رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مولد "مارجرجس" بالدقهلية.. مسلمون يزاحمون المسيحيين لأخذ البركة

مولد مارجرجس بالدقهلية.. مسلمون يزاحمون المسيحيين لأخذ البركة

تقارير

اقباط ومسلمون يتوافدون علي مولد " مارجرجس" لأخذ البركة

بالصور..

مولد "مارجرجس" بالدقهلية.. مسلمون يزاحمون المسيحيين لأخذ البركة

هبة السقا 26 أغسطس 2014 08:59

بالرغم من رفض الجهات الأمنية بمحافظة الدقهلية إقامة الخيام للاحتفال بعيد مارجرجس بقرية "ميت دمسيس"، التابعة لمركز أجا، احتشد الآلاف من الأقباط والمسلمين أيضا للاحتفال بالمولد وأخذ "البركة"، على حد قولهم، بل هناك من قام باسئجار شقة قريبة من الدير، بينما لجأ البعض الآخر إلى الجلوس لدى أقاربه ومعارفه بالمدينة، للمشاركة فى الاحتفالات التى تستمر طيلة الأسبوع بداية من يوم 23 وحتى 30 أغسطس الجاري.


انتظار المعجزات

يقول "مينا بيشوي"، من مدينة أجا، إنه بالرغم من التحذيرات والتشديدات الأمنية المكثفة، إلا أنه قام هو وأسرته بالإصرار على المشاركة والذهاب إلى الكنيسة غير مبال بأى تخوفات، على حد وصفه.

ويبدى "مينا" تبرمه مما وصفه بافتقاد البهجة خلال الاحتفالات هذه السنة، والتى اقتصرت على الطقوس والصلوات داخل الكنيسة فقط، بينما تن منع نصب الخيام، لكنه قال إن الأقباط يقدرون الظروف العصيبة التى تمر بها البلاد.

وأضاف "كيرلس عماد" أنه أتى من محافظة الغربية للمشاركة فى الاحتفالات، مؤكدا أنه اعتاد على حضور الاحتفال كل عام، إلا أن الظروف تغيرت معه هذا العام ولم يستطع التواجد طيلة الأسبوع، كما هو الحال كل عام، لكنه أصر على الحضور ولو ليوم واحد.

مسلمين ومسيحين

لم تقتصر الاحتفالات على المسيحيين فقط، بل تواجد المسلمون أيضا، فها هو "محمد عرفة" يؤكد أنه اعتاد كل عام المشاركة فى الاحتفالات وزيارة قبر مارجرجس لأخذ البركة، فضلا عن تهنئة أشقائه المسيحيين، على حد وصفه، قائلا: "كلنا اخوات ودى كلها بيوت ربنا ومين ميرتحش فى بيت ربنا".

تنظيم الخروج والدخول

من جانبها عززت قوات الأمن من تواجدها وقامت بفرض حراسة مشددة على عمليات الدخول والخروج، كما قامت بوضع المتاريس الحديدية وانتشرت القوات الخاصة على مداخل ومخارج القرية.

وقال اللواء السعيد عمارة، مدير المباحث: "واففنا على إقامة الاحتفالات على أن تقتصر بداخل الكنيسة فقط، خوفا من اندلاع أية أعمال عنف أو محاولات لزرع فتنة بين المسلمين والمسيحيين، نظرا للحالة الأمنية التى تشهدها البلاد.

"سريع الندهة والاستجابة"

من ناحيته، قال القمص مكارى غبريال، رئيس الدير والمشرف على الاحتفالات، إن الدير يشهد احتفالات يومية بحضور الأنبا بيشوي، مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير الشهيدة دميانة بالبرارى ورئيس اللجنة البابوية لدير مارجرجس بميت دمسيس، والأنبا داوود، أسقف المنصورة، والأنبا صليب، أسقف إبراشية ميت غمر.

وأضاف القمص ديسقورس شحاتة، وكيل دير القديسة دميانة، إن القديس ماجرجس الذى يحتفل الأقباط بذكرى مولده كان "سريع الندهة والاستجابة"، لذا يقوم الزائرين بزيارة قبره وأخذ البركة، موضحا أن الزيارت لاتقتصر على المسيحيين فقط، بل أيضا هناك مسلمين يأتون ويشاركون بالاحتفالات.

وأوضح أن دير مارجرجس موجود به ذراع الشهيد مارجس، أحد شهداء وقديسى الكنيسة، وهو موضوع داخل أنبوب من الخشب ومدفون داخل القبر، وخلال الاحتفالات يقام يوميا قداسات ويتم وضع الحنوط على الذراع فى الليلة الكبرى للاحتفال بعيد استشهاده.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان