رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عمال ورش ميت غمر: للمعاناة عنوان اسمه الكهرباء

عمال ورش ميت غمر: للمعاناة عنوان اسمه الكهرباء

تقارير

مصانع وورش ميت غمر تعاني من انقطاع الكهرباء

عمال ورش ميت غمر: للمعاناة عنوان اسمه الكهرباء

هبة السقا 26 أغسطس 2014 09:13

رغم وعد اللواء عمر الشوادفى بإدارج مدينة ميت غمر ضمن المدن الأقل انقطاعا للتيار الكهربى لاحتوائها على العديد من الورش والمصانع -على رأسها ورش ومصانع الألومنيوم- فإن الأزمة مازالت تخيم على تلك الصناعة وتؤثر بشكل سلبى على العاملين ويجعلها بمثابة عنوان لمعاناة الكثير منهم.

يقول أحمد شحتة (صاحب ورش ألومنيوم) إن أزمة انقطاع الكهرباء تؤثر على سير الصناعة حيث يتوقف سير العمل بشكل تام؛ الأمر الذى يجبر العمال على البقاء لفترة أطول حتى عودة التيار مرة أخرى لمعاودة العمل، مضيفا أن انقطاع التيار يزيد عن الأربعة مرات يوميا.

شدد على ضرورة إدراج المدينة ضمن قائمة المدن الصناعية لتجنيب أصحاب الشركات تكبد مثل هذه الخسائر التى لا ذنب لهم فيها.

وعلى نفس المنوال يشير محمد حجازى (صاحب ورشة) إلى أن أزمة انقطاع التيار تؤثر بشكل واضح على أصحاب الورش والمصانع فى المقام الأول مشيرا إلى أن العديد منهم يقوم بدفع أجرة العامل "بالعافية" ولايستطيع شراء مولد لمواصلة العمل بالورشة أو المصنع الخاص به على حسب وصفه.

وأوضح محمد إسماعيل (عامل تسييح ألومنيوم) أنه عادة ما ينهى عمله ويعود للعمل فى التاسعة مساء ، إلا أنه يضطر للانتظار حتى الثانية عشرة أو الواحدة صباحا لإكمال عمله الذى توقف عنه لعدة فترات على مدار اليوم.

طلب استثناء

وكان حزب "المستقلين الجدد" بالدقهلية قد تقدم بطلب لرئيس الجمهورية بالموافقة على استثناء المدن الصناعية من خطط تخفيف الأحمال الخاصة بالكهرباء، وخاصة مدينة ميت غمر، لافتين أن المدينة أصابها ضرر شديد بسبب تكرار انقطاع الكهرباء.

وأوضح الحزب فى طلبه أن تكرار انقطاع التيار الكهربى عن مدينة ميت غمر ألحق ضررا كبيرا بعدد من المصانع والورش خاصة أن مدينة ميت غمر تعد إحدى المدن المتميزة فى إنتاج وصناعة الألومنيوم.

كما توجه وفد من أصحاب الورش والمصانع لمقابلة اللواء عمر الشوادفى محافظ الدقهلية وقام الشوادفى بالاتصال بالدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة لنقل مطلب أصحاب الورش ومصانع الألومنيوم بميت غمر وأكد أن الوزير قد وعد بإدراج المدينة ضمن المدن الأقل انقطاعاً للكهرباء.

جدير بالذكر أن إنتاج مدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية يصل إلى 75% من إجمالى إنتاج الجمهورية من أوانى الألومنيوم، حيث يوجد بالمدينة حوالى 30 مسبكًا وتضم 300 مصنع وورشة تشكيل يعمل فيها حوالى30 ألف عامل.

 

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان