رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو..أصحاب ورش السبتية: الكهرباء هتخرب بيتنا.. وآخرون: هنستحمل

بالفيديو..أصحاب ورش السبتية: الكهرباء هتخرب بيتنا.. وآخرون: هنستحمل

تقارير

إحدى ورش السبتية

بالفيديو..أصحاب ورش السبتية: الكهرباء هتخرب بيتنا.. وآخرون: هنستحمل

نوران التهامي _ ليلى البرنس 26 أغسطس 2014 18:44

انقطاع الكهرباء.. أزمة ألقت بظلالها على الجميع، في ظل عجز الحكومة عن توفير البدائل والحلول لمواجهتها، في وقت تدعو فيه أيضًا إلى العمل، وتتبنى مبدأ زيادة القدرة الإنتاجية للنهوض بالدولة.

 

وفي ظل هذه المفارقة خاصة أن الكهرباء لا تستثني الورش أو المصانع، قامت كاميرا "مصر العربية" برصد أحوال أصحاب الورش في منطقة السبتية، والتي جاءت آرائهم متباينة حول معارض للوضع وما بين مؤيد له على النحو التالي.

 

فقد أبدى أسامة أحمد "صاحب ورشة بمنطقة السبتية"، اعتراضه على انقطاع الكهرباء حيث قال: "إن قطع الكهرباء في أماكن كسب الرزق تختلف جملهً وتفصيلاً عن البيوت أو المناطق الأخرى الغير قائمة بشكل رئيسى على الكهرباء".

 

وأكد أحمد أن عدد مرات قطع الكهرباء تتراوح ما بين 4 إلى 5 مرات يوميًا، وهذا بدوره أثر على دخله الذي يتطلب أن يستقطع منه يوميات "الصنايعية"؛ ما دفعه إلى تقليل العمالة المتواجدة معه لعدم قدرته على دفع يومياتهم.

 

البيع واقف

وعلى نفس المنوال أشار يوسف سالم أحد العاملين بورشة، إلى أن البيع يتوقف تمامًا حينما تقطع الكهرباء؛ نظرًا لأن الزبائن يجب أن يتأكدوا من صلاحية الآلات للعمل من عدمه.

 

وأضاف أن عدد ساعات العمل في الورشة 12 ساعة وتقطع الكهرباء فيها حوالي 8 ساعات متقطعة على فترات، والعمل في جميع الورش يكون نهاري وهذا يؤثر سلبًا على دخله كعامل باليومية ودخل صاحب الورشة.
 

منين نجيب مولد

وفي نفس السياق أشار مرسي رسلان، إلى أن الوضع أصبح لا يحتمل تمامًا حيث إنه يقوم بدفع يوميات العمال العامليين معه من جيبه الخاص وهذا يعد خسارة كبيرة بالنسبه له، مؤكدًا أن كل الأموال التى يجنيها لا تعد مكسب بالنسبة له، إنما يقوم بتوفيرها من أجل الحصول على مولد كهربائى، مؤكدًا أن سعر المولد الكهربائى يتجاوز 35 ألف جنيه فكيف له أن يحصل على هذا المبلغ!.
 

على الصعيد ذاته استنكر محمود جمال هذا الوضع، مشيرًا إلى أنه "خراب بيوت" وأن هذا الفعل من الحكومة تطلب رد فعل موازي حيث اضطر إلى زيادة الأسعار لتعويض الخساره التي يتكبدها.

 

هنستحمل

بينما على النقيض أبدى زيدان الديب، رضاه عن الوضع وأكد أن الكهرباء لا يتم قطعها إلا ساعة واحدة فى اليوم وهذا يمكن التأقلم معه، كما أضاف أنه يجب تحمل هذه المرحلة وهو على إستعداد كامل لتحمل الأضرار التي تصطحب مرحلة التقدم قائلًا: "هنستحمل" حتى ولو تطلب ذلك 5 سنوات فأكثر.

 

شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان