رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سقطت أنظمة ثلاثة وكوبري بني سويف تحت الصيانة

سقطت أنظمة ثلاثة وكوبري بني سويف تحت الصيانة

تقارير

صيانة الكوبري

سقطت أنظمة ثلاثة وكوبري بني سويف تحت الصيانة

أشرف محمد 19 أغسطس 2014 17:11

انتهت سنوات، وسقطت أنظمة، ورحل رؤساء، وطويت عهود، وتفجرت ثورات، وتوارت حكومات وجاءت أخرى.. لكن صيانة الكوبري العلوي ببني سويف أثبتت أنها أرسخ قدمًا وأطول عمرًا من كل هؤلاء، فمنذ عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ومرورًا بعهد المجلس العسكري والرئيس السابق محمد مرسي، والرئيس المؤقت عدلي منصور وانتهاء بالرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.. لا تزال لافتة تحت الصيانة صامدة عصية على الرحيل، ولا يزال مغلقًا أمام المصريين الذين تفتحت لهم ميادين وآفاق لم تكن تفتح لهم.. إلا كوبري بني سويف.

أصبحت صيانة الكوبري العلوي ببني سويف، مرتبطة بمشهد الزحام والتكدس المروري، بسبب منع المئات من الوصول إلى أعمالهم، تزامنًا مع قرب بدء الدراسة، ويتسبب الكوبري الذي تستمر أعمال صيانته شهرين قادمين في تكدس مروري وتأخر المئات عن أعمالهم.


 

عماد عمر أحد مواطني بني سويف، شدد على أن الكوبري دخل في سلسلة متوالية من الإصلاحات لا تكاد تنتهي إحدى حلقاتها إلا وتبدأ أخرى؛ "ليست المرة الأولى التي يتم إغلاق الكوبري بها، إنها استهانة بمصالح المواطنين يجب وضع حد لها، اللي رايح شرق النيل أو جاي منه لازم ينزل قبلها بساعة ونص على الأقل، لأن الكوبري واقف تمامًا من أول شارع الشيخ عليّ.. من عهد المخلوع وهما كل سنة يصلحوه".


 

المعلم محمود عبد الرحمن، أكد أن "بني سويف ضربت الرقم القياسي في عدد مرات صيانة الكوبري، منددًا بسوء اختيار توقيت الصيانة قبل الدراسة مباشرة"، لافتًا إلى أن الآلاف سيتكبدون خسائر فادحة بسبب توقف الكوبري، جراء قطع عدة كيلو مترات من القادمين أو المتوجهين إلى شرق النيل.


 

أحمد حسن، طالب جامعي، وصف بدوره إهدار الوقت بسبب إغلاق الكوبري، قائلاً: أضطر للخروج من منزلي في السابعة صباحًا قبل نحو ساعة عن ميعاد خروجي بسبب غلق الكوبري، وعادة ما أمشي لآخر الكوبري في ساعة إلا ربع".


 

من جهته، أكد المستشار مجدي البتيتى محافظ بني سويف، أن صيانة الكوبري كان من المقرر لها البدء خلال شهر مايو الماضي، إلا أن تأخيرها كان بسبب الدراسة، وفي طريق اتخاذ خطوات لنقل إحدى العبارات من مدينة الفشن إلى بني سويف للمساعدة في تخفيف الحركة على الكوبري.


 

لافتًا إلى تقليل البرنامج الزمني لأعمال الصيانة من خلال العمل على مدار 24 ساعة من خلال المناوبات ومضاعفة العمالة والآلات والمعدات، بهدف الانتهاء من الاتجاه الحالي قبل الدراسة، نظرًا لأهمية الكوبري والذي يربط شطري مدينة بني سويف غربًا وشرقًا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان