رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

آيس كريم "مش" فى جليم

آيس كريم مش فى جليم

تقارير

صورة لأحد محال الآيس كريم

آيس كريم "مش" فى جليم

رانيا حلمي 06 سبتمبر 2014 19:24

"آيس كريم فى جليم" اسم فيلم عرض فى مطلع التسعينيات، جسد العلاقة الوطيدة التي تربط بين سكان المدينة الساحلية وزائريها وبين تناول الآيس كريم حتى لو كان فى شهر ديسمبر ذروة الشتوية.


 

لكن وبعد مرور أكثر من عشرين عاما يبدو أن الحال تبدل فى عروس البحر الأبيض المتوسط وأصبح الآيس كريم سلعة ناردة بسبب أزمة الكهرباء التي يؤدي تكرار انقطاعها لفترات طويلة إلى فساد أطنان من الآيس كريم فى الثلاجات.


 

وعند زيارتك الإسكندرية هذه الأيام ستجد محلات بيع الآيس كريم الشهيرة بمنطقة بحرى، التى كانت تكتظ بالزوار، خارج نطاق الخدمة بسبب انقطاع الكهرباء، ما يضطر أصحاب المحلات بعد استمرار انقطاع الكهرباء أكثر من ساعتين إلى التوقف عن البيع حتى لا تفسد بضاعته.


 

"بوقف البيع لأنى لو فتحت الثلاجة الجيلاتى بيسيح"، هكذا علق "أبو محمد" بائع بأحد محال الآيس كريم في منطقة بحرى، والذى أكد تأثر حركة البيع والشراء بنسبة 75% في الثلاثة الأيام الأخيرة.


 

وأشار أبو أحمد إلى أن الثلاثة الأيام الماضية التي تعد الأسوأ في أزمة الكهرباء كانت تمثل فترة الإجازة الأسبوعية، والتي تعتبر الأكثر إقبالا على حركة الشراء، موضحا أن انقطاع الكهرباء لأكثر من 5 ساعات يوميا يؤثر على حركة البيع لمدة تزيد على الخمس ساعات، حيث إنه يضطر للانتظار ساعة تقريبا بعد عودة الكهرباء في كل مرة حتى يتماسك الآيس كريم وقتها يستطيع استئناف البيع.


 

وعلى بعد 10 أمتار من "أبو محمد" يقف "مينا"، بائع بأحد المحال، ويؤكد بدوره أنه لا يستطيع أن يوقف البيع في هذا الوقت باعتباره موسما، فيلجأ في بعض الأحيان مضطرا إلى تهدئة البيع حتى عودة التيار الكهربائى.


 

وأوضح "مينا" أن طول فترات انقطاع الكهرباء قد يؤدي إلى رد الزبائن للآيس كريم بسبب تغير مذاقه، ما يؤدي إلى تضررهم ماديا، فضلا على عدم إنتاج المصانع لكميات كبيرة قائلا: لو طلبت من المصنع ثلاجتين أو ثلاثة بيقولي خد واحدة بس علشان الكهرباء قللت الإنتاج.


 

وأوضح "مينا" أن انقطاع الكهرباء قد تسبب في خسارة تتراوح بين 20 و 30% مما كنا نحققه من قبل، فقد تصل المدة إلى 7 ساعات متقطعة في أوقات ذروة البيع، على حد قوله.


 

ويقول محمد أثناء وقوفه أمام محل الآيس كريم الذي يعمل به: "الكهرباء كانت بتقطع في إسكندرية كلها ماعدا بحري، دلوقتي بقى يقطع على طول"، مؤكدا تأثر إقبال المواطنين على الآيس كريم بانقطاع الكهرباء.

وأشار إلى إحدى الثلاجات قائلا: "دي تلاجة نقلناها النهاردة بسبب قطع الكهرباء كانت الجيلاتي حتبوظ فيها"، معقبا: "الزبون لو جاي يقعد ولقاها ضلمة حيقعد ليه؟ بيمشي".


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان