رئيس التحرير: عادل صبري 03:05 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تظاهرات "صوت الغلابة" تجوب 46 مدينة ضد "الغلاء" وابتهاجا بـ "غزة"

تظاهرات صوت الغلابة تجوب 46 مدينة ضد الغلاء وابتهاجا بـ غزة

تقارير

المظاهرات تطالب بالتموين والكهرباء

تظاهرات "صوت الغلابة" تجوب 46 مدينة ضد "الغلاء" وابتهاجا بـ "غزة"

الأناضول 30 أغسطس 2014 04:33

 نظم معارضون مصريون، علي مدار اليوم الجمعة، فعاليات احتجاجية في العاصمة القاهرة و46 مدينة بأنحاء البلاد، نددوا خلالها بـ"غلاء المعيشة"، وثمنوا ما وصفوه بـ"انتصار" المقاومة في غزة، حسب شهود عيان.

 

ووفق شهود عيان هيمنت أزمة انقطاع التيار الكهرباء، وارتفاع الأسعار، على هتافات المشاركين في المسيرات التي جاءت استجابة لدعوة أطلقها "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، للخروج في مظاهرات احتجاجية، إحياءً لذكرى مرور عام على مظاهرات 30 أغسطس 2013، تحت عنوان: "صوت الغلابة (المساكين) ثورة".

 

ففي العاصمة القاهرة، خرجت مسيرات بمناطق حلوان، والمعادي، والمقطم (جنوب)، والمطرية، وعين شمس، ومدينة نصر (شرق)، وشبرا الخيمة (شمال)، رفع فيها المشاركون صوراً لمرسي، وشارات رابعة العدوية، إلى جانب لافتات تندد بما وصفوه بتردي الأوضاع المعيشية واستمرار أزمة انقطاع الكهرباء.

 

وفي محافظة الجيزة (غرب القاهرة)، نظم أنصار لمرسي 14 مسيرة بمناطق المهندسين، وإمبابة، وناهيا، والهرم، وفيصل، والعمرانية (في مدينة الجيزة مركز المحافظة)، ومدن: السادس من أكتوبر، الشيخ زايد، البدرشين (قرية مزغونة)، الحوامدية، الصف، دعوا خلالها إلى الحشد في مظاهرات غداً السبت (30 أغسطس).

 

وقامت قوات الأمن بتفريق مسيرتي الهرم والعمرانية، فيما تعرضت مسيرة البدرشين إلى اعتداء من قبل مجهولين؛ ما أسفر عن وقوع إصابتين.

 

وفي محافظة الفيوم (وسط)، خرجت مسيرة في مدينة الفيوم (مركز المحافظة) بالدراجات البخارية، احتجاجا على ارتفاع الأسعار. كما نظم متظاهرون في المدينة ذاتها وقفة احتجاجية مرددين هتافات: "الأسعار غالية نار".

 

ورفع المشاركون في الوقفة زجاجات "زيت فارغة" فى إشارة منهم إلى استمرار أزمة السلع التموينية وارتفاع أسعارها، مطالبين بتحسين الأوضاع المعيشية.

 

وفي محافظة الإسكندرية (شمال)، نظم مؤيدون لمرسى مسيرات عقب صلاة الجمعة بمناطق الرمل، والمنتزة، والعوايد، والحضرة، ومحرم بك، والورديان، والعجمى في مدينة الإسكندرية (مركز المحافظة)، ومدينتي: العامرية، وبرج العرب.

 

وطالب المشاركون في تلك المسيرات بإسقاط ما وصفوه بـ"الانقلاب العسكري"، وحملوا لافتات مكتوب عليها "ارحل يا سيسى.. سيسي مش   رئيسي" و"يسقط حكم العسكر"، و"الشعب يريد إسقاط النظام". كما رفعوا لافتات ضد غلاء الأسعار.

 

وفي محافظة الغربية (دلتا النيل/ شمال)، نظم العشرات من أنصار مرسي، مظاهرة بمدينة طنطا (مركز المحافظة)، تنديدا بـ"اعتقال" زملاء لهم، واحتجاجا على غلاء الأسعار، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، واحتفالاً بـ"نصر المقاومة الفلسطينية على إسرائيل" خلال الحرب الأخيرة التي استمرت 51 يوماً على القطاع، وانتهت الثلاثاء الماضي بالتوصل لاتفاق وقف اطلاق نار دائم.

 

كما خرجت مسيرات وسلاسل بشرية لأنصار مرسي بمحافظة الشرقية (دلتا النيل/ شمال)، وذلك بمدن: كفر صقر، ههيا، أبو حماد، الحسينية، الزقازيق، منيا القمح، أبو كبير، بلبيس، الابراهيمية، فاقوس ردووا فيها هتافات تطالب بالقصاص للقتلى الذين سقطوا منذ عزل مرسي، واحتجاجا على ارتفاع أسعار السلع الغذائية مؤخرا.

 

وفي محافظة الدقهلية (دلتا النيل/ شمال) نظم أنصار مرسي 3 مسيرات في مدن: دكرنس، ميت غمر، الزرقا، المنصورة (مركز المحافظة)، حملوا فيها لافتات احتفالا بـ"نصر غزة" ورددوا هتافات تندد بارتفاع الأسعار.

 

وفي دمياط (دلتا النيل/ شمال)، نظم أهالي مدينة دمياط، مظاهرة رفعوا فيها الأعلام المصرية والفلسطينية احتفاءً بـ"نصر" المقاومة الفلسطينية خلال الحرب الإسرائيلية، بجانب ترديد هتافات ضد ما وصفوه بـ"تردي الأوضاع المعيشية" وارتفاع الأسعار والانقطاع المتكرر للكهرباء. كما خرجت مسيرتين في قرية السعيدية التابعة لمدينة كفر سعد.

 

وفي محافظة المنوفية (دلتا النيل/ شمال)، نظم العشرات من الفتيات من أنصار مرسي، سلسلة بشرية على طريق بركة السبع - شبين الكوم، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وأخرى مؤيدة لغزة ورافضة لارتفاع الأسعار.

 

وفي كفر الشيخ (دلتا النيل / شمال) نظم مؤيدون لمرسي 3 مسيرات في مدينتي: بلطيم، دسوق، رفعوا خلالها صور مرسي وشارات رابعة وأعلام فلسطين، مشيدين بانتصار "المقاومة الفلسطينية" في قطاع غزة.

 

وفي محافظة البحيرة، نظم معارضون مسيرة في مدينة دمنهور (مركز المحافظة)، مرددين هتافات مناهضة للجيش والشرطة، وأخرى مؤيدة لغزة ورافضة لارتفاع الأسعار.

 

وفي محافظة بني سويف (وسط) خرجت عدة مسيرات، في مدن بني سويف، الواسطى (قرية الميمون)، ناصر، سمسطا، طالب المشاركون فيها بالإفراج عن "المعتقلين" في السجون المصرية، ورفض "القمع الأمني"، إلى جانب هتافات تطالب بإسقاط النظام الحالي.

 

ووفق شهود عيان ومراسل الأناضول، قامت قوات الأمن بتفريق مسيرة مدينة بني سويف، وألقت القبض علي 5 من المشاركين بها.

 

وفي محافظة المنيا (وسط)، نظم أنصار مرسي 7 مسيرات عقب صلاة الجمعة، في مدن: بني مزار ومغاغة وديرمواس وسمالوط وملوي والعدوة والمنيا (مركز المحافظة).

 

وفرقت قوات الأمن مسيرتي المنيا وبني مزار، دون أن يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

 فيما ألقت القوات القبض على 15 من أنصار مرسي، حسب ما أفاد به مصدر أمني بمديرية أمن المنيا لـ"الأناضول" مفضلا عدم الكشف عن هويته.

 

وفي مدينة أسوان مركز محافظة أسوان (جنوب) خرج متظاهرون في مسيرة جابت بعض شوارع المدينة، مرددين شعارات تندد بتفاقم الأزمات اليومية واستمرار انقطاع الكهرباء.

 

وفي محافظة السويس (شمال شرق)، نظم مؤيدو مرسي مسيرة بمدينة السويس (مركز المحافظة) رددت هتافات تحيي "المقاومة" الفلسطينية في قطاع غزة، ومطالبة أيضا بالإفراج عن "المعتقلين" من مؤيدي مرسي، بجانب حل مشكلة ارتفاع الأسعار.

 

وفي مدينة الإسماعيلية ( مركز محافظة الإسماعيلية / شمال شرق)، نظم معارضون سلسلة بشرية على طريق الإسماعيلية / السويس الصحراوى فى إطار فعاليات مظاهرات "صوت الغلابة الثورة".

 

واصطف المتظاهرون على الطريق الصحراوى رافعين شارات رابعة ولافتات مدون عليها شعارات تندد بتردى الأوضاع الأقتصادية والمعيشية.

 

ونفت السلطات المصرية مرارا وجود معتقلين داخل سجونها، وقالت إن كل من تم القبض عليه يواجه محاكمات جنائية.

 

من جانبه قال اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية للإعلام والعلاقات العامة، إن التجمعات الإخوانية الجمعة، كانت محدودة للغاية فى القاهرة والإسكندرية ودمياط والبحيرة والدقهلية والشرقية، وتم القبض على 41 إخوانيا.

 

وفي تصريحات تليفزيونية، مساء الجمعة، أضاف أن قوات الشرطة سيطرت بالكامل على مسيرات الإخوان.

 

وفي 30 أغسطس 2013، شهدت مصر احتجاجات واسعة في أغلب محافظاتها، ضد عزل مرسي، بعنوان "جمعة نهاية الانقلاب"، وشاركت فيها حركات محسوبة على ما يعرف بـ"التيار الثالث"، لكن لهدف آخر هو رفضها لـ"حكم العسكر" و"حكم جماعة الإخوان"؛ ما أسفر وقتها عن مقتل 8 وإصابة 221 آخرين في اشتباكات مع قوات الأمن، حسب إحصائية وزارة الصحة، بينما قال التحالف الداعم لمرسي إن القتلى كانوا أكثر من ذلك.

 

وبتظاهرات اليوم الجمعة، تدخل احتجاجات مؤيدي مرسي، التي بدأت في 28 يونيو 2013، أسبوعها الـ62 ويومها الـ428 منذ ذلك التاريخ، واليوم الـ 422 منذ عزل مرسي في 3 يوليو  2013، والـ380 منذ فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية (شرق) والنهضة (غرب) في 14 أغسطس  من العام.

أخبار ذات صلة: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان