رئيس التحرير: عادل صبري 08:06 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالمستندات.. المركزى للمحاسبات يكشف فسادا ماليا بجامعة المنصورة

بالمستندات.. المركزى للمحاسبات يكشف فسادا ماليا بجامعة المنصورة

تقارير

صورة المستندات

بالمستندات.. المركزى للمحاسبات يكشف فسادا ماليا بجامعة المنصورة

منى محمود 20 أغسطس 2014 18:28

كشف تقرير صادر من الجهاز المركزى للمحاسبات خاص بالإدارة العامة لجامعة المنصورة مخالفات بشأن توريد أغذية المدن الجامعية فى فبراير الماضى، وذلك عقب شكاوى عديدة من طلاب المدن الجامعية حول تخفيض الوجبات الغذائية المقررة، حيث قام المركزى بفحص الشكاوى فى نهاية العام الدراسى.

 

وكشف التقرير عقب فحص ملف المناقصة العامة لتوريد الأغذية أن هناك الكثير من المخالفات التى طالت إجراءات الطرح والترسية وأخرى قد شابت التنفيذ والتوريد.

 

وأوضح التقرير أنه قد تم التعاقد مع بعض الجمعيات التعاونية لتوريد الأغذية للمدن الجامعية عن العام الدراسى الماضى بمبالغ بلغت 6 ملايين و414 ألفا و446 جنيها، وقيام تلك الجمعيات بالتعاقد من الباطن مع أشخاص للتوريد ثبت عدم جدارتهم لإصدار أحكام قضائية ضدهم بالغش والتبديد وقضايا شيكات بالمخالفة لأحكام التعليمات القانونية التى تقضى بتوافر حسن السمعة فى المتعاقد وشطب اسم المتعاقد فى حالة الغش.

 

يذكر أن رئيس الجامعة السابق الدكتور السيد عبدالخالق قد أمر بتحويل القائمين على العمل بالمدن الجامعية من الموظفين المتورطين فى فساد مالى، ومنهم القائم بأعمال مدير إدارة التغذية بالمدن الجامعية بالمنصورة كبير أخصائيى التغذية، وهو بدرجة مدير عام بالإدارة العامة للمدن الجامعية، ومشرف زراعى ثالث بالإدارة العامة للمدن الجامعية، ومشرف تغذية ثالث بالإدارة العامة للمدن الجامعية، إلى مجلس تأديب لتورطهم فى شراء صنفى اللحوم والدواجن المجمدة فى العام المالى الماضى.

 

وقد تم توجيه عدة اتهامات لهم على رأسها قيامهم بشراء الصنفين من مورد واحد وهو الجمعية التعاونية الاستهلاكية برأس الخليج دون الحصول على أسعار استرشادية للتحقق من مدى مناسبة الأسعار التى تم الحصول عليها لسعر السوق وأيضا قاموا بتجاوز الحدود القصوى المرخص بها الشراء بالأمر المباشر من نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، بالإضافة إلى أنهم لم يقوموا بالحصول على موافقة السلطة المختصة فى كل عملية من عمليات الشراء بالأمر المباشر التى تمت فى السنة المالية 2012 – 2013، فضلا على عدم استبدالهم بصنفى اللحوم والدواجن المجمدة أصنافا أخرى مماثلة تؤدى الغرض بعد بلوغ الحد الأقصى للشراء بالأمر المباشر.

 

وأكد التقرير امتناع القائم بأعمال مدير التغذية عن تحرير خطوط سير أفراد لجنة الشراء عند الخروج بمركبات المدن الجامعية دون سند، وفقا لإفادة رئيس قسم سيارات المدن الجامعية، وعدم بذل العناية المهنية الواجبة من الأطباء البيطريين كأعضاء بلجان الشراء، إضافة إلى صرف مبالغ نقدية من الموازنة والحسابات الخاصة كسلف مستديمة لشراء الأصناف الغذائية بالمخالفة للتعليمات، فضلا على قيام مسئولى إدارة المدن الجامعية باستبقاء بعض موظفى قسم التغذية لما يقرب من 30 سنة وإدراجهم للمشاركة بلجان ترسية مناقصات التغذية، مما سهل ارتكابهم تلك المخالفات دون رقابة قيادية أو فنية أو محاسبية.

 

وأضاف التقرير أنه تم صرف مبالغ بموجب فواتير وهمية بأسماء بعض الجمعيات المتعامل معها بمبالغ حُصر منها ما يقارب نصف مليون جنيه خلال 5 أشهر فقط، بهدف الاستيلاء عليها بالمخالفة.

 

وأشار إلى أنه بعد فحص المستندات وتسويات الوحدة الحسابية للمدن الجامعية عن الفترة من إبريل 2013 وحتى سبتمبر 2013 ومراجعة أعمال المناقصة العامة لتوريد الأغذية للمدن الجامعية قام المسئولون بقسم التغذية بشراء الاحتياجات من الأصناف الغذائية لحوم ودواجن خلال العام المذكور بموجب فواتير شراء تم صرفها نقدا من السلفة المستديمة باعتماد الصرف من مدير عام المدن الجامعية وبموافقة مدير الوحدة الحسابية للمدن الجامعية.

 

وأضاف التقرير أنه بالرجوع والتحقق من مدى صحة وسلامة تلك الفواتير من عدمه، خاصة أنه نوه بتلك الفواتير ولا يتم التعامل إلا بموجب شيكات وأخرى بخاتم مدون عليه نفس العبارة السابقة من الجمعيات المنسوب إليها استصدار تلك الفواتير والخاضعة لرقابة الجهاز المركزى للمحاسبات لمراجعتها ومطابقة توريد قيمة تلك الفواتير من عدمه ومتابعة إضافتها كإيرادات لحساباتها تبين للجهاز عدم توريد أى مبالغ نقدية تخص تلك الفواتير الوهمية.

 

كما جاء فى التقرير أن رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية الاستهلاكية برأس الخليج بشربين، أكد أن كل الفواتير التى تم الاطلاع عليها والمسماة باسم جمعية الزهراء التعاونية الاستهلاكية برأس الخليج والمختومة بشعارها لم تصدر من الجمعية للمدن الجامعية بجامعة المنصورة.

 

كذلك فإن جميع التعاملات مع المدن الجامعية بجامعة المنصورة بموجب شيكات ولا يوجد أى تعاملات معها نقدا، ولم نقم باستلامها نقدا، ولم تدخل رصيد البنك وأن هذه الفواتير مصطنعة وشعارها المسمى باسم الجمعية مصطنع، ولا نعلم مصدرها، وغير موقعة من جانب رئيس مجلس الإدارة أو أمين الصندوق.

 

كما أكد مندوب الجمعية الاستهلاكية لأهالى حى شرق المنصورة أن الجمعية لم تقم بتوريد صنف اللحوم البلدى إلى المدن الجامعية والمبلغ لم يدخل حساب الجمعية أو يصلها نقدا، ولم يتم استخراج القيمة الإجمالية باسم الجمعية، ولا يجوز صرفها نقدا.

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان