رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حي القومية بالشرقية.. عندما تفوح القمامة من الحي الراقي

حي القومية بالشرقية.. عندما تفوح القمامة من الحي الراقي

تقارير

أكوام القمامة خلف إحدى المدارس

حي القومية بالشرقية.. عندما تفوح القمامة من الحي الراقي

أمنية قلاوون 23 أغسطس 2014 20:21

"أكوام القمامة تنتشر بالشوارع الجانبية، ووسط التجمعات السكانية، خلف المدارس، وأمام النوادي الرياضية"، هذه المشاهد ليست من إحدى المناطق العشوائية، ولكن من قلب حي القومية الراقي بمحافظة الشرقية.

الحي الذي يعتبر من أكثر مناطق المحافظة رقيا بالنظر لسكانيه أرباب الطبقات العليا أصبح الآن يحمل الشيء ونقيضه بعد انتشار أطنان القمامة في الشوراع، في ظل إصرار المسئولين على مخالفة الأوضاع المتعارف عليها بالحي وعدم توفير عمال نظافة للمناطق، مما يضطر الأهالي، لإلقاء مخلفاتهم في الشوارع.

ويقول عماد حسن، صاحب أحد محلات  العصائر، إنه يقوم بحرق مخلفاته أمام المحل بشكل يومي قائلا: "القمامة كثيرة جدا تملأ المكان منذ تسعة شهور، وهذه واجهة محل.. عمال النظافة ينظفون الشوارع الرئيسية فقط".

فيما أعرب أحمد كمال (أحد سكان المنطقة) عن معاناته بسبب عدم توفر عمال القمامة في الشوارع الجانبية قائلا: "نعاني من القمامة ومن الشركات الخاصة التي تأتي على فترات متباعدة لتتركها بالأكوام، ويقوم العرب بجمع الفوارغ وبيعها للتجار".

تذكر زهراء محمد، ربة منزل وتسكن بالمنطقة، أن عائلتها تأخذ أكياس القمامة بداخل العربية حتى يجدوا أقرب سلة، مشيرة إلى أن أصحاب المنطقة يضعون أكياس القمامة متدلية في خطاف بالاشتراك مع إحدى الشركات الخاصة، لافتة  إلى أن عمال النظافة لا يمرون بانتظام، وتترك أكياس القمامة فترات طويلة حتى يأتي أحد العمال ويحملها".

محمد السيد شحاتة يقول: "هذه الأماكن من المفترض أن يوجد بها صناديق قمامة، وليس في واجهة الشارع الرئيسي فقط ".
ويضيف محمد عطية: "القمامة تتراكم بكميات كبيرة ولا توجد حاويات كافية لإلقاء القمامة فيها، مشيرا إلى أن أهل المنطقة من الممكن أن يضطروا لإلقاء القمامة أمام  البيوت المهجورة".

"عامر"، أحد عمال النظافة بالحي، يلقي بدوره القمامة أمام إحدى المدارس، ويقول لـ"مصر العربية" إن اللودر سوف يأخذها بعد ذلك إلى مشروع بشارع فاروق بالزقازيق، ثم  يتوجه إلى أحد الشوارع الجانبية ويصعد البيوت ليأخذ القمامة.
ويشير عادل حسن، حارس عقار، إلى أن الحي كان يتمتع بنظافة أكثر من ذلك منذ سنوات.

ويقول: "هذا العقار يسكنه إحدى الشخصيات المهمة ورغم هذا، فالمياه مغرقة المكان منذ شهرين، والسبب محبس المياه المتعطل، ولا أحد من المسئولين يهتم بتصليحه".
من جانبه أكد رئيس حي ثاني الزقازيق محمد فوزي  لـ"مصر العربية" "أنه على مدى 24 ساعة تعمل 4 ورديات غير التراكمات الكبيرة التي يأخذها لودر"، معقبا: "هناك ترتيبات قريبا مع جمعيات أهلية لنأخذ القمامة من البيوت خلال أسبوع".

<a class=القمامة تحرق بجوار العمائر السكنية" src="/images/ns/13102273801408795866-صورة419.jpg" style="font-size: 14px; line-height: 1.6; width: 500px; height: 300px;" />

الخطاف يتدلى من أحد البيوت بشارع منشية السلام



عامل النظامة يقوم بجمع <a class=القمامة من المنازل" src="/images/ns/7588041891408796401-صورة448.jpg" style="width: 225px; height: 300px;" />
عامل النظافة يلقي <a class=القمامة بجوار مدرسة " src="/images/ns/7559766091408796492-صورة444.jpg" style="width: 500px; height: 300px;" />





أقرأ أيضا:

مطاريد لقمة العيش..الغربة أهون من الجوع

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان