رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ردا على ادعاءات بوكو حرام.. أهالي الجواهرجي: احنا بتوع الحزب الوطني

ردا على ادعاءات بوكو حرام.. أهالي الجواهرجي: احنا بتوع الحزب الوطني

ريم عادل 27 أغسطس 2014 08:53

"لو كنا إرهابيين كنا فجرنا المديرية وأقسام الشرطة أيام فض رابعة.. معندناش إرهاب القرية متماسكة ولنا كبير ومافيش بنت بتخرج بره ..ساندنا الحزب الوطني أيام ماكان في السلطة .. والقرى المجاورة والإعلام هم سبب ترويج هذه الشائعات .. وبوكو حرام دي في نيجيريا مش عندنا" كان هذه عددا من ردود أهالي قرية الجوهرية بمحافظة الفيوم لتفنيد الأنباء التي تواردت عن ظهور جماعة تكفيرية متشددة ببلدتهم.

وتتمثل أبرز أفكار تلك الجماعة الجديدة  المزعومة في تكفير كل من لا يؤمن بأفكارهم، حيث إن المجتمع في نظرهم كافر وكذلك الحاكم، كما أنهم لا يلحقون أبناءهم بالمدارس حتى لا يختلطوا بأبناء الكفار، من وجهة نظرهم وحتى لا يتعلموا على أيدى مدرسين كفار، في تشابه قريب من جماعة "بوكوحرام" في نيجيريا.

يقول سيد شوبك (مزارع): إن غالبية أهالي القرية لا ينتمون لأي تيارات سياسية ولا يشغلون بالهم بـالشئون السياسية؛ حيث ينصب كل تفكيرهم على كيفية توفير لقمة العيش لأبنائنا الصغار وكيفية زراعة الأرض وإعداد عش الزوجية لبناتهم.

أما خالد السيد خليل (أحد أهالي القرية): "لما بيكون عندي فرح أو حالة وفاة بقعد مع جيراني نأكل لحمه من طبق واحد، ياريت اللى بيقول إننا مش بناكل الجبنه القريش واللحمة لأننا لا نعلم مصدر الذبح يجبلنا صفيحتين جبنه ولحمة وإحنا نخلص عليهم، مؤكدا أن أهالي القرية لا يزيد عددهم عن 200 نسمة وجميعهم من عائله واحدة ولا نعلم شيئا عن الجماعات التكفيرية.

ويضيف نبيل على (جزار بالقرية) أنه يذبح المواشى مرتين في الأسبوع ويكون عليها إقبال شديد من جميع أهالي القرية الذين يشترون اللحوم بالأسعار الموجودة بالسوق ويتم الذبح أمام الجميع، مشددا على أن قريتهم هي الوحيدة التي لا يوجد بها إخوان ولا سلفيين ولا أي تيارات ولا أحزاب سياسية أخرى، وسخر ممن يردد هذه الأقاويل قائلا "بوكو حرام دي في نيجيريا مش في الفيوم".


 

نسيج واحد


 

من جهته أشار الحاج فرحات، إلى أن الإعلام يريد أن يصنع من أهالي القرية جماعات إرهابية وتكفيرية رغم أن جميع أهالي القرية أسرة واحدة ، مشيرا إلى أن وربنا هيحاسب كل واحد اتكلم علينا وحاول يشهر بينا. موضحا أن "نسيج القرية متماسك ولينا كبير نعود إليه في حال أي مشكلة, ماعندناش بنت بتخرج بره البلد" .

ويقول أحمد محمد  (أهالى القرية) : "لو في جماعات إرهابيه كنا فجرنا المركز ومديرية الأمن والمنشآت الشرطية.. فين اللى بتتكلموا عليهم ,الجماعات الإرهابية دى ضد الشرطة والجيش والحكومة.

وأكد "أبناء عمومتنا كلهم ضباط شرطة وجيش وعندما  نستشعر بأي قلق نخرج بالسلاح نحمي أقسام الشرطة ونقف في ظهر الأمن من أجل الحفاظ على الأمن والأمان"


 

إشاعات انتخابية


 

وأضاف أن "الإعلام يريد أن يشوه صورتنا إحنا لا بنقبل جزية من أحد ولا بنعطى أحد وننتمي لقبيلة الحرابي، وكيف نكون إرهابيين وتكفيريين ونحن أول من وقف بجانب أعضاء الحزب الوطني المنحل على مدار السنوات الماضية .

ويتابع "نحن ضحية أحقاد لبعض القرى المجاورة التي يوجد بها بعض المرشحين لانتخابات البرلمان القادم الذين يريدون أن يسيطروا على أصوات أفراد القرية ونكون توابع لهم ولكن عندما فشلوا بسبب أننا جميعا مترابطون وأسرة واحدة ونعطى أصواتنا الانتخابية لمن نريده أطلقوا علينا الإشاعات المغرضة بأننا تكفيريون ونمنع الأهالي من دخول القرية.

ويضيف "بالرغم من أن القرية محرومة من كافة الخدمات إلا أننا ملتزمون مع كافة الأجهزة المعنية ونحترم الدستور والقانون, وسبق لنا أثناء فض اعتصام رابعة والنهضة بأن قام البعض منا بحراسة مركز شرطة الشواشنة لمنع حرقه أو اقتحامه من قبل الجماعات الإرهابية وقتها".


 

كانت أنباء ترددت على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام عن تكوين جماعة (بوكو حرام الفيوم) بقرية الجواهرجى وتسعى إلى تعطيل المدارس، وإرهاب الناس، وتطبيق الحدود.


 

يذكر أن بوكو حرام أي (التعليم الغربي حرام) هي جماعة إسلامية نيجيرية سلفية جهادية مسلحة تأسست سنة 2002 وتدعى العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية فى جميع ولايات نيجيريا.


 


 

اقرأ ايضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان