الثوريين، إن الحركة لن تشارك في فعالية "انتفاضة الغلابة"، التي دعت لها جماعة الإخوان المسلمين، مبررًا ذلك بأنه لا توجه لدى الحركة للتنسيق مع الإخوان والمشاركة في فعالياتهم، فالإخوان متمسكون بشعاراتهم القديمة، ومنها عودة الرئيس المعزول محمد مرسي، حسب قوله.

 

تحالف شباب الثورة

أحمد حسني، رئيس اتحاد شباب مصر ورئيس تحالف شباب الثورة، فيرى أن دعوات الإخوان لـ"انتفاضة الغلابة" ستفشل، خاصة بعد كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالأمس، والتى صارح بها الشعب بالتحديات التي تواجه البلاد والأزمات التي تمر بها، وهو ما يفوت الفرصة عليهم في استغلال المشاكل لحشد الشعب للتظاهر.

وأشار إلى أن دعوات الجماعة المتواصلة للتظاهر تزيد الشعب كراهية لهم، مؤكدًا أن تظاهراتهم لن تكون ذات جدوى.

 

طريق الثورة

فيما قال زيزو عبده، عضو جبهة طريق الثورة، إنهم سئموا تصريحات الإخوان المتكررة لأنهم مدركون تمامًا أن ثورتهم سياسية وليست اجتماعية، وتخفي أهدافها الحقيقية وراء مثل هذه البيانات، وذلك يعد ابتزازًا للغلابة واللعب بمصالح الشعب، مضيفًا أن القوى الثورية تطالب بحق الناس بعيدًا تمامًا عن ساحة الإًخوان.

ورأى "عبده"، أن استغلال مساحة الفقر والجوع الذي يعاني منه الكثير من المصريين غير مقبولة مقبولة اجتماعيًا ولا إنسانيًا لتحقيق أهداف الإخوان السياسية.

وقال: "إحنا شغالين بالفعل على دعم الغلابة، وبنرصد أخطاء وانتهاكات السلطة في حق الشعب، فهذه المطالب ليست وليدة اللحظة ليلقي الإخوان ببيانات لخدمة مصالحهم السياسية فقط، فهذه المطالب من أيام الثورة حيث طالبنا بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية".

 

6 إبريل

وأوضح محمد فؤاد، المتحدث باسم حركة 6 إبريل الجبهة الديمقراطية، أن الحركة لن تشارك الإخوان في أي فعاليات، لاختلافهما السياسي والفكري، مضيفًا: "مش هنحط إيدينا في إيد الإخوان تاني"، مشددًا على أن الحركة ترفض أيضًا مشاركة الإخوان لفعاليتها الاقتصادية.

وأشار "فؤاد"، إلى أن الحركة تنظم في الفترة الحالية عدة فعاليات اقتصادية ضد الغلاء، وأخرى لرصد معاناة الشعب المصري، وهي حملة "بورتو الشعب"، لافتًا إلى أن الحركة تعد لمفاجأة خلال الأسبوع الحالي.

وتوقع المتحدث باسم حركة 6 إبريل، فشل دعوات الإخوان لانتفاضة الغلابة، موضحًا أن دعوات لثورة جياع تؤدي لانهيار الدولة، ستقابل برفض من الشارع، وخاصة أن جماعة الإخوان باتت مرفوضة شعبيًا، مضيفًا أنه لابد أولًا عمل أرضية وزرع ثقافة الثورة لدى الشارع حتى يتفاعل مع مثل هذه الدعوات.

وأكد عمرو علي، المنسق العام لحركة شباب 6 إبريل جبهة أحمد ماهر، أن الحركة لن تشارك في فعاليات الإخوان، غير أن الحركة تعكف الآن على محاولات خروج المعتقلين من السجون، إلى جانب العمل الميداني على الأوضاع الاقتصادية، ولكن الاهتمام الأكبر بالمعتقلين.

 

تمرد

بينما علق أحمد بديع، مسئول المكتب التنفيذي بحركة تمرد تصحيح الثورة، على دعوات الإخوان قائلًا: "لو الإخوان اشتتغلوا على فكرة دعم الغلابة بعيدًا عن عودة الشرعية ده شيء إيجابي، ومن الممكن التلاقي مع التيار الاسلامي بصفة عامة، إذا توحدت المطالب لتحقيق أهداف الثورة والمناداة بحق الغلابة والكادحين، وهذا أفضل من التحالفات السياسية".

وأشار "بديع" إلى أنه كان هناك تلاق بين القوى الثورية والتيار الإسلامي إبان ثورة 25 يناير، مشيرًا إلى أن هناك خلافًا في الرؤية الاقتصادية مع الإخوان، لأنه قائم على الرأسمالية، ولكن إذا كان لدعم الغلابة فإنه أمر محمود، لا مانع من التفاعل معهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان