رئيس التحرير: عادل صبري 12:18 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بائع عرقسوس: العين صابتني ومشروع قناة السويس نجاني

بائع عرقسوس: العين صابتني ومشروع قناة السويس نجاني

تقارير

عم "علي"بائع العرقسوس

بائع عرقسوس: العين صابتني ومشروع قناة السويس نجاني

ولاء وحيد 25 أغسطس 2014 15:50

هرب "عم علي"بائع مشروب العرقسوس من صخب المدينة وازدحامها بعربته المتهالكة التي يحمل عليها عبوات العصائر التي يجهزها يوميا إلى الضفة الشرقية لقناة السويس، واتخذ من منفذ طلبات العاملين بمشروع حفر قناة السويس مقرًا لترويج بضاعته من العصائر المثلجة بين المتقدمين للمشروع.

في وسط الصحراء وعلى بعد نحو 2 كيلو مترات تقريبا من مرسى معدية نمرة 6 بالجانب الشرقي، وقف عم علي بسيارته المتهالكة التي يحمل عليها صناديق "العرقسوس والتمر الهندي "المثلج يعرض بضاعته على العشرات من الشباب الذين يتوافدون على مكتب قبول أوراق العاملين، بمشروع الحفر القناة كل ساعة لتقديم أوراقهم.

يقول عم "علي": "جئت بسيارة العصير إلى هنا لأبيع العصائر المثلجة للشباب الذين يتوافدون يوميا على مكتب تقديم العمل بمنطقة نمرة 6 والحمد لله ابيع كل ما لدي يوميا، والجميع يقبل على الشراء مني خاصة أن أقرب كافيتريا لبيع المشروبات والمياه تبعد نحو 2 كيلو متر بجوار مرسى المعدية".

وأضاف: "الحال واقف في وسط البلد ومفيش زباين.. محلات العصائر في كل مكان والناس يلجؤون للشراء منها، وأصبحت بضاعتنا راكدة لا زبون لها، لكن هنا الأمر مختلف فلا يوجد حتى سوبر ماركت يبيع المياه وهو ما يجعل الشباب يقبلون على شراء العصير المثلج في هذه الأجواء الحارة.

وأردف: "هذا هو اليوم الرابع لي للعمل هنا، والحمد لله المكسب زي الفل وبرجع كل يوم، وقد أنهيت كافة ما معي من عصير، والمشروع ده شكله هيبقى فتحة خير على أهالي الإسماعيلية".

 

اقرأ ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان