رئيس التحرير: عادل صبري 06:27 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وكيل التعليم بالإسكندرية: الفصول الطائرة وزيادة حصص المدرسين للتغلب على العجز

وكيل التعليم بالإسكندرية: الفصول الطائرة وزيادة حصص المدرسين للتغلب على العجز

تقارير

جمعة أنصارى وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية

فى حوار لـ "مصر العربية"

وكيل التعليم بالإسكندرية: الفصول الطائرة وزيادة حصص المدرسين للتغلب على العجز

محمود فخرى 06 سبتمبر 2014 14:37

قال جمعة أنصاري، وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، إنه سيتم فصل أي طالب يتعدى على مدرس فصلا نهائيا، وإنه لا زيادة في رسوم المدارس الحكومية أو الخاصة، مشددا على أن "المهنية" المعيار الوحيد للتعامل مع المدرسين المنتمين للإخوان، وأن المحافظة ستتخذ وسائل عدة لسد العجز في أماكن الطلاب وأعداد المدرسين، من بينها "الفصول الطائرة" أو المتحركة التي تعد خطة جديدة لتقليل الكثافة العددية بالفصول، وإعادة توزيع الحصص على المدرسين وزيادة نسبتها.

 

كما كشف أنصاري في حواره لـ "مصر العربية أن الإسكندرية تسلمت 70% من الكتب المدرسية، وأنه سيتم افتتاح 4 مدارس جديدة قبل بدء العام، وشدد على أن المهنية والكفاءة هي معياره في التعامل مع المعلمين وقيادات التعليم بالمحافظة بغض النظر عن انتمائهم وآرائهم السياسية.

 

وفيما يلي نص الحوار:

 

في البداية ترددت أنباء كثيرة عن تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد، فما هي آخر تعليمات الوزارة في هذا الشأن؟

 

كل ما يتردد مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.. وتلقينا منشورا من وزير التعليم يؤكد بدء العام الدراسي في 20 سبتمبر الجاري، وأؤكد أنه من خلال اجتماعاتنا مع الوزير لا يوجد نية أو أسباب لتأجيل الدراسة بالمدارس.

 

هل معنى ذلك أن مدارس الإسكندرية صارت جاهزة لاستقبال الطلاب؟

 

بالفعل فهناك 107 مدارس تم إجراء عملية صيانة لها تشمل الدهانات والصرف الصحي والنجارة ودورات المياه وغيرها، و57 مدرسة منها تم استلامها، والبقية يجرى العمل بهما في المراحل النهائية، وسيتم استلامهم قبل بدء الدراسة.

 

ولكن ماذا عن مشكلة القمامة التي تحاصر معظم المدارس، وكذلك مدرسة الناصرية التي غرق فناؤها بمياه الصرف الصحي مما يهدد صحة التلاميذ؟

 

بخصوص مدرسة الناصرية بالفعل تعاني من مشكلة الصرف الصحي، وقمت بمخاطبة حي العامرية، ووعدني رئيس الحي بتغيير مواسير الصرف الصحي التي تحيط بالمدرسة، أما موضوع القمامة فيتم التنسيق مع اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، لرفع الصناديق المجاورة لأسوار المدارس والتي تتسبب في الأزمة.

 

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن إنشاء مدارس جديدة بالمحافظات، فهل هناك مدارس جديدة سيتم افتتاحها مع بدء الدراسة؟

 

نعم لدينا 4 مدارس جديدة تضم 62 فصلا، تم استلام 3 مدارس منها، أما الرابعة فسيتم استلامها قبل بدء العام الدراسي الجديد.

 

ولكن جاهزية المدارس لا تعنى المباني فقط، فماذا عن الكتب المدرسية والمدرسين؟

 

تسلمنا 70% من الكتب المدرسية لجميع المراحل التعليمية من الابتدائي وحتى الثانوية العامة، وجارى نقل باقي الكميات من المطابع بـ 6 أكتوبر والقاهرة، ولدينا متعهد هناك في المطابع يتابع الموقف أول بأول، أما المدرسين فليس لدينا عجز بل يوجد سوء توزيع في المدرسين بمختلف الإدارات التعليمية.

 

وكيف تعاملت المديرية مع المدرسين لتعديل سوء التوزيع؟

 

أصدرت أمرا إداريا لسد أي عجز بالمدارس من خلال تفريغ القيادة الأولى فقط بكل مدرسة لإدارة المدرسة، والباقيين يتم توزيع جدول الحصص عليهم طبقا لحالتهم الوظيفية، واقتصار ندب المدرسين بين الإدارات على المدارس التي يوجد بها زيادة فقط، فضلا عن زيادة النصاب فمثلا تكون حصة المدرس 30 حصة بدلا من 20 حصة وهكذا.

 

وهل المدارس الجديدة كافية لتخفيض كثافة التلاميذ في الفصول؟

 

أعترف أن أعداد التلاميذ في الفصول عالية، فلدينا مليون و100 ألف طالب وطالبة في الإسكندرية، وأرسلت مذكرة للمحافظ أطالبه فيها بإلغاء إجازة يوم السبت من المدارس التي تعمل فترتين صباحية ومسائية، لتقليل الكثافة من الفصول، فضلا عن استغلال كافة المباني والفراغات بالمدارس واستخدامها كفصول.

 

وهل تلك الإجراءات كافية لتقليل كثافة التلاميذ بالفصول؟

 

فهناك وسيلة أخرى سيتم تطبيقها هذا العام لتقليل كثافة الفصول وتعرف بالفصول "المتحركة" أو "الطائرة" وتعنى أن التلاميذ إلى عندهم حصة حاسب آلي وسيتركون فصلهم وينتقلوا إلى معمل الحاسب الآلي يتم نقل نصف تلاميذ فصل آخر إليه وهكذا.

 

هل هناك تعيينات للمدرسين أو تغيير في رؤساء الإدارات التعليمية هذا العام؟

 

حتى الآن لا يوجد أي تعيينات أو مسابقات لتعيين معلمين، ولم تخطرنا الوزارة بشيء، أما مديرو ووكلاء الإدارات الثمانية على مستوى المحافظة، فهناك مسابقة لتعين آخرين جدد طبقا لقانون رقم 155 وجار عمل مقابلات لهم.

 

مؤخرا شكا أولياء أمور مما قالوا إنه استغلال المدارس الخاصة الطلاب ورفع المصروفات الدراسية للضعف، كيف تعاملت مع هذا الأمر؟

 

بالفعل تلقينا العديد من الشكاوى بخصوص المدارس الخاصة، ولدينا أمر وزاري بعدم زيادة الرسوم بتلك المدارس عن العام الماضي، وقمنا بتعليق القرار في تلك المدارس والإدارات التعليمية ليطلع عليها أولياء الأمور، فضلا عن تشكيل لجان للتفتيش على المدارس، ومنع إجبار أولياء الأمور على التبرع تحت أي مسمى.

 

وماذا عن مصروفات المدارس الحكومية؟

 

أؤكد أنه لا زيادة في المصروفات المدرسية بجميع المدارس الحكومية، وأصدرت تعليمات لمديرين الإدارات بهذا القرار.

 

هناك صعوبات يعاني منها أولياء الأمور لنقل طلابهم بين المدارس كل عام.. فلماذا لا يتم وضوع آليات وضوابط لهذا الأمر؟

 

بالفعل أصدرت قرارا بأن يكون نقل الطلاب بين المدارس وفقا للقواعد، دون الرجوع إلى المديرية أو الإدارة التعليمية، حسب الكثافة العددية بكل مدرسة، وسيتم مراقبة تطبيق هذا القرار بشكل صارم لمنع أي تلاعب أو استغلال لأولياء الأمور.

 

وهل هناك إجراءات لإعادة الثقة بين الطالب والمعلم مرة أخرى، بعد تزايد حالات ضرب يكون كل منهما طرفا فيها؟

 

نحاول إعادة الثقة المفقودة بين المعلم والطالب وولي الأمر، فنحن حريصون على كرامة المعلم بالقانون.. فأي طالب يتعدى بالضرب على المدرس داخل أو خارج المدرسة سيتم فصله نهائيا وتعليمات الوزير واضحة في هذا الشأن، وأصدرت قرارا بتجديد أعلام مصر والمحافظة فوق المدارس لتربية الطالب على حب الوطن.

 

هناك عدد من المدارس التابعة للإخوان المسلمين بالإسكندرية، ومنها "الجزيرة"، و"المدينة المنورة"، فكيف سيكون التعامل معها؟

 

المدارس التي تم نقل الإشراف عليها لوزارة التربية والتعليم سيتم التعامل معها مثل العام الماضي، أما باقي المدارس فسيتم تكثيف المتابعة المالية والفنية والإدارية عليها، وأشدد أننا لن نسمح بأي ممارسات للدين ولا السياسة داخل المدارس، فهي للتعليم فقط، ومن يخالف ذلك لا يلوم إلا نفسه.

 

ولكن ماذا عن آلية التعامل مع المدرسين المنتمين للإخوان؟ وهل هناك قيادات بمديرية التربية والتعليم بالإسكندرية تابعين للإخوان؟

 

المدرس إخوان أو غيره هو أمر لا يعنيني، فهو عندي مدرس فقط بغض النظر عن انتمائه، ومعيار التعامل بيننا هو المهنية فقط مادام لا يتطرق إلى السياسة داخل المدارس، أو يقوم بأي فعل يعد خروجا عن واجبه الوظيفي، أما بالنسبة لوجود قيادات إخوانية فأنا حقيقة لا أعرف فقد تسلمت منصبي منذ أيام والتعامل معهم إن وجدوا بمعيار المهنية والكفاءة فقط.

 

وهل هناك تعليمات جديدة لمنع انتشار مراكز الدروس الخصوصية التي ساهمت في تدهور مستوى التعليم بالمدارس بعد انشغال المعلم والطالب بها؟

 

الدروس الخصوصية أزمة مزمنة تعقدت على مدار السنوات الماضية، ولكي نكون واقعيين لا يمكن أن نلغيها في الوقت الحالي، ولكن يتم مراقبة مراكز الدروس الخصوصية غير المرخصة، واستبدالها بالمجموعات الدراسية، فضلا عن ضبط اليوم الدراسي داخل المدارس من خلال لمنع تزويغ المدرس والطالب لتلك المراكز لتصبح بديلا للمدارس، وأتمنى وضع مادة لإضافة درجات للطالب عن سلوكه طوال العام الدراسي.

 

مشكلة أخرى تفاقمت في الفترة الأخيرة وهي تسريب الامتحانات فكيف ستتعامل معها الوزارة والمديريات التعليمية؟

 

لا يوجد تسريب للامتحانات ولكن هناك محاولات للغش، حيث يقوم الطالب بتصوير الامتحان من داخل اللجنة بعد بدايته باستخدام هاتفه المحمول، ولا يستفيد من ذلك، وهناك إجراءات صارمة لمنع دخول أجهزة التليفونات لجان الامتحانات.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان