رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

المانجو.. أحدث حيلة لسرقة التكاتك ببني سويف

 المانجو.. أحدث حيلة لسرقة التكاتك ببني سويف

تقارير

السطو المسلح بات ظاهرة في بني سويف

المانجو.. أحدث حيلة لسرقة التكاتك ببني سويف

أشرف محمد 24 أغسطس 2014 08:02

لجأ محترفو السرقة بالإكراه إلى نوعية جديدة من السطو على سائقي التوكتوك والدراجات الصيني أعلى الكوبري العلوي على النيل فوق مدينة الواسطى (شمال بني سويف)، وذلك هربًا من الأكمنة المرورية، من خلال اصطياد زبائنهم على الطريق السريع بعد أن يطلبوا منهم توصيلهم، ثم يقومون بإشهار الأسلحة في وجوههم والاستيلاء على مركباتهم بالقوة في منتصف الطريق.


 

الظاهرة تكررت عشرات المرات وساهم في انتشارها غياب التواجد الأمني في تلك المنطقة أعلى الكوبري الذي يصل بني سويف بالقاهرة وحلوان عبر الطريقين الصحراوي الغربي والشرقي.


 

 يحكي عمر سامي (17 سنة – طالب) لـ "مصر العربية" قصة سرقة الـ"توكتوك" الخاص به، فيقول: "طلب مني شابان أن أقوم بتوصيلهما إلى مركز "الصف" ومعهما كراتين من " المانجو"، وبعد أن اتفقت معهما على الأجرة وقطعت نحو نصف الطريق لتوصيلهما أعلى الكوبري قاما بإخراج خنجران، وطلبا مني أن أنزل من التوكتوك، واستوليا عليه ولاذا بالفرار، وعدت إلى أسرتي وأنا أشعر بقلة الحيلة ولا أدري ماذا أفعل".


 

ويقول حسين محمد: "بعد سرقة "التوكتوك" الذي أعمل عليه حاولت الاتصال بسارقيه ووصل مبلغ التفاوض إلى 7 الآف جنيه أقوم بدفعهما إلى سارقيه عبر وسطاء".


 

ويضيف: "تعثرت المفاوضات بسبب مخاوف لدى سارقيه من إبلاغي للشرطة، والذي لم يُجْدِ نفعًا أكثر من مرة لأن القسم اعتبر أن السرقة واقعة خارج نطاق المحافظة بالمناطق الجبلية التي يتواجد بها اللصوص بمركزي الصف وأطفيح، وهي تابعه لمحافظة حلوان".


 

ويلتقط أحمد حسن -  استرجي – أطراف الحديث مؤكدا أن ظاهرة السطو المسلح لم تعد قاصرة على سرقة "التكاتك"، بل شملت أيضا الدراجات الصيني، حيث يتم سرقتها في الشارع من أمام منازل أصحابها ، ويقوم سارقوها بنقلها إلى شرق النيل بالمناطق الجبلية.


 

ويضيف: "قمت بالإنفاق على دراجتي "الصيني" وتركتها لدقائق في الشارع أثناء توصيل والدتي إلى طبيب الأسنان إلا أنني خرجت من عند الطبيب لأكتشف سرقتها، سمعت عن وجود وسطاء لاستعادتها مقابل 1000 جنيه، وأتمنى استعادتها حتى وإن دفعت أكثر من ذلك".


 

ويقول محمد سالم، صاحب محل قطع غيار توكتوك: "سرقة التكاتك انتشرت بشكل كبير وهناك شكوى عامة من استخدام حيلة نقل البضائع إلى البر الشرقي، لافتا إلى أن أطماع السارقين زادت بعد أن ارتفع سعر التوكتوك إلى 23 ألف جنيه، حيث يقوم محترفو السرقة بتغيير الأرقام الموجودة بمقدمة التوكتوك وبالكرسي الخلفي، وشراء عقد ملكية جديد بنحو 1000 جنيه وذلك من أجل إخفاء معالمه تمامًا".


 

في المقابل أكد مصدر أمني أن الشرطة تقوم بالتحقيق في البلاغات الواردة إليها بجدية، ويتم نقل المسروقات إلى المناطق الجبلية بالصف وأطفيح بشرق النيل، مشيرا إلى أن قوات الأمن تقوم باستهدافها من خلال الحملات التي تشنّها على تلك المناطق أو من خلال الأكمنة الأمنية المتواجدة على الطريقين الصحراوي الغربي والشرقي للكشف عن تلك السرقات وضبط متركبيها.


 

 

اقرأ أيضا:

ليلة صعبة ببني سويف بعد انقطاع مياه الشرب 14 ساعة

الكهرباء وغزة تتصدران "جمعة القصاص"مطلبنا ببني سويف

مواطنون ببني سويف: شهادات استثمار القناة بها شبهة "ربا"

مواطنو بني سويف: فرحتنا برجوع الكهربا تساوي سعادتنا بجواز عيالنا

مواطنو بني سويف: نفسنا الكهرباء تقطع مرتين أو تلاتة بس في اليوم

خبير بيطري: ﻻ علاج حتى الآن لـ"الجلد العقدي" في الأبقار

مسيرة ببني سويف لإحياء أحداث رمسيس

الإفراج عن أصغر معتقل ببني سويف بعد احتجازه لساعات


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان