رئيس التحرير: عادل صبري 09:12 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

طريق عزبة البرج بدمياط.. مسرح الرعب والنار

طريق عزبة البرج بدمياط.. مسرح الرعب والنار

تقارير

طريق دمياط عزبة البرج

طريق عزبة البرج بدمياط.. مسرح الرعب والنار

عبده عبدالحميد 28 أغسطس 2014 16:56

لم يعد صالحا للسير، ويمثل خطورة على المواطنين والسائقين، ويتسبب فى إتلاف عفشة السيارات".. شكاوى عديدة من طريق طريق دمياط - عزبة البرج، قدمها الأهالي والسائقون للمسئولين على أمل حلها قبل الشتاء المقبل، حيث تتزايد فيه حوادث الطريق.

 

يبدأ طريق دمياط -عزبة البرج من منطقة ميدان الحرس بمدينة دمياط ويقطع عدة قرى حتى نهايته عند منطقة المثلث بمدينة عزبة البرج بمسافة 15 كيلو، ويمر عبرمناطق الشهابية وعزبة اللحم وقرى الخياطة والبصايلة والجواهرة والرطمة وطبل وكفر حميدو والشيخ درغام حتى مدينة عزبة البرج.

 

عزبة البرج أشهر طرق دمياط من حيث التظاهرات والوقفات الاحتجاجية وما يتبعها من قطع للطريق واشتباكات، فقبل ثورة 25 يناير 2011 وتحديدا فى أوقات الانتخابات البرلمانية شهد الطريق سخونة بالغة وتحديدا فى المنطقة الواقعة ما بين الخياطة والشيخ درغام.


وعقب الثورة شهد الطريق، وتحديدا بمنطقة كوبرى طبل، جريمة بشعة عندما قام عدد من أهالى قرية الرطمة بقتل حمادة زقزوق، ابن قرية الشيخ درغام المجاورة وأحد الأشقياء،  وقاموا بإشعال النار فى جثته بعد أن مثلوا بها وقاموا بتصويره ومنعوا أى شخص من إطفاء النار المشتعله به .

حرق جثة حمادة زقزوق

وتبع تلك الواقعة قطع الطريق لعدة أيام، كما شهد الطريق العديد من الإضرابات التى قام بها السائقين من أجل زيادة تعريفة الركوب او توحيدها.

 

العديد من الأزمات شهدها الطريق أيضاعقب أحداث 30 يونيو، بسبب الوقفات الاحتجاجية والمسيرات التى نظمها معارضو السلطة التى شهدت عنفا متبادلا بين المؤيدين من أهالى قرى الرطمة والخياطة والجواهرة والبصايلة، أسفرت عن وقوع العديد من القتلى والمصابين.

 

كما شهد الطريق اشتباكات عنيفة بين الأمن والمحتجين، أسفر أحدها عن قيام متظاهرين معارضين بمحاصرة قوات الشرطة، التى كانت تتضمن تشكيلي أمن مركزي، وهاجمتها بوابل من الشماريخ والألعاب النارية وحرق إطارات السيارات.

قطع الطريق وحرق الاطارات

وانتهت الأزمة برضوخ الأمن لمطالب المتظاهرين وإطلاق سراح سيدتين تم إلقاء القبض عليهما لمشاركتهما فى إحدى المسيرات، وبعد عدة ساعات هاجمت قوات الأمن المركزى قرية الخياطة وطاردت أنصار جماعة الإخوان ببحيرة المنزلة واستمرت الحالة الأمنية مضطربة لعدة أيام.

 

سوء حالة الطريق

 

يقول فهمى المصرى (سائق سيارة ميكروباص تعمل على خط دمياط - عزبة البرج) إن السائقين يعانون من كثرة المطبات العشوائية على الطريق ما يتسبب فى تلفيات فى السيارات، وناشد المسئولين سرعة التدخل لحل المشكلة حفاظاً على أرواح المواطنين.

 

ويؤكد المصري أن الطريق لم يعد صالحا لكثرة الانهيارات والانزلاقات وعدم وجود إنارة كافية عليه، وعبر عن استيائه من السيارات الكبيرة التى تحمل (الملح) من منطقة الرطمة، والتى تتسبب فى "زحلقة الطريق"، مما قد يسبب حوادث بالغة.

 

فيما أوضح أحمد صيام (من أهالى الخياطة) أن الطريق يحتاج لاستكمال خطة تغطية ترعة الشرقاوية والمتوقفة حاليا بمدخل قرية الخياطة، وهو ما يفسح الطريق ويساهم فى اتساعه.

 

وأكد ان الترعة تمت تغطيتها من بداية ميدان باب الحرس وحتى قرية الخياطة، وأن استكمال هذا المشروع يساهم فى رفع كفاءة الطريق وإنهاء بؤر التلوث الموجودة على جانبي الترعة.

 

كما أبدى صيام تخوفه من قدوم الشتاء والطريق على هذه الحالة، حيث لم يتم رصفه منذ 10 سنوات، ويعاني ضيقا شديدا في بعض المناطق.

 

المهندس ضياء معوض، مدير عام الطرق بدمياط، أكد لـ "مصر العربية" أنه سيتم إعادة رصف أجزاء من طريق دمياط - عزبة البرج.

 

وأوضح معوض أن مشكلة الطريق أنه يمتد بطول 15 كيلومترا ويقع على جانبيه العديد من القرى الخطية وحتى وصوله لمدينة عزبة البرج (شمال دمياط) وتقع على كل مسافة من الطريق إحدى القرى، فمبجرد قيام إحدى القرى بإنشاء مشارع الصرف الصحى أو المياه أو الغاز الطبيعى يتم رد جزء من الطريق، وهو ما تم بالفعل من رصف مدخل قرية البصايلة  وحتى منطقة عزبة اللحم، كما أنه تم عمل تكاسى لمسافة 70 مترا على الترعة الشرقاوية بمدينة عزبة البرج.

 

النار تشتعل بجثة زقزوق

<a class=الامن " src="/images/ns/16556258811409210581-10419533_721286561252346_2904317273206590483_n (400 x 300).jpg" style="width: 400px; height: 300px;" />

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان