رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الشيخ مبارك مرفوعة من الخدمة.. والحكومة "ودن من طين والتانية من عجين"

الشيخ مبارك مرفوعة من الخدمة.. والحكومة ودن من طين والتانية من عجين

تقارير

القمامة تحاصر القرية

الشيخ مبارك مرفوعة من الخدمة.. والحكومة "ودن من طين والتانية من عجين"

أشرف عبدالحميد 01 سبتمبر 2014 13:29

تفتقد قرية "الشيخ مبارك" التابعة لمركز البرلس بمحافظة كفر الشيخ، العديد من الخدمات في ظل تخلي الدولة عن دورها في حل تلك المشكلات، وهى قرية خرّجت العديد من قيادات العمل الشعبي بالمحافظة بداية من عضوين لمجلس النواب وانتهاء بـ6 من أعضاء مجلس محلي المحافظة علاوة على رئيس مدينة.

في البداية يقول محمود خيري الخطيب، أحد شباب القرية: إن أكثر ما يثير القلق في القرية وجود خزان قديم للمياه يحوي الحشرات والقوارض والثعابين ويثير قلق الأهالي، لوقوعه داخل الكتلة السكنية وقد مر عليه عشرات السنين دون أن يتم هدمه، موضحًا أنه يهدد أطفال القرية لوقوع أجزاء خرسانية منه كل يوم.

ويضيف الخطيب أن القرية تفتقر إلى النظافة بعد تراكم أكوام القمامة في شوارع القرية، مما ينشر الروائح الكريهة والباعوض والذباب والقوارض داخل القرية التي تعتبر عنوانا لمصيف بلطيم لمرور المصطافين وزوار مصيف بلطيم من وسط القرية التي تتراكم فيها أكوام القمامة خاصة على الطريق الرئيسي.

وطالب بإنشاء مدرسة ثانوي تخدم أبناء المنطقة، حيث إن القرية يتبعها 6 عزب وقرى هي "بلوش والشهابية والحماد ومرتضى وأبو سليمان".

وتبلغ نسبة المتعلمين فى القرية 30 % من السكان، نظرا لعمل الغالبية في الزراعة وترك التعليم بسبب بعد المدارس الثانوية عن القرية التي تبعد عن مدينة بلطيم ما يقرب من 15 كيلو متر، مما جعل التعليم لأبناء الأثرياء فقط؛ ودفع أبناء الفقراء إلى العمل في الزراعة والصيد لقرب القرية من بحيرة البرلس، والقرية على الرغم من توفر عدد من المصالح الحكومية بها إلا أنها مغلقة دومًا لعدم وجود رقابة ومتابعة من المسئولين.

وقال أحمد شفيق، أحد أبناء القرية: إن القرية تضم مصالح حكومية كلفت الدولة ملايين الجنيهات مثل السنترال ومركز الشباب ومركز الإرشاد الزراعي، وهي جميعها مغلقة معظم الوقت لعدم وجود رقابة من المسئولين للمتابعة لهذه المصالح المغلقة دوما في وجه المواطنين الذين تتعطل مصالحهم كل يوم.

وأضاف شفيق أن القرية ناشدت المسئولين أكثر من مرة لإنشاء كوبري على الطريق الدولي من أمام القرية لحماية الأطفال والأهالي عند المرور، خوفا من وقوع الحوادث التي يروح ضحيتها العشرات كل عام.

وتابع أن رئيس القرية انشغل بمتابعة الطريق الدولي المار بجوار القرية وواجهة العمل التنفيذي لمرور العديد من الشخصيات عليه، تاركًا القرية تعج بالعديد من المشكلات دون أن يلتفت إلى مطالب المواطنين.

وقال طلبة أبو زيد: إن مركز الشباب الموجود في القرية لا يقدم أي خدمات أو أنشطة للشباب، موضحا أنه دائم الإغلاق من قبل القائمين عليه وهو مجرد لافتة دون أن يقدم أي نشاط لشباب القرية.

ويبلغ تعداد سكان القرية حوالي 7 آلاف نسمة يعمل جميعهم في زراعة الفاكهة والخضروات والعمل في مصيف بلطيم صيفا، لقرب القرية من المصيف الذي يبعد مسافة 2 كيلو فقط عن القرية التي يغلب على أبنائها طابع العمل فلا عاطل بينهم بعدما امتهنوا مهن متعددة  تكفل لهم المعيشة الطيبة والحياة الكريمة.

وأضاف أبو زيد أن الوحدة المحلية لا يوجد بها معدات نظافة كافية لأنها منشأة حديثًا وتفتقر إلى الإمكانيات التي تساعد على النظافة في القرية التي ينتشر بها أكوام القمامة كل يوم.

وكان رد المهندس إبراهيم مروان، رئيس مركز ومدينة البرلس، أن نقص الإمكانيات المتمثلة في المعدات الخاصة بالنظافة مثل الجرارات وسيارات جمع القمامة هو السبب في زيادة القمامة في شوارع قرية الشيخ مبارك ورغم ذلك يقوم رئيس القرية بإنهاء القمامة وفق إمكانياته.

أما عن موضوع الكوبري فأوضح أن توقفه يرجع لأسباب فنية خاصة بالقوات المسلحة وبدأ العمل فيه من أيام لاستكمال إنشاء الكوبري، كما تم إرسال خطابات مستعجلة أكثر من مرة إلى شركة المياه لإزالة الخزان الذي يمثل خطورة على أطفال القرية.


 

                       

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان