رئيس التحرير: عادل صبري 01:16 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"تسمم غامض" يحصد 200 رأس ماشية ببورسعيد

طوارئ بمعامل الطب البيطرى

"تسمم غامض" يحصد 200 رأس ماشية ببورسعيد

زياد المصرى 21 أغسطس 2014 12:41

حالة من القلق الشديد تسود حاليا أوساط المربين وأصحاب الماشية في منطقة القابوطى ببورسعيد؛ بسبب نفوق عدد كبير من رءوس الماشية، وإلقائها على جوانب الشوارع العامة بالمنطقة، خاصة تلك التابعة للأهالى والقطاع الخاص.


العديد من أصحاب الحظائر أكدوا لـ"مصر العربية" أن الرءوس النافقة هلكت فجأة بعد إصابتها بـ"تسمم دموى"، وعبروا عن شكوكهم فى اختلاف نوعية المرض المسبب للنفوق عن الحمى القلاعية المتعارف عليها.
 

وحمل مربو الماشية وزارة الزراعة والطب البيطرى مسئولية نفوق أكثر من 200 رأس حتى الآن، لإهمال المتابعة الدورية للثروة الحيوانية ببورسعيد، والتكاسل عن وضع خطة يلتزم بها أصحاب الحظائر، أو توقيع غرامات على المخالفين، حسب قولهم.
 

تسمم دموي

من جانبه، قال الدكتور محمد الحناوى، مدير إدارة الطب الوقائى بمديرية الطب البيطرى، إن الطب البيطرى ببورسعيد رفع حالة الطوارئ، ويعمل على قدم وساق منذ الأحد قبل الماضى بعد تعدد شكاوى المواطنين بوجود حالات نفوق.
 

وأكد أن الوحدة البيطرية قامت بمسح شامل للمنطقة لرصد الحالات المرضية والعمل على علاجها، وتسجيل الحالات النافقة، مشيرا إلى سحب العينات من الحيوانات النافقة والمريضة وإرسالها إلى معامل الهيئة العامة للطب البيطرى للوقوف على أسباب النفوق.
 

وأضاف الحناوى أنه تم تشكيل لجنتين تضم الواحدة 4 أطباء بيطريين لمتابعة الحالات المريضة والنافقة بمنطقة القابوطى الجديد، وحضور لجنة من وزارة الزراعة بالقاهرة لسحب عينات من الرءوس النافقة.
 

وأشار مدير إدارة الطب الوقائى إلى أن نتيجة المسح الشامل أسفرت عن وجود "تسمم دموى" فى ثنايا الفم واللسان وعينات الكبد والقلب والطحال والرئة، لكن ما يسبب إزعاجا للجنة الصحية هى حالات الموت المفاجئ للماشية.
 

ويصيب مرض الحمى القلاعية الحيوانات ذات الظلف المشقوق مثل الأبقار والأغنام والماعز والخنازير، كما يصيب الحيوانات البرية كالغزلان، ويمكنه إصابة الحيوانات ذات الخف كالجمال، ويؤدى إلى نفوق الحيوانات بالارتفاع الشديد في درجة حرارتها، لكن الرءوس النافقة في بورسعيد لم تمت بالأعراض نفسها المتعارف عليها لدى مربى الماشية بالمحافظة.
 

إهمال الحظائر الخاصة

وبحسب الدكتور وليم الجندى، مدير مشروع محافظة بورسعيد للتسمين والماشية، فإن عدد رءوس الثروة الحيوانية ببورسعيد يصل إلى 45 ألفا، لكن عدم المتابعة الصحية وتأخير التحصين ضد الأمراض تسبب فى ارتفاع حالات النفوق.
 

الجندى أكد أنه لا يوجد حالات نفوق بمشروع المحافظة الحكومى للتسمين، وذلك لوجود نظام فى التحصينات ومواعيدها بشكل دورى، حسب قوله، مشيرا إلى أن كل الرءوس النافقة تابعة لحظائر القطاع الخاص التى لا تخضع لنظام فى عمليات وتوقيتات التحصين ضد الأمراض.

 

 

اقرأ أيضا:
تجار بورسعيد عن التعريفة الجمركية: بتدمرنا.. وآخرون: مهربون

مرتضى: أعضاء الألتراس قتلوا بعضهم في ستاد بورسعيد
3 وقفات وسلاسل بشرية لمعارضي النظام ببورسعيد
"أم عمر".. وحيدة في المنزل بعد مقتل ابنها برابعة واعتقال باقي العائلة
طارق يحيى: مجزرة بورسعيد مؤامرة على مصر
القوى العاملة تتحرك لضمان حقوق العمالة غير المنتظمة
بالمستندات: 735 ألف لتجديد مسرح جامعة بورسعيد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان